الخميس 30 يونيو 2022
43.8 C
بغداد

من هو صاحب الحضوض الاوفر ……. بحصد اكبر الاصوات بالانتخابات 2021 ؟

اقل من اسبوع على العرس الانتخابي يسبقه بيومين التصويت الخاص للاجهزة الامنية الممثلة بوزارتي الدفاع والداخلية وباقي القطعات الامنية الاخرى لانتخاب ممثلي الشعب العراقي ومن المتوقع زيادة نسبة المشاركة الجماهيرية خاصة بعد التوجيهات الرشيدة للمرجعيات الدينية التي كانت البوصة الارشادية للناخبين .

نعم كثر الحديث عن عزوف وامتناع شرائح واسعة من المشاركة فيها ولكن وبعد طرح واستفسار بعض المؤمنين لمكتب المرجيعة الدينية في النجف الاشرف وافتائه بضرورة المشاركة الواسعة من اجل التغيير والاصلاح واختيار من يكون امين في تنفيذ طلبات الناس وقطع الطريق على الفساد والمفسدين فانه ومن المتوقع زيادة نسبة المشاركة .

المجتمع العراقي وكما معروف للجميع يتكون من ثلاثة مكونات رئيسية ( الاكراد والسنة والشيعة ) اضافة الى المكونات الاخرى مثل المسيح والصابئة والايزيدين والتركمان وبعض الاقليات الاخرى وهذه شدة الورد الجميلة هي التي صنعت وكونت تاريخ وحضارة العراق الجميل التي امتدت الى الف السنين وشكلت وانتجت حضارة السومريين والاشوريين ومسلة حامورابي .

ومن الطبيعي فان اغلب الناخبين ستكون خياراتهم موزعة بعدة دوافع منها بدافع القومية كما يحدث مع الاخوه الاكراد او بدافع المذهب والدين والعنصر والمناطقية والكتلة والحزب والقليل القليل من تكون خيارته مبنية على البصيرة والدراية والمعرفة والمصلحة الوطنية وهذا املنا بابناء شعبنا ومن جميع الناخبين من اجل التغيير والبناء .

ان رسالة المرجعية الدينية واضح وممكن ان تتخذ منهاج عمل لباقي المكلفين الناخبين وبصيرة لمن يريد النجاح والتطور والتغيير فاذا توسعت دائرة المصلحيين والمخلصين فبالتاكيد ستتقلص دائرة المفسدين والسراق واللصوص وهذا لايتحقق الابالمشاركة الواسعة بالانتخابات لصعود العناصر المخلصة والوطنية وفوزهم بالانتخابات وبالتالي خسارة المفسدين مناصبهم ومغادرتها ليبدا البناء من جديد .

نحن املنا كبير بابناء شعبنا بالمشاركة بالانتخابات الواسعة من اجل التغيير والبناء وعودة العراق الى مكانه الطبيعي بين دول المنطقة ودول العالم الاخرى فلو قارنا العراق في السبعينيات والثمانينيات القرن الماضي بعراق اليوم فسنجد الاختلاف الكبير وواسع بين المرحلتين فالعراق الذي كان يصدر البضائع والسلع والمنتجات لدول المنطقة اصبح الان المستورد الرئيسي من هذه الدول .

الانتخابات هي البوصة التي يبنى عليها الامل من اجل تغيير هذا الواقع المتردي الى افاق واسعة وجديدة لعراق الغد فالشعب مصدر التغيير ومصدر اصدار القوانين والقرارات ومن خلال الانتخابات وصعود العناصر الجديدة يمكن الارتقاء بالاداء والسلوك في جميع المفاصل العامة والخاصة لجميع مؤوسسات الدولة .

فالامل مبني على انتخابات 2021 والمشاركة الواسعة فيها والناخب اليوم هو صاحب بصيرة وعلم وفهم بجميع الكتل والاحزاب والتيارات والاشخاص المشاركين بالانتخابات وبوصلة الناخب سوف تشخص الصالح من الطالح وتختار من هو يمثل ارادة الناس في التغيير ومن ضحى ودافع عن العراق وهزم فلول داعش واعادة المدن وحررها .

وكلنا على يقين بان الذي فاز وانتصر وكتسح ميادين القتال هو صاحب الحض الاوفر بالفوز بالانتخابات وهو الاجدر والاصلح باستلام مفاتيح الحكم وطرد الفاسدين من مفاصل الدولة الامل مبني على جميع الناخبين للمشاركة ومنح الصوت للمرشح الصالح والنافع والانتخابات هي الفاصل الذي يقف عنده الحديث .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تجريم التطبيع العراقي وطنية أم سياسة؟

من نوافل القول إن الشعب العراقي كان، بخلاف أغلب أشقائه العرب، يكره الظلم والعدوان، ولا يصبر كثيرا على الحاكم الظالم أيا كانت قوته وجبروته....
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مقتدى يعيد اكتشاف الحلف الكردي – الاسرائيلي!؟-1

غرد مقتدى موخرا ضد رئيس الجمهورية -لانه لم يوقع على قانون تجريم التطبيع مع اسرائيل.. مع ان القانون قد مر.. في محاولة منه لقطع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الكراسي المزوَّقة!!

زوَّقَ : زيَّنَ , حسَّنَ التأريخ يقدم شواهد متكررة عن الكراسي المقنعة بالطائفيات والمذهبيات والعقائديات , على أنها لن تدوم طويلا لسلوكياتها الدافعة إلى ولادة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مَن طَلبَ السلطة… فلا تُولّوه!

يسعى المتفيقهون ووِعاظ الساسة والمنتفعون أو مِن المطّبلين إلى التعظيم من شأن الزيارة المكوكية التي قام بها رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما بينَ موسكو و كييف والغرب

< نظرةٌ مشتركةٌ من زواياً متباينة للحرب من خارج الميدان وِفق الوقائع واحداث التأريخ القريب , فكأنّ هنالكَ نوع من الهَوس لدى رؤساء الوزراء في...

محمد حنون…. المسؤول الناجح في الزمن الصعب..!

طبيعي أن تنجح في زمن الرخاء وطبيعي ان تعمل بنفس مستقر لتنجز برنامجك في زمن الهدوء، لكن ليس من الطبيعي أن تتحدى كل الظروف...