الانتخابات الأخيرة في العراق

لعل الاغلب من أبناء الشعب العراقي يقول ان هذه الانتخابات القادمة لن تختلف عن سابقاتها وستنتج نفس الطبقة السياسية التي ينعتونها بانها (فاسدة) وستبقى المحاصصة والتوافقات ولن يتغير شيء وهذا الكلام وان كان به نسبة كبيرة من الصحة الا انني اعتقد ان هذه الانتخابات هي الأخيرة ولا اعتقد انها سوف تتكرر ولعلي اعطي ثلاثة ادلة على انها سوف تكون الأخيرة وهي:
أولا: – في حالة فوز التيار الصدري بأغلبية مريحة وتمكنه من الظفر بمنصب رئاسة الوزراء فاذا لم يحصل على هذا المنصب الا بالتوافق وإعطاء التنازلات وستكون لكل جهة حزبية حصتها من الوزراء وسيتم فرض اشخاص حزبيين أي اننا نرجع الى المربع الأول وبذلك سيكون ذلك هو النهاية ولن تكون هناك انتخابات قادمة.
ثانيا: – إذا لم يفز التيار بأغلبية وكانت مقاعد الكتل السياسية متقاربة وستخضع المناصب الثلاث للمحاصصة والتوافقات فان ذلك يعني وصولنا الى النهاية ولن تكون هناك انتخابات أخرى قادمة.
ثالثا: -اذا فازت كتلة معينة غير التيار الصدري وحصلت على اغلبية مريحة وحصلت على منصب رئاسة الوزراء ويقينا ستعاد نفس العملية من التوافق والمحاصصة فهذا يعني عدم التفكير بإجراء انتخابات أخرى.
انا اعتقد ان هذه الانتخابات ستكون الأخيرة في العملية السياسية ولربما يتم إعادة النظر بنظام الحكم المطبق في العراق وتغيير شكله من الأساس.

 

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةهيبة الامم الموحدة
المقالة القادمةالخدمات الصحية في سامراء!!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق في ظل الاحتلال الامريكي الى اين؟ المأزق والخروج منه

 اولا.. تفيد المعلومات حول حمايات اعضاء مجلس النواب العراقي، بان من حق النائب ان يكون لديه    حماية من16 فردا، وراتب كل عضو حماية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السلوك الأرضوي!!

الأرضوي من الأُرضة , تلك الدابة التي تنخر قلب الأشجار , حتى تتهاوى أمام أضعف هبة ريح , فالأشجار التي تبدو عامرة تحفر قلبها...

المسؤولية والرؤية المستقبلية والكرسي الملتصق والحلم البنفسجي !

ربما يفترض البعض بأن مجرد الوصول الى كرسي المسؤولية والجلوس عليه وما يتمخض عنه، انما هو كاف ليحمل عنوان (مسؤول) بكل ما فيه من...

الى الحكومة ألم تسمعوا بسلالة أوميكرون ..

بينما طغت أخبار السلالة الجديدة من فيروس كورونا على جميع الأحداث العالمية. مما حدى بمنظمة الصحة العالمية لتصنيف خطر السلالة الجديدة بـ "المقلق". وهو...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدولار مقابل الدكتور!!

أثناء الحصار الظالم على العراق في تسعينيات القرن الماضي أطلقت الأمم المتحدة رزمة من القرارات منها  ((النفط مقابل الغذاء والدواء)) والذي خفف من معاناة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نار المحاصصة تحرق العراق ح 1

أن نظام مثل نظام المحاصصة قادر على حرق العراق وشعبه بشكل تدريجي مثلاً ارتكاب جرائم مختلفة تجدها قائمة في مؤسساته وهو خراب يستهدف الأبرياء...