شخابيطٌ عن شخابيطٍ انتخابية .!

اينما نولّي وجوهنا , فصخب الضّجيج الإنتخابي يضجّ ويعجّ بدرجةٍ عاليةٍ من دائرة ” الهرج والمرج ” , سواءً في القنوات الفضائية العربية والتي انتقلت اليها العدوى من حمّى ما تعرضه الفضائيات العراقية من اعلاناتٍ ودعايةٍ انتخابية تخلو من مفاهيم وتوصيفات الدعاية في عِلم الإعلام اكاديمياً , وما يوازي ويلتصق بذلك ما تنقله السوشيال ميديا لقادة وسادة وأمراء حرب ومشتقاتهم من تصريحاتٍ ناريّةٍ – رنّانة يغدو قاسمها او قاسمهم المشترك هو الجزم المسبق للفوز في الإنتخابات المقبلة وخصوصاً لحسم نيلهم او قفزهم لرئاسة الوزراء ودونما جدال في ذلك .!

الأغربُ من الغرابةِ بحدِّ ذاتها , فطالما أنّ كافة هؤلاء الزعماء ” الأوفياء ! ” وعبرَ تصريحاتهم الجوفاء , وكُلٌّ منهم يحسم الأمر مبكراً واستباقياً بتسنّم او نيل كرسي او مقعد رئاسة الوزراء له او لصالحه , فلمن يا ترى ان تذهب هذه الرئاسة , وكيفية إعطائها لجميعهم, ودونما استثناء , وشرّ البليّةِ ما اضحى محزناً بسخريةٍ تستنزف الأدمع .

الجمهور والشارع العراقي برمّته امسى واضحى على درايةٍ ” مُشبّعة ” ومسبقة بأنّ ما يطلقوه ” وجهاء ” الأحزاب المرشحّة او التي ترشّح انفسها لإستلام زمام زمام السلطة عبر ما يطلقوه ” صلياً ” من وعودٍ ! فإنّها وكأنّها كلماتٌ تتوعّدُ بالوعيد ” غير المباشر ” من خلال امتلاكهم على , وتزعّمهم لقواتٍ غير نظاميةٍ وكأنها وزارة الدفاع او القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية < البرية والبحرية والجوية .! > .

في هذه الأجواء اللائي تتوزعها وتتقاسمها جائحة البلاء , ومن دونِ ادوية وعقاقير الشفاء من هذا الشقاء , إضطرّت جماهيرٌ غفيرة لمغادرة القطر في سفرٍ اضطراريٍ الى بعض الدول اللواتي تسمح للعراقيين بدخولها ” على شكل كروبات سياحية ” لإعتباراتٍ أمنيةٍ جرّاء الوضع السياسي السائد – كإجراءات أمنيّةٍ سياسيةٍ ووقائية – انفرضت على جميع المواطنين , وكانت اسطنبول المحطة المفضّلة في ذلك , مع تحمّل متطلّبات الكوفيد , وبلغ الأمر لتكدّس الجماهير الى ابعد نقطةٍ في شمال القطر , الى مدينة دهوك , والتي امتلأت واكتظّت فيها الفنادق والشقق المفروشة وغير المفروشة .! , ومن المؤسف والمحزن أن تتكدّس فيها جمهرة المسافرين في ” سيطرات ” اربيل ودهوك بطريقةٍ مُذِلّه بطوابيرٍ تتلو طوابيراً , من الجانب الكردي المحترم .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تَعَبُد… ولكن على الواحدة والنص

لم يذق طعم النوم ليلتها بعدما طرقت باب شقته بالخطأ، السكر والإرهاق اللذان هي فيه جعلها تخطأ في رقم الشقة والدور.... لقد كانت على...

ماهي التساؤلات وماذا يمكن فهمه لما بين السطور والطريقة لابعاد صورة وهوية الفاعل والداعم

ابرز ماتحدث به مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي خلال المؤتمر الصحفي للجنة التحقيقية المكلفة بالتحقيق بمحاولة اغتيال الكاظمي قاسم الاعرجي"""" سنعرض اليوم التقرير الأولي للتحقيق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العلم البايولوجي مصدر مهم لاقتصاد الدول العظمى

قد تخونني التعابير احيانا في بعض مقالاتي كونني ليس من ذوي الاختصاص الدقيق ومعلوماتي العلمية في مجالات الادوية والفايروسات محدودة.. ولكنني اكتب ما اشاهده...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رئيسي الفاشل في أکثر من إختبار

عندما أعلن ابراهيم رئيسي عن عدم ذهابه الى الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة وکذلك الى مٶتمر المناخ في سکوتلندا، بحجج ومعاذير أثارت سخرية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رافع الكبيسي..خاض تجارب العمل الاعلامي فأبدع فيها

رافع عويد الكبيسي هو من تولد ناحية كبيسة 1957 بمحافظة الانبار ، وقد أكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها .. في عام 1978 دخل كلية...

ماجدوى الاسراع لرجوع للاتفاق النووي مع ايران

لا يُخفى أن المفاوضات مع الإيرانيين حول التوصل إلى اتفاق نووي ليست سهلة على الإطلاق. ولكن إذا أرادت إدارة بايدن إجراء مفاوضات متابعة تتطلب...