هجرة شباب إقليم كردستان إلى أوروبا!

في الوقت الذي تتناحر فيه الأحزاب الكردية فيما بينها للحصول على مقاعد في البرلمان العراقي المقبل، فإن مئات الشباب من إقليم كردستان يهاجرون يوميا إلى أوروبا بسبب تدهور الوضع الاقتصادي بالدرجة الأولى. لقد باتت الفكرة السائدة لدى معظم الشباب هي كيفية التوجه إلى أوروبا بحثا عن حياة سعيدة خالية من المتاعب، و بعيدة عن الصراعات الحزبية والأزمات التي لا تنتهي.

إن المضحك المبكي اليوم هو عندما نشاهد شعارات الأحزاب الانتخابية، وعندما نستمع إلى خطابات المرشحين، نجد أنّهم يتغنون بالشباب ويصفونهم بأجمل الأوصاف، ويعدونهم بوعود كثيرة، لكنّ هذه الشعارات أو الوعود سرعان ما تتبخر، ولا تطبق على أرض الواقع؛ لأنّها بكل بساطة شعارات خالية من الصدق، وفارغة من محتواها، فهي وسيلة أو حيلة للوصول إلى قبة البرلمان لا أكثر ولا أقل.

بلا ريب لو وجد الشباب فرص العمل، و العدالة، والحرية، والنزاهة، والاهتمام على مختلف الأصعدة في مجتمعهم؛ لما أضطروا إلى المخاطرة بحياتهم، و حاولوا عبور البحار، أو السير أياما وليالي على أقدامهم في البرد القارس، ودفع مبالغ كبيرة جدا للمهربين (تجار البشر) من أجل الوصول إلى اوروبا. اليوم لو توجهت إلى إسطنبول أو مينسك (عاصمة بيلاروسيا) لشعرت أنّك في إقليم كردستان. تجد الشباب في المقاهي والشوارع يبحثون عمّن يوصلهم، بطرق شرعية أو غير شرعية، إلى أوروبا.

لقد فشلت الحكومات المتعاقبة في إقليم كردستان فشلا ذريعا في احتواء الشباب وتشجعيهم على البقاء والإبداع في مجتمعهم. إنّ التشجيع والاحتواء لا يكون إلّا من خلال القضاء على البطالة، والفقر، والفساد، وخلق فرص العمل، و وضع الرجل المناسب في المكان المناسب. كما أنّه لا يمكن للمجتمع أن يتقدم خطوة واحدة نحو الأمام بدون وجود الشباب، فهم اللبنة الأساسية في بناء المجتمع و إزدهاره. إنّهم مستقبل الأمة، والعصا التي يتوكأ عليها المجتمع، وبغيابهم سيعاني المجتمع في المستقبل أكثر مما يعانيه الآن، وسيصبح مجتمعا عاجزا أكثر مما هو عاجز الآن. فهل من منقذ ينقذ هؤلاء الشباب من الضياع، ويأخذ بيدهم إلى السكة الصحيحة؟

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
769متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تَعَبُد… ولكن على الواحدة والنص

لم يذق طعم النوم ليلتها بعدما طرقت باب شقته بالخطأ، السكر والإرهاق اللذان هي فيه جعلها تخطأ في رقم الشقة والدور.... لقد كانت على...

ماهي التساؤلات وماذا يمكن فهمه لما بين السطور والطريقة لابعاد صورة وهوية الفاعل والداعم

ابرز ماتحدث به مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي خلال المؤتمر الصحفي للجنة التحقيقية المكلفة بالتحقيق بمحاولة اغتيال الكاظمي قاسم الاعرجي"""" سنعرض اليوم التقرير الأولي للتحقيق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العلم البايولوجي مصدر مهم لاقتصاد الدول العظمى

قد تخونني التعابير احيانا في بعض مقالاتي كونني ليس من ذوي الاختصاص الدقيق ومعلوماتي العلمية في مجالات الادوية والفايروسات محدودة.. ولكنني اكتب ما اشاهده...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رئيسي الفاشل في أکثر من إختبار

عندما أعلن ابراهيم رئيسي عن عدم ذهابه الى الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة وکذلك الى مٶتمر المناخ في سکوتلندا، بحجج ومعاذير أثارت سخرية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رافع الكبيسي..خاض تجارب العمل الاعلامي فأبدع فيها

رافع عويد الكبيسي هو من تولد ناحية كبيسة 1957 بمحافظة الانبار ، وقد أكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها .. في عام 1978 دخل كلية...

ماجدوى الاسراع لرجوع للاتفاق النووي مع ايران

لا يُخفى أن المفاوضات مع الإيرانيين حول التوصل إلى اتفاق نووي ليست سهلة على الإطلاق. ولكن إذا أرادت إدارة بايدن إجراء مفاوضات متابعة تتطلب...