ملاحظات حول نتائج الانتخابات البرلمانية في روسيا الاتحادية

اولا..اهم السمات/ الخصائص العامة للانتخابات في المجتمع البرجوازي.
معروف ان الانتخابات في المجتمع الطبقي البرجوازي سواء كانت انتخابات رئاسية او برلمانية، هي تشكل احد اشكال الصراع السلمي في المجتمع البرجوازي، ولكن من الضروري ان تتوفر الشروط الرئيسية والسلمية لها من اجل اثبات هل فعلاً ان النظام البرجوازي يؤمن بالديمقراطية وحقوق الإنسان وبشكل موضوعي ويهئ الشروط المطلوبة للانتخابات الديمقراطية؟ اثبتت الدراسات والتجارب والواقع الموضوعي ان الموقف من الديمقراطية كان ولا يزال هو موقف طبقي وايديولوجي بامتياز في المجتمع الطبقي وان الطبقة البرجوازية الحاكمة لن تسلم السلطة السياسية لخصمها عبر الانتخابات البرلمانية وما حدث للحزب الشيوعي الايطالي والفرنسي في السبعينيات من القرن الماضي الا دليل حي وملموس على ان البرجوازية لن ولن تسلم السلطة لخصمها الايديولوجي بشكل سلمي، لان الصراع الطبقي والايدولوجي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي اساساً يدور حول السلطة السياسية بالدرجة الأولى. ان من اهم الخصائص التي تميز الانتخابات في المجتمع الطبقي سواء في دول المركز والاطراف تكاد أن تكون واحدة من حيث المبدأ ونذكر من اهمها ما هو الاتي :؛
**غياب العدالة وغياب التكافؤ بين الحزب الحاكم وبقية الاحزاب السياسية الاخرى المشاركة في الانتخابات البرلمانية /الرئاسية وفي كافة المجالات. ناهيك ضعف الرقابة الشعبية الحقيقية على سير عملية الانتخابات البرلمانية، الرئاسية.
**ان الحزب الحاكم يمتلك السلطة والمال والاعلام ويتم تسخير كل ذلك من قبل الحزب الحاكم ولصالحه بالدرجة الأولى بحكم قيادته للسلطة التنفيذية والتشريعية والقضائية والاعلامية….، اما بقية الاحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات فهي تفتقر لذلك وبشكل كبير جداً. (بدليل في الانتخابات الرئاسية عام1996 في روسيا الاتحادية حدد الدستور الروسي لكل مرشح يحصل على 14 مليار روبل لحملته الانتخابية الرئاسية وفق الدستور،في حين انفق بوريس يلسين نحو 50 ترليون روبل ( اي ما يعادل نحو 10 مليار دولار في وقتها وبدعم واسناد داخلي وخارجي له،في حين غينيادي زوغانوف لم يحصل الا على 11 مليار روبل فقط وبالرغم من ذلك لم يفوز يلسين بالانتخابات الرئاسية الا عبر التزوير ووووو،ناهيك من ان الكثير من القوى السياسية قد اعتبرت زوغانوف هو الفائز ولكن…..)؟!.
**تتصف الانتخابات بعدم الشفافية واطلاق الوعود الوهمية والكاذبة اصلاً للجماهير ويتم خداعها وتضليلها حول بناء (( الجنة)) وعندما تنتهي الانتخابات يتم نسيان كل ذلك؟! ناهيك عن القيام بفتح (( دكاكين سياسية)) تحت غطاء وهمي الا وهو نظام التعددية السياسية، والهدف الرئيس من ذلك هو تشويش وارباك الناخب وابعاده من اجل ان لا يصوت للقوى السياسية اليسارية والتقدمية.فمن يصدق بعد عام 1992ظهر اكثر من1000 (( حزب سياسي))، لما فيها (( حزب البيرة))؟وبعد ذلك تقلص العدد بشكل كبير بعد تنفيذ المهام الموكلة لهؤلاء، واليوم شاركت في الانتخابات البرلمانية في روسيا الاتحادية نحو 14 حزب سياسي، واقع الحال الصراع يدور بين حزب روسيا الموحدة وحلفائه وبين الحزب الشيوعي الروسي وحلفائه، اي صراع ايديولوجي بامتياز حول مستقبل روسيا الاتحادية.
**يقوم الحزب الحاكم من خلال هيمنته على السلطة التشريعية والتنفيذية والقضائية…. بتشريع قوانين وخاصة فيما يتعلق بالانتخابات لصالحه بالدرجة الأولى وتصبح اللعبة الانتخابية تسير لصالحه ويتم تغيير شروط اللعبة الانتخابية اذا اقتضت الضرورة لمؤمن وجهة نظره كحزب حاكم لانه يشكل الاكثرية المطلقة مع حلفائه في البرلمان.
