الإثنين 28 نوفمبر 2022
15 C
بغداد

هجرة شباب إقليم كردستان إلى أوروبا!

في الوقت الذي تتناحر فيه الأحزاب الكردية فيما بينها للحصول على مقاعد في البرلمان العراقي المقبل، فإن مئات الشباب من إقليم كردستان يهاجرون يوميا إلى أوروبا بسبب تدهور الوضع الاقتصادي بالدرجة الأولى. لقد باتت الفكرة السائدة لدى معظم الشباب هي كيفية التوجه إلى أوروبا بحثا عن حياة سعيدة خالية من المتاعب، و بعيدة عن الصراعات الحزبية والأزمات التي لا تنتهي.

إن المضحك المبكي اليوم هو عندما نشاهد شعارات الأحزاب الانتخابية، وعندما نستمع إلى خطابات المرشحين، نجد أنّهم يتغنون بالشباب ويصفونهم بأجمل الأوصاف، ويعدونهم بوعود كثيرة، لكنّ هذه الشعارات أو الوعود سرعان ما تتبخر، ولا تطبق على أرض الواقع؛ لأنّها بكل بساطة شعارات خالية من الصدق، وفارغة من محتواها، فهي وسيلة أو حيلة للوصول إلى قبة البرلمان لا أكثر ولا أقل.

بلا ريب لو وجد الشباب فرص العمل، و العدالة، والحرية، والنزاهة، والاهتمام على مختلف الأصعدة في مجتمعهم؛ لما أضطروا إلى المخاطرة بحياتهم، و حاولوا عبور البحار، أو السير أياما وليالي على أقدامهم في البرد القارس، ودفع مبالغ كبيرة جدا للمهربين (تجار البشر) من أجل الوصول إلى اوروبا. اليوم لو توجهت إلى إسطنبول أو مينسك (عاصمة بيلاروسيا) لشعرت أنّك في إقليم كردستان. تجد الشباب في المقاهي والشوارع يبحثون عمّن يوصلهم، بطرق شرعية أو غير شرعية، إلى أوروبا.

لقد فشلت الحكومات المتعاقبة في إقليم كردستان فشلا ذريعا في احتواء الشباب وتشجعيهم على البقاء والإبداع في مجتمعهم. إنّ التشجيع والاحتواء لا يكون إلّا من خلال القضاء على البطالة، والفقر، والفساد، وخلق فرص العمل، و وضع الرجل المناسب في المكان المناسب. كما أنّه لا يمكن للمجتمع أن يتقدم خطوة واحدة نحو الأمام بدون وجود الشباب، فهم اللبنة الأساسية في بناء المجتمع و إزدهاره. إنّهم مستقبل الأمة، والعصا التي يتوكأ عليها المجتمع، وبغيابهم سيعاني المجتمع في المستقبل أكثر مما يعانيه الآن، وسيصبح مجتمعا عاجزا أكثر مما هو عاجز الآن. فهل من منقذ ينقذ هؤلاء الشباب من الضياع، ويأخذ بيدهم إلى السكة الصحيحة؟

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاف المدارس تحمل اسماء بدون ابنية

تتضارب الاحصاءات الرسمية وغير الرسمية بشان عدد المدارس التي تحتاجها البلاد ولكنها تعد بألاف , في هذا الصدد كشف المركز الاستراتيجي لحقوق الانسان  عما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجنسية المثلية والجهل المركب

الرجل والمرأة متساويان في الإنسانية ولاتوجد سوى فروقات طفيفة في الدماغ أغلبها لصالح المرأة وكل واحد منهما جدير بالذكر وليس القيمة ,هذا أكبر من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المشترك في التباين والتقارب في تسميات الحركات الإسلامية .!

مُسمّياتٌ , تعاريفٌ , عناوينٌ , أسماءٌ , وتوصيفاتٌ - غير قليلةٍ , ولا كثيرةٍ ايضا - إتّسَمتْ او إتَّصفت بها الحركات والأحزاب الدينية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل الأحزاب السياسية والعودة إلى قانون سانت ليغو

تعمل الدول الديمقراطية دائماً على استقرار الحياة السياسية فيها بعدة طرق، من أهمها: القانون الانتخابي الذي يجب أن يتصف بالعدالة والثبات، وتنظيم وضعية الأحزاب السياسية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وعود ووعود بلا تطبيق

في جوانب الغزارة والتنوع يعتبر العراق من البلدان الغنية بمصادر الطاقة الخضراء وعلى وجه التحديد الطاقة الشمسية فهي الأكثر ملائمة في إستغلالها على وفق...

صباحات على ورق…

هذا الصباح يشبهني إلى الحد ألا معقول..... يعيد إلي ملامحي القديمة ورهافة شعوري الخاطف ما بين ساقية قلمي وقلبي... لا بد إنك متعجب مما أكتبه من...