مؤتمر أربيل التطبيعي!

لا تزال تداعيات المؤتمر الذي عقد في مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان، الذي دعا إلى التطبيع مع إسرائيل، يثير ردود فعل غاضبة في العراق وخارجه.

وقد انعقد المؤتمر تحت اسم “السلام والاسترداد”، وحضرته شخصيات من عدة أقاليم، غير أن رد السلطات العراقية لم يتأخر كثيرًا، حيث سارعت إلى اعتقال عدد من الشخصيات التي تقف من ورائه، ومحاسبة المسؤولين والقيمين على المؤتمر، والتحقيق مع عدد من المشاركين الذين تنصلوا من عدم معرفتهم بأهداف المؤتمر.

وتم الترويج لهذا اللقاء على أنه دعوة للحوار بين الأديان والسلام وضد الإرهاب والتطرف، ولكن هذه الخديعة لم تنطلِ على العراقيين. ووفق المعلومات فالمؤتمر تم تنظيمه من قبل شخصيات عربية عراقية متواطئة مع منظمة أمريكية إسرائيلية، ومقرها مدينة نيويورك، استغلت الهامش المتاح من الحرية والتعددية في كوردستان لعقد مؤتمرها المشبوه.

العراق بأحزابه وقواه الوطنية والقومية واليسارية والدينية، بما فيها الحكومة العراقية عبرت عن إدانتها ورفضها التام ومعارضتها الشديدة لعقد مثل هذا المؤتمر على الأرض العراقية في أربيل. ومن جهتها أعلنت الرئاسة العراقية عن رفضها لمخرجات مؤتمر أربيل، وقالت في بيان لها: “في الوقت الذي تؤكد فيه رئاسة الجمهورية موقف العراق الثابت والداعم للقضية الفلسطينية وتنفيذ الحقوق المشروعة الكاملة للشعب الفلسطيني، تجدد رفض العراق لمسألة التطبيع مع إسرائيل”، ووصفت عقد المؤتمر بأنه “محاولة لتأجيج الوضع العام واستهداف السلم الأهلي”.

العراق العظيم لا يفرط، ولا يساوم، ولا يفاوض، ولا يهادن، والشعب العراقي الذي يعشق فلسطين وترابها، لن يطبع أبدًا، وسيلفظ الذين أقدموا على هذه الفعلة الشنيعة المدانة، ويعري كل من وقف وراء المؤتمر، من شخصيات عميلة ومتواطئة، وسيعلن براءته منهم والمطالبة بمحاكمتهم، وتجريدهم من شرف الانتماء للعراق بلد الرافدين.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تَعَبُد… ولكن على الواحدة والنص

لم يذق طعم النوم ليلتها بعدما طرقت باب شقته بالخطأ، السكر والإرهاق اللذان هي فيه جعلها تخطأ في رقم الشقة والدور.... لقد كانت على...

ماهي التساؤلات وماذا يمكن فهمه لما بين السطور والطريقة لابعاد صورة وهوية الفاعل والداعم

ابرز ماتحدث به مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي خلال المؤتمر الصحفي للجنة التحقيقية المكلفة بالتحقيق بمحاولة اغتيال الكاظمي قاسم الاعرجي"""" سنعرض اليوم التقرير الأولي للتحقيق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العلم البايولوجي مصدر مهم لاقتصاد الدول العظمى

قد تخونني التعابير احيانا في بعض مقالاتي كونني ليس من ذوي الاختصاص الدقيق ومعلوماتي العلمية في مجالات الادوية والفايروسات محدودة.. ولكنني اكتب ما اشاهده...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رئيسي الفاشل في أکثر من إختبار

عندما أعلن ابراهيم رئيسي عن عدم ذهابه الى الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة وکذلك الى مٶتمر المناخ في سکوتلندا، بحجج ومعاذير أثارت سخرية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رافع الكبيسي..خاض تجارب العمل الاعلامي فأبدع فيها

رافع عويد الكبيسي هو من تولد ناحية كبيسة 1957 بمحافظة الانبار ، وقد أكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها .. في عام 1978 دخل كلية...

ماجدوى الاسراع لرجوع للاتفاق النووي مع ايران

لا يُخفى أن المفاوضات مع الإيرانيين حول التوصل إلى اتفاق نووي ليست سهلة على الإطلاق. ولكن إذا أرادت إدارة بايدن إجراء مفاوضات متابعة تتطلب...