** القيام بممارسة اساليب متعددة من حيث الضغط على المواطنين وعود، ارهاب ناعم، او احيانا خشن حسب الظروف، استخدام وسائل الإعلام المختلفة، تلفاز، راديو، الصحف وووو،وبنفس الوقت يقوم الحزب الحاكم بتجنيد المقربين منه من الخبراء في فن السياسة والاعلام ويتم الاعتماد على (( المنظرين)) له بهدف خلق الاجواء السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والايديولوجية والنفسية كادوات ضغط سواء كانت مباشرة اوغير مباشرة لصالحه، وتهديد مبطن في حالة فوز اليسار ستواجهون مشاكل خطيرة(( ومنها الحرب الاهلية، عودة اختفاء السلع من المخازن)) وغير ذلك من الخزعبلات الاخرى. انه ارهاب مبطن وناعم وبشكل مباشر اوغير مباشر ومع ذلك يدعون الديمقراطية…؟
**يقوم الحزب الحاكم بتسخير كامل لماكنة الدولة الاعلامية والمادية، وزج اجهزة السلطة ( جيش، شرطة امن…..) لصالحه في الدعم والانتخابات ووووو؟
**يلاحظ ان القطاع الخاص الراسمالي(شركات انتاجية، خدمية،) دائما يساند ويدعم الحزب الحاكم وعبر اساليب متعددة سواء كانت مباشرة اوغير مباشرة بالنسبة للعاملين لديه بخصوص انتخاب ممثلي الحزب الحاكم، وبهذا هم مجبرين على تنفيذ اوامر سيدهم الراسمالي خوفا من التسريح من العمل، وبالتالي فإن الحزب الحاكم بحكم هيمنته على السلطة يستطيع ان يحرك جميع اجهزة السلطة لصالحه بالدرجة الأولى وهذا غير متوفر لدى بقية الاحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات.
**يلاحظ ان تشكيل اللجنة المركزية المشرفة على الانتخابات تكون رئاستها واغلب اعضائوها من الحزب الحاكم بالدرجة الأولى وهي تعمل من حيث المبدأ لصالح الحزب الحاكم باستمرار وفي جميع الاتجاهات، وعن حق عندما قال ستالين ((ان المشكلة ليست بالانتخابات، بل في عملية العد والفرز للأصوات….)).
##هذه هي اهم السمات / الخصائص للانتخابات في المجتمع الطبقي البرجوازي فهي سمات مشتركة للأنظمة البرجوازية. هذه هي الحقيقة الموضوعية والتي لا يمكن لاحد من انكارها، وهي بنفس الوقت تعكس حدة الصراع الطبقي والايدولوجي في المجتمع الطبقي.
ثانياً… الانتخابات البرلمانية في روسيا الاتحادية.
##جرت الانتخابات البرلمانية في روسيا الاتحادية للفترة 17-19/ايلول \ 2021 وشارك فيها 14 حزباً سياسياً وتميزت هذه الانتخابات بشئ جديد بالنسبة للمواطن الروسي وهي :: الانتخابات امتدت لمدة 3 ايام، والانتخاب عبر الانترنت ناهيك عن الانتخابات عبر القوائم الحزبية وكذلك الترشيح ضمن القوائم الفردية، اي ترشيح فردي،وكانت النتائج على الشكل الاتي ::
1- حزب روسيا الموحدة حصل على 324 مقعداً من اصل 450 مقعداً كانت ::126 مقعدا عبر القائمة الحزبية، و198 مقعدا ترشيح فردي.
2- الحزب الشيوعي الروسي حصل على 57 مقعداً، منها 9 مقعداً ترشيح فردي، وكان عدد النساء 7 فقط من مجموع المقاعد.
3- حزب العدالة الروسية مع حلفائه حصل على 27 مقعداً.
4-حزب جيرنوفسكي حصل على 21 مقعداً.
5-حزب المواطنين الجدد ( حزب اول مرة يشترك في الانتخابات وتم تأسيسه قبل سنة) حصل على 13 مقعداً.، اما البقية فبعض الاحزاب قد حصلت عبر الترشيح الفردي بقية الاصوات.
ثالثاً :: الموقف المعلن للحزب الشيوعي الروسي
