جريمة التحرش الجنسي عبر شبكةَ الإنترنت ..كتاب جديد للواء الدكتور سعد معن

كتاب بحثي أمني جديد للواء الدكتور سعد معن عنوانه / جريمة التحرش الجنسي عبر شبكةَ الانترنت/ بالإشتراك مع النقيب بلال عبد الرحمن ، وهو يسبر أغوار عالم الجريمة الألكترونية وعلاقتها بالتحرش والاعتداءات الجنسية التي أصبحت ظاهرة خطيرة تنجم عنها أمراض اجتماعية وقيمية، إتخذت من شبكة الانترنيت التي غزت بيوت العراقيين وعموم المجتمع الدولي وسيلة لها، في ارتكاب مختلف أنواع الجرائم، لكن الإعتداءات والتحرش الجنسي هو أبرز نتائجها الكارثية على المجتمع العراقي الذي تسوده قيم وتقاليد راسخة ، واذا بالانترنيت وهو يدخل كل بيت ليكون إحدى وسائل تهديد حريات البشر ، وبخاصة الفتيات والنساء لتكون ضحايا جرائم إستهداف الكتروني متنوع الأشكال والمضامين.

وما أن تقلب فصول الكتاب ومضامينه المتعددة وغلافه الأنيق ، حتى تجد أن هذا الكتاب / جريمة التحرش الجنسي عبر شبكةَ الانترنت/ هو أول محاولة بحثية من هذا النوع ترصد ظاهرة التحرش الجنسي ، كما تعد إحدى الاصدارات الأمنية العراقية الحديثة للواء الدكتور سعد معن ، تلك التي حققت نجاحات كبيرة في مجال الإعلام الامني ورصد الظواهر السلوكية والنادرة في مجال البحث الاكاديمي الأمني ، بعد سلسلة كتب أمنية أصدرها الرجل لخدمة مهام ضباط الأمن ومن يهتمون بشؤون الجريمة المجتمعية وسبل مواجهتها.

كما يمثل الكتاب بحد ذاته إحدى اختصاصات الشرطة المجتمعية وجهاز وزارة الداخلية المهتمة بالأمن الداخلي وسبل مواجهة الجريمة، والعمل على وأدها ، قبل أن تستفحل آثارها على شابات المستقبل وبخاصة ممن هن في مقتبل العمر، واذا بهن يقعن ضحايا لمن تسول لهم أنفسهم المريضة إصطيادهن للايقاع بهن ، وتنجم عن تلك الممارسات ظواهر خطيرة ، تمس أمن المجتمع والعائلة العراقية وتعرضها لمخاطر تشويه السمعة والأضرار بمستقبلها.

وحضر حفل توقيع الكتاب في نادي الصيد العراقي عدد كبير من الشخصيات الثقافية والأمنية وباحثين من مختلف الإختصاصات ، الذين عبروا عن تثمينهم وتقديرهم لتلك المبادرة العلمية الأمنية ، التي تتعلق ببحوث تختص بأمن المجتمع والتهديدات التي يواجهها ، وأهميتها في مكافحة الحالات والظواهر الدخيلة على المجتمع العراقي وغيره من المجتمعات ، وكيفية إنقاذ النسوة والشابات من محاولات البعض للاعتداء عليهن ، من شباب متمرسين في الجريمة الالكترونية وتهديدهن بدفع أموال أو التهديد بفضح ممارساتهن معهن أو مع آخرين ، إن لم يدفعن لهم المبالغ الباهضة التي يطلبونها..

ونحن إذ نبارك لتلك الشخصية الإعلامية الأمنية للواء الدكتور سعد معن وضباط آخرين ، مبادرتهم في تطوير البحث العلمي والاكاديمي الأمني، فإننا نأمل أن يحذو الباحثين في مختلف الإختصاصات في رصد تلك الظواهر الإجتماعية الخطيرة على أمن مجتمعنا، في بحوثهم المستقبلية ، وبخاصة طلبة الدراسات العليا والدورات الأمنية المتقدمة ، للخروج بتوصيات تضع حدا لتلك المظاهر، وتؤشر للرأي العام مخاطر إنتشار تلك السلوكيات ، وكيف يكون بامكان العائلة العراقية والجهات الأمنية أن تسهم في عدم وقوع نسائها وبناتها ضحايا لمثل تلك الإعتداءات الغريبة على مجتمعنا ، وهي تتطلب وقفة جادة لتأشير مخاطرها على المدى البعيد.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تَعَبُد… ولكن على الواحدة والنص

لم يذق طعم النوم ليلتها بعدما طرقت باب شقته بالخطأ، السكر والإرهاق اللذان هي فيه جعلها تخطأ في رقم الشقة والدور.... لقد كانت على...

ماهي التساؤلات وماذا يمكن فهمه لما بين السطور والطريقة لابعاد صورة وهوية الفاعل والداعم

ابرز ماتحدث به مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي خلال المؤتمر الصحفي للجنة التحقيقية المكلفة بالتحقيق بمحاولة اغتيال الكاظمي قاسم الاعرجي"""" سنعرض اليوم التقرير الأولي للتحقيق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العلم البايولوجي مصدر مهم لاقتصاد الدول العظمى

قد تخونني التعابير احيانا في بعض مقالاتي كونني ليس من ذوي الاختصاص الدقيق ومعلوماتي العلمية في مجالات الادوية والفايروسات محدودة.. ولكنني اكتب ما اشاهده...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رئيسي الفاشل في أکثر من إختبار

عندما أعلن ابراهيم رئيسي عن عدم ذهابه الى الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة وکذلك الى مٶتمر المناخ في سکوتلندا، بحجج ومعاذير أثارت سخرية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رافع الكبيسي..خاض تجارب العمل الاعلامي فأبدع فيها

رافع عويد الكبيسي هو من تولد ناحية كبيسة 1957 بمحافظة الانبار ، وقد أكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها .. في عام 1978 دخل كلية...

ماجدوى الاسراع لرجوع للاتفاق النووي مع ايران

لا يُخفى أن المفاوضات مع الإيرانيين حول التوصل إلى اتفاق نووي ليست سهلة على الإطلاق. ولكن إذا أرادت إدارة بايدن إجراء مفاوضات متابعة تتطلب...