الإثنين 5 ديسمبر 2022
9 C
بغداد

أعقلها وتوكل ..

رُويَ أن رجلاً جاء إلى خاتم الانبياء وسيد المرسلين، سيدنا محمد بن عبدالله (ص) ومعه ناقته فقال : “أعقلها وأتوكل، أم أتركها وأتوكل؟ فقال له النبي (ص) “أعقلها وتوكل”.
والمُراد بقوله (ص)، وفقاً لتفسير الفقهاء، انه يتوجب على العبد أن يُحَكمَ عقله ويأخذ بالأسباب بعد التوكل على الله سبحانه وتعالى، وان لا يترك الامور تسير دون تفكير وتدبير.
ونحن نعيش، اليوم، في العراق سباقاً انتخابياً محموماً جاء بيان المرجعية الدينية العليا متمثلة بسماحة آية الله العظمى، السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)، متناغماً مع مضمون هذه الرواية، بدعوته الناخبين الى المشاركة الواعية المسؤولة، والتأكيد على الناخبين بأخذ العِبَر والدروس من التجارب الماضية، وأن يعوا قيمة أصواتهم ودورها المهم في رسم مستقبل البلد، فيستغلوا هذه الفرصة المهمة لإحداث تغيير حقيقي في ادارة الدولة وإبعاد الأيادي الفاسدة وغير الكفوءة عن مفاصلها الرئيسة، وهو أمر ممكن إن تكاتف الواعون وشاركوا في التصويت بصورة فاعلة وأحسنوا الاختيار، لافتاً الى انه بخلاف ذلك فسوف تتكرر اخفاقات المجالس النيابية السابقة والحكومات المنبثقة عنها.
كما وأكدت المرجعية على الناخبين بأن يدقّقوا في سِيَر المرشحين في دوائرهم الانتخابية، وان لا ينتخبوا منهم الا الصالح النزيه، الحريص على سيادة العراق وأمنه وازدهاره، المؤتمن على قيمه الأصيلة ومصالحه العليا، محذرةً من تمكين أشخاص غير أكفاء أو متورطين بالفساد أو أطرافاً لا تؤمن بثوابت الشعب العراقي الكريم، أو تعمل خارج إطار الدستور من شغل مقاعد مجلس النواب، لما في ذلك من مخاطر كبيرة على مستقبل البلد.
وبما ان مهام ومسؤوليات النائب هي مهام ومسؤوليات جسيمة، وان من يتصدى للعمل النيابي يجب ان تتوفر فيه مقومات هذا العمل، من النزاهة وحُسن السيرة والسلوك والتحصيل الدراسي والالمام بأحكام الدستور والقوانين النافذة، والدراية بآليات عمل مجلس النواب، ومهام النائب وصلاحياته الدستورية والقانونية والالتزام بها، وقوة الشخصية واستقلالية القرار، وعدم التبعية وموثوقية الانتماء للشعب والولاء للوطن.
ولذا فقد بات بحكم الواجب الوطني والشرعي والأخلاقي على الناخب ان يُحَكمَ عقله، وان يتحرى بتجرد تام من الأهواء والعواطف في سِيرَ المرشحين للانتخابات النيابية، وان يمنح صوته للأصلح وفقاً لقناعته الشخصية بذلك، واذا ما تيقن من عدم صلاحية أي مرشح ضمن الدائرة الانتخابية فله ان يمتنع عن التصويت بدلاً عن منح صوته لمن لا يستحق . ذلك ان حق التصويت هو حق مكتسب، للناخب ان يمارسه او يتنازل عنه، دون حق للآخرين بإلزام اي ناخب للتصويت لهذا أو ذاك من المرشحين.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل بلعَ زيلينسكي لسانه .؟!

منذ ايّامٍ والرئيس الأوكراني مختفٍ بالصوت والصورة , بعد أن كانت تصريحاته الرنّانة – النارية تعرضها قنوات التلفزة والفضائيات بنحوٍ يوميٍ , وكان مجمل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العالم العربي: دراسات في الهجرة الدولية ونظرياتها

تتزايد الحاجة باستمرار إلى البحوث الأكاديمية المعمقة في مجال دراسات الهجرة السكانية خصوصا الدولية منها في العالم العربي. نظرا إلى أن بلدان منطقتنا باتت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أهل الكهف في التاهو

الإرهاب لايُمارس من الخارج فقط .. بل تغذيه الدول بالأموال والأسلحة لتنفذه من داخل الدولة التي تريد السيطرة عليها عن طريق مجاميع مسلحة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة السيد محمد شياع السوداني وشعارات الاصلاح في العراق

على وفق المثل العراقي تريد ارنب اخذ ارنب ، تريد غزال اخذ ارنب . استحوذت احزاب المحاصصة على الحكومة مرة اخرى . واثبتت الديموقراطية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السُّلْطَةُ : من الاستلاب الديني إلى شَرعَنة الحكم.

اعتاد المروجون لمصطلح الدولة الدينية سواء على المستويين التنظيري أو الشعبي الجماهيري أن يستخدموا عبارة تونس إسلامية ، سورية إسلامية ، الكويت إسلامية ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر —- الرياضة والسياسة

تذكرت مقولة الكاتب مانويل فاسكيز مونتلبان (1939-2003 )في مقدمة كتابة الصادر عام 1972 السياسة والرياضة, إن "اليسار ينتقد الرياضة بسبب أنها تميل إلى صالح...