**اشارت استطلاعات الرأي العام قبل الانتخابات البرلمانية بان شعبية الحزب الشيوعي الروسي هي مابين 32–33 بالمئة، في حين شعبية حزب روسيا الموحدة هي 29 بالمئة ( حصل في الانتخابات البرلمانية على 49،82 بالمئة)، وكما يلاحظ ان الحزب الشيوعي الروسي ان اولى النتائج بينت ان الحزب الشيوعي الروسي حصل ما بين24-25 بالمئة من الاصوات وبعد استمرار العمل بدأت في الهبوط المستمر حتى وصلت نحو 19 بالمئة، بالمقابل تصاعد نسبة حزب روسيا الموحدة باستمرار حتى بلغت 49،82 بالمئة.
##لقد تم ابعاد عدد من مرشحي الحزب الشيوعي الروسي ولا اسباب غير معروفة وقسما منها مفتعل ومنهم بالله غرودينين، رئيس مزرعة لينين وغيره في الجمهوريات والأقاليم الروسية.
##اعلن الحزب الشيوعي الروسي وعبر صحافته الرسمية، انه يطالب بالغاء الانتخابات البرلمانية لمدة 3 ايام ورفضه للتصويت عبر الإنترنت لان من الصعوبة السيطرة على سير ونتائج الانتخابات وكما اعترض الحزب على بعض النتائج في بعض الاقاليم والمناطق بسبب التزوير فيها ومنها موسكو وطالب باعادة الانتخابات البرلمانية فيها ، بدليل تم نشر بعض الادلة حول عملية التزوير مثلاً، مرشح الحزب الشيوعي الروسي ميخائيل لوبانوف، حصل في العد اليدوي على 39 بالمئة، في حين في العد عبر الانترنت حصل على 24 بالمئة، فاليري واشنطن،مسؤول منظمة الحزب الشيوعي الروسي في موسكو قد حصل على 31.9 بالعد اليدوي، في حين عبر الانترنت تبين ان النتيجة هي 17،3 بالمئة، ونفس الشيء حصل مع مرشح الحزب سيرغي اوبوخوف ومع اندريه كربينك. هذه هي بعض الادلة على التزوير. لقد خرجت مظاهرات سلمية من قبل الحزب الشيوعي الروسي وحلفائه في موسكو وغيرها من المناطق الاخرى تندد وتعترض على النتائج الانتخابية وتطالب باعادة احتساب النتائج يدوياً، اواعادة الانتخابات البرلمانية، طبعاً السلطة لن تستجيب لذلك،.كما نود ان نشير ان الحزب الشيوعي قد حصل على هذه النتيجة المتواضعة بقوة جماهيره بالدرجة الاولى وان الحزب الشيوعي الروسي لن يدخل في تحالفات سياسية مع القوى الليبرالية المتوحشة كما اتهم الحزب الشيوعي الروسي بعض الصحفيين، الاعلاميين من العرب وووو؟!.
##كما اعلن الحزب الشيوعي الروسي رفضه فكرة الصفرية للمواطنين والدولة والانتخابات…. وان الحزب يدافع عن حقوق المواطنين وليس عن الصفرية، والحزب الشيوعي الروسي ليس فقط ضد القوى الخارجية التي تسعى لتحطيم روسيا الاتحادية، بل بنفس الوقت ضد القوى الداخلية ايضاً.
رابعاً.. ::الحليف ينفجر ضد حلفائه
##القئ فلاديمير جيرنوفسكي حسب ما نقلته وسائل التواصل الاجتماعي الفيسبوك خطاباً حيا له امام مجلس الدوما ( البرلمان) الروسي مخاطباً اعضاء البرلمان وموجها لكتلةالحزب الحاكم، كتلة روسيا الموحدة البرلمانية جاء فيها:؛انتم اصبحتم الكتلة البرلمانية الاكبر في مجلس الدوما واستحوذتم على السلطة وهذا عيباً عليكم….. الانتخابات البرلمانية في ايلول \ 2021 كانت قذرة، والانتخابات البرلمانية الماضية عام 2016 كانت مزورة ماذا تفعلون اليوم، حصلتم على اكثر من 300 مقعداً، الشعب لا يثق بحزب السلطة، وان90 بالمئة يكره الحزب، حزب روسيا الموحدة، كيف تحصلون على 50 بالمئة من المقاعد هل اصبحتم مجانين؟ انتم اليوم في المستنقع، نطالب بانتخابات مبكرة للرئاسة والبرلمان، خطر الانهيار قائم، اخذتم المقاعد وسلمتوها لاانصاركم عيب ياحزب السلطة، انتم مجرمين…..؟! هذا ماقاله رئيس الحزب الليبرالي – الديمقراطي الروسي حزب جيرنوفسكي امام جميع اعضاء البرلمان الروسي، انها فعلاً ديمقراطية بامتياز.
خامساً ::
انظر ::
1- جريدة روسيا السوفيتية، 23/9/2021، باللغة الروسية.
2-المصدر السابق، 25\9\2021 باللغة الروسية
3– المصدر السابق، 28\ ايلول /2021، باللغة الروسية.
4-انظر مقالتنا :: وجهة نظر: ملاحظات اولية حول الانتخابات البرلمانية الروسية وال 3 ايام؟، الحوار المتمدن، العدد 7023 في 18\ ايلول \2021.
ايلول \ 2021

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق متجذر في العروق

ربما هي صفة جينية لبنى البشر وغريزية لباقي المخلوقات تتمثل بتعلق أي كائن حي بموطنه والمحافظة عليه والدفاع عنه عندما يتعرض للخطر وتكاد تكون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خلي أمك تقريك بالبيت

هذه المواجهة من سياق آخر-تبدو لحد بعيد مسببة لمشاكل عديدة مع صنف مهني مهم في بناء الاجيال -معرفيا وثقافيا وفكريا-اوربما يكون صنف انتهازي ومشوه...

شروط إيران تعجيزية ولا تقدم للاتفاق ومجرد التفاف للحصول على الوقت لتخصيب اليورانيوم ؟؟؟

رغم التفاؤل الذي تبديه روسيا بخصوص المفاوضات الجارية في فيينا من أجل الاتفاق النووي، إلا أن ثمة عقبات عديدة تتكشف وهناك قضايا "معقدة للغاية"...

الطموح والتحدي والاستحواذ للقوة وارهاب الدول الممانعة لتصدير الثورة والتطور النووي لإيران

لم يثرِ أي ملف دولي في السنوات القليلة الماضية جدلاً كالذي أثاره الملف النووي الإيراني، فقد كان الشغل الشاغل للباحثين ومراكز الأبحاث وأجهزة الاستخبارات،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كتاب الوصايا إشكاليات التلقي ورهانات التأويل

  كتاب : كِتَابُ الوَصَايَا .. إشْكَالِيَّاتُ التَّلَقِّي وَرَهَانَاتُ التَّأوِيلِ. المؤلف : الدكتور بليغ حمدي إسماعيل الناشر : وكالة الصحافة العربية ( ناشرون ). سنة النشر : 29...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق بعد ثمانية عشر عام من الديمقراطية

منذ بداية عام 2003 اصبح هناك اضرابات عامة في الشارع العراقي نتيجة تدهور العلاقات بين النظام الحاكم والدول الغربية وتحالفها الذي تقوده اثنان من...