الجمعة 27 مايو 2022
31 C
بغداد

السلام أمل الشعوب الذي تغتاله الاحتلالات الامريكية

كما جاء في ديباجة ميثاقها ، ان الغرض من إنشاء الامم المتحدة هو منع نشوب النزاعات الدولية وحلها بالوسائل السلمية والمساعدة في إرساء ثقافة السلام ، وأن السلام والديقراطية تجمعمها روابط عضوية ، وقد تبنى الاتحاد السوفيتي السابق قضية السلام بعد الحرب العالمية الثانية جراء امتلاك الويلايات المتحدة للأسلحة النووية واستعمالها ضد شعب اليابان في هيروشيما ونكازاكي ، قبيل انتهاء تلك الحرب الكونية ، وقد امتلك السوفيت السلاح النووي ردا على تهديدات الويلايات المتحدة للسلم العالمي ، على وفق قاعدة الذرة من اجل السلام ، وقد اسس الحزب الشيوعي السوفيتي قبل الامم المتحدة بعقود مجلس للسلم العالمي من أجل الترويج للسلام وباهميتة في العلاقات الدولية وقد انضمت الى المجلس الكثير من المنظمات الدولية ذات العلاقة ، وفي العام 1981تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يعترف بأهمية السلام ، وفي عام 2001 صوتت الجمعية العامة للامم المتحدة بالاجماع على القرار رقم 8282/55 الذي تم فيه تعيين يوم 21 ايلول من كل عام يوما للامتناع عن العنف والعمل على وقف إطلاق النار وبهذه المناسبة دعت الأمم المتحدة كافة الامم والشعوب الى الالتزام بوقف الأعمال العدائية فيه ،، ليكون بمثابة يوم للسلم العالمي ،
ان السلام صار أمل وشعار شعوب ومنظمات الدول الأوربية بعدما لحق بها من دمار جراء الحرب العالمية الثانية ، وقد تبنت بالمقابل الاحزاب الشيوعية في كافة بلدان العالم مسألة السلام وجعلت منها قضية مركزية في برامجها السياسية ، وعملت على تعميمها في كافة أنحاء العالم من خلال تواجد هذه الأحزاب في كل الدول ذات العضوية في الأمم المتحدة ، غير ان هذا السلام غاب عن أجندات الدول الرأسمالية بعد ان صارت دول امبريالية بفعل تنامي الرأسمال المالي وبفعل تفجر الإنتاج الصناعي وزاد عن حاجة السوق الداخلية، وفي المقدمة الويلايات المتحدة , فقد شنت بريطانيا وفرنسا وأسرائيل في عام 1956 اول حرب مهددة للسلام بعد الحