الخميس 8 ديسمبر 2022
12 C
بغداد

مجرد كلام: ممثلو الشعب

هل يمكننا الوثوق بمسؤول منتخب من المحتمل أن ينتهي به الأمر الى عدم تنفيذ الأفكار التي أطلقها؟
هذه هي الديمقراطية السائدة حاليا ، ديمقراطية الانتخابات ، حتى لو قال عنها البعض انها أسوأ اشكال الحكم ، ففي الغالب ، يتم تجسيد الديمقراطية من قبل الحكومة ، على وجه التحديد ، أي المسؤولين المنتخبين ، بشكل مباشر أو غير مباشر لأن من المفترض أن يمثلوا ويتصرفوا نيابة عن الناس وعلى وجه الخصوص ناخبيهم – ثم نرى النتيجة مع مرور كل يوم فيشعر الناخبون انهم عاشوا خدعة كبرى أو يعادودن بناء أمل جديد على أسس جديدة ويختارون مرشحين آخرين لعل لعبة الديمقراطية تسفر عن حقائق وواقع جديد يلائم تطلعاتهم واحلامهم ..
ولكن في النهاية ، هل نعرف ما هو دور المسؤول المنتخب ، وفوق كل شيء ، ماذا يجب أن يكون؟ هل هو مندوبنا المختار من أجل تنفيذ مهمة ما قد تنجح او تفشل ثم يخرج منها بعد انتهاء فترة جلوسه على مقعد البرلمان وهو رابح في كل الأحوال ، ام انه (ممثل الشعب) الذي يكد ويكافح طوال جلوسه تحت قبة البرلمان ليفتح آذان المسؤولين لمطالب ناخبيه ومطالب الشعب وليترك بصماته على كل قانون يتم تشريعه من اجل خدمة الشعب ؟
نحن نفترض عندما ننتخب ان تكون السلطة الديمقراطية في أيدينا واننا سنختار من يمثلنا لكننا مررنا بخيبات عديدة اكدت لنا اننا أبعد مايكون عن الامساك بتلابيب السلطة عبر اختيار مرشحينا ، اما بسبب تزوير الاصوات وتهميش خياراتنا او بسبب تحول كامل من المناداة بخدمتنا الى السعي الى خدمة مصالحهم الشخصية .
على الرغم من ذلك ، ومع حلول كل دورة انتخابية جديدة ، نحاول ان نشحن ذواتنا بالأمل وقد نقول لأنفسنا : في النهاية ، لايمكن ان يكون السياسي سيئا تماما ، وربما سيحقق لنا نتفة من حلم صغيرحلمنا به يوما .. بل ربما نعطي العذر لنفر منهم بأن نقول انهم لايقررون وفقا لقناعتهم او تفكيرهم بل وفقا لمناهج أحزابهم فهل في هذا الأمر –أي التبعية للأحزاب – شيئا من الديمقراطية التي نحاول ان نحسن الظن بها في كل مرة ؟
مهمة النائب اذن في هذه الحالة ان يؤمن بأن المنصب الانتخابي زائل لامحالة لكن الشعب باق وبحاجة الى من يرسخ ايمانه بالديمقراطية ويجعله يسارع الى صناديق الاقتراع من تلقاء نفسه لأنه واثق من تفوق قراره واختياره على الأقلية من معارضي الانتخابات او ممن يمارسون خلالها لعباتهم القذرة لتحصيل مكاسب شخصية اكثر ..
يرى بعض الكتاب الليبرالين ان الديمقراطية ليست حرية جماعية بل ماهي الا نوع من انواع العبودية ، واننا عندما ننتخب نائبا يتبين لنا فساده فيما بعد فأننا نجسد هذا الخضوع حرفيا بتورطنا بخيارات خاطئة لابد وأن ندفع ثمنها مستقبلا ..ولكن ماذا سنفعل بدون مسؤولين منتخبين ، وبدون ديمقراطية ؟ نحن بحاجة الى مجتمع حر يحكمه القانون ،ونحتاج الى دولة قوية منفتحة على العالم ، ومجرد استمرار ممارسة الديمقراطية في بلد انهكته الاحداث الجسام طوال السنوات الفائتة هو انتصار عظيم بلاشك لأنه يعني اننا لازلنا نحتفظ دائما بكوة أمل صغيرة نطل منها على اشراقة مستقبل حلمنا به طويلا …سننتخب حتى لو عجزنا عن التأكد من ان مرشحنا المثالي لن يصبح مسؤولا فاسدا مثل اي شخص آخر ؟ وسنفترض حسن الظن في البرامج الانتخابية للمرشحين الجدد على الاقل عسى ان ينأوا بأنفسهم عن الخوض في لعبة تقديم المصالح الشخصية على مطالب الشعب ..

المزيد من مقالات الكاتب

اختناق ..وانفراج

السباق الطويل

من أيقظ الفتنة ؟

اثبات براءة

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
892متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

قانون جرائم المعلوماتيه يشكل انتهاكآ صارخآ لأحكام الدستور.. ويعمل على أعادة العراق لعصور الديكتاتوريه..؟

نستقرأ قيام مجلس النواب العراقي بأعادة مناقشة مشروع قانون جرائم المعلوماتيه سيئ الصيت.والذي تم رفضه سابقأ من قبل مجلس النواب في2019 بأستغراب ودهشة شديدين..؟ فالمتابع...

الغترة والعقال تلم شمل الثقافات في مونديال قطر ٢٠٢٢

إن المكاسب والفرص لجماهير كل دولة قادمة إلى قطر لحضور مونديال كأس العالم ٢٠٢٢ محدودة ومرتهنة بالحظ حيال الفوز والترقي في التصفيات أو الخروج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الكاتب ابراهيم سبتي

القاص ابراهيم سبتي كاتب قصة وروائي وصحفي وناقد معروف على مستوى العراق وباقي البلدان العربية وهو كاتب قصة من طراز خاص ومن عائلة أدبية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سنارة السوداني في بحر الفساد

يثار الكثير من الجدل حول قدرة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني لتعقب الفاسدين وفتح ملفاتهم التي أزكمت الأنوف، وقبل ذلك أثار ترشيح السوداني حفيظة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

موازنة 2023 .. بين الإنعاش و الاحتضار

بعد أن غابت الموازنة الاتحادية لسنة 2022 وما سببه هذا الغياب من آلام وأضرار لشرائح عديدة من المواطنين أفرادا ومنظمات ، وبعد أن تشكلت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

من صفرو:لَـكِ الله يا سَـيِّـدتي

صور بديعة ؛ وخلابة بطبيعة خلـق الله ؛ كانت مترسخة في ذاكرتي منذ الصغـَر عَـن مدينة صفرو. صفرو في الذاكرة ( تلك) الجـَنة على...