ما بين المنتخبين

في عام 2007تمكن يونس محمود من تسجيل هدف رائع
في مرمى المنتخب السعودي,,,ليحصل بعدها المنتخب العراقي
على لقب “بطل آسيا”,,,وسط دهشة المراقبين والمتابعين ,,,
كان “قصي منير”,,,و”هوار ملا محمد”و”نشأت أكرم “يستحوذون
على منطقة الوسط ,,,بصورة مثيرة للاعجاب ,,,حتى بدا أن الملعب
بطوله وعرضه تحت قبضتهم ,,,
وكان “علي رحيمة “و”باسم عباس”و”سلام شاكر”و”جاسم غلام”يقدمون
اروع صور التضحية والاستبسال في تحييد “ياسر القحطاني”و”مالك معاذ”
عن التموضع السهل في منطقة الجزاء ,,,ومحاولات الحصول على الكرة ,,,,
وكان “يونس محمود “-يصنع المعجزات
وهو يسقط عمالقة حراس المرمى -في المنتخب التايلندي
والمنتخب الاسترالي -والمنتخب الايراني-والمنتخب الكوري-
وكان الاسد الرافديني -نور صبري-يقف كالطود الشامخ
بين الخشبات الثلاث-ليمنع المحترفين-والهواة-من الوصول بكراتهم
الى المرمى العراقي-
كانوا-لايقهرون
وهم ينضحون محبة-وغيرة -وشرف
تجاه-بلادهم
وتجاه-شعبهم ,,,
حتى خطفوا الكأس-من براثن التنين ,,,,
كان نقل الكرة بين اقدام اللاعبين -سهل ممتنع
وكان التكتيك جدا عال-حتى وصل الذروة مع تقادم المباريات
وكانت-لياقة اللاعبين في اعلى المستويات-
والافضل -من ذلك كله -الروح الجماعية التي كانت سائدة
بين جميع اللاعبين –
وبالنتيجة -كان منتخب 2007
اكثر وعيا واكثر اتزانا واكثر التزاما-
من اي منتخب مضى –
لقد كان استبدال المدرب اليوغسلافي “كاتا نيش”بالمدرب الهولندي
“ديك ادفوكات”-خطأ جسيما لايغتفر
وربما-يشك البعض في نقاء الجهة التي اتخذت هذا “القرار -الغبي”
لقصر فترة الاعداد -وللاختلاف الجذري بين استراتيجية المدربين
وكانت تشكيلة المنتخب الحالي-متذبذبة بشكل سافر
مثلما كانت عملية اختيار اللاعبين تعتمد بشكل واضح
على واقع مرير يفتقر الى المهنية والحرفية -بقدر ارتكازه
على منظورات شخصية وفئوية تأثرت لحد ما بالاتجاهات السياسية
المتنابزة والمختلفة –
لذا ظهر هذا المنتخب بمستويات ركيكة ومبتذلة -في المباريات الثلاثة الاخيرة
التي خاضها في التصفيات المزدوجة ضد منتخبات كوريا وايران ولبنان –
ولعل-من يصف هذا المنتخب ب”المشلول”-لايجانب الصواب الى حد بعيد
خاصة وانه بات من أسوء منتخبات غرب آسيا ,,,

المزيد من مقالات الكاتب

خلي أمك تقريك بالبيت

مستشفيات وآهات

أوتار الدمع

ما بين المنتخبين

نبي المحبة

الناس والحجارة

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تَعَبُد… ولكن على الواحدة والنص

لم يذق طعم النوم ليلتها بعدما طرقت باب شقته بالخطأ، السكر والإرهاق اللذان هي فيه جعلها تخطأ في رقم الشقة والدور.... لقد كانت على...

ماهي التساؤلات وماذا يمكن فهمه لما بين السطور والطريقة لابعاد صورة وهوية الفاعل والداعم

ابرز ماتحدث به مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي خلال المؤتمر الصحفي للجنة التحقيقية المكلفة بالتحقيق بمحاولة اغتيال الكاظمي قاسم الاعرجي"""" سنعرض اليوم التقرير الأولي للتحقيق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العلم البايولوجي مصدر مهم لاقتصاد الدول العظمى

قد تخونني التعابير احيانا في بعض مقالاتي كونني ليس من ذوي الاختصاص الدقيق ومعلوماتي العلمية في مجالات الادوية والفايروسات محدودة.. ولكنني اكتب ما اشاهده...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رئيسي الفاشل في أکثر من إختبار

عندما أعلن ابراهيم رئيسي عن عدم ذهابه الى الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة وکذلك الى مٶتمر المناخ في سکوتلندا، بحجج ومعاذير أثارت سخرية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رافع الكبيسي..خاض تجارب العمل الاعلامي فأبدع فيها

رافع عويد الكبيسي هو من تولد ناحية كبيسة 1957 بمحافظة الانبار ، وقد أكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها .. في عام 1978 دخل كلية...

ماجدوى الاسراع لرجوع للاتفاق النووي مع ايران

لا يُخفى أن المفاوضات مع الإيرانيين حول التوصل إلى اتفاق نووي ليست سهلة على الإطلاق. ولكن إذا أرادت إدارة بايدن إجراء مفاوضات متابعة تتطلب...