الأربعاء 7 ديسمبر 2022
18 C
بغداد

حيدر الملا ؛- التطبيع ولا ذولة الكواويد..

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي بصمة صوتية للمرشح حيدر الملا .. وخلال الترويج لحملته الانتخابية ورد كلام ختمه بعبارة يقول فيها ( في زمن صدام كنا نقول شارون ولا صدام واليوم نقول التطبيع ولا ذولة الكواويد) …ونقول لحيدر الملا كم انت منافق يا حيدر .. بالأمس وعلى شاشة التلفاز كنت تضفي على صدام صفات جميلة وتصفه كان حكمه وطني والدولة لها سيادة والناس تعيش برفاهية … فما بدا مما عدا في منطقك يا حيدر ، حيث يصبح شارون حمامة سلام وصدام دكتاتور (وبالمناسبة الاثنان كانا جزارين الاول مع العرب والثاني مع شعبه) واذا كانت هذه قناعتك انذاك فما سبب استمرارك وقتئذ في خدمته ضمن الاجهزة القمعية … ام كان ذلك مصدر فخر وتباهي لانك كنت تشعر بالحاجة الى تعويض نقصا في شخصيتك لكي يكون إسمك مسبوقا بالف التعريف .. مع ان هذه المهنة في زمن صدام كانت تطيح بالابرياء.ممن لا يتفق ورأس النظام … ويبدو ان هذا العوز استمر يدك اسفينه في شخصكم المهلهل فتبدل قناعاتك ومواقفك على طريقة خالف تعرف لتعويض ذلك النقص وتلتحق بنظام ساهم الجميع بما فيهم انت ليكون نظاما تصفه انت الكواويد… وهل تريد ان تقدم نفسك على انك المنقذ وانت المتخم بالمال الذي نقلك إلى أجواء الف ليلة وليلة والصبايا حولك في بيروت طمعا بالورق الأخضر الذي سرقته كما سرق زملاءك في العملية السياسية … اذا كان عمل الجميع انتج نظام (كواويد) فماذا تكون وانت جزءا منه .. قال احدهم معيرا صاحبه امي شافتك امك في الميدان ( عندما كان الميدان أنبل من …) فرد عليه صاحبه اذا كان قصدك ان امي مومس فما عسى ان تعمل امك مع المومسات ولله في خلقه شؤون

 

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
893متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواز الدبلوماسي…هدايا بابا نؤيل للفانشيستات

حاولت عقولنا البسيطة أن تستوعب العلاقة بين منح جوازات دبلوماسية لِعارضات أزياء ونجمات تيك توك وفانشيستات، أو على الأقل تفهّم العلاقة بين الواقعين دون...

الى وزيري الخارجية و الداخلية ومحمد شياع السوداني فيما يتعلق بجوازات العراقيين المغتربين

تعتبر القنصليات الدولية للدول واجهات حضارية خاصة فيما يتعلق بتسهيل مهمات مواطني تلك الدول في الخارج بما يحفظ كرامتهم وانسانيتهم ويحتضنهم وبالخصوص الكفاءات منهم....
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. ابراهيم البهرزي

ربما يعد ابراهيم بهرزي من شعراء العراق المعاصرين الذين نضجت تجربتهم واكتملت ادواتهم وقد يكونون قلائل قياسا لهذا الطوفان الشعري الذي يحيط بالحياة الثقافية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

انبوب النفط بين البصرة والعقبة تأخر انشاؤه

من سنوات تتكرر الدعوات والمباحثات وتوضع الخطط بين العراق والاردن لمد انبوب للنفط لنقل الخام العراقي الا انه سرعان ما تجمد وتبقى تراوح مكانها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قانون حرية الصحافة يتحول الى دكتاتورية ويحمي الفاسدين

" تنص المادة 19 من العهد الدولي: «لكل إنسان حق في اعتناق آراء دون مضايقة وأنه لكل إنسان حق في حرية التعبير. ويشمل هذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رأيٌ وتعبيرٌ عن قانون حرية الرأي والتعبير

الأغرب من غرابة هذا القانون , هو تسرّع الحكومة في تشريعه وسنّه , وهي حكومة فتيّة لم يمضِ على تشكيلها شهر ونيفٍ صغيرٍ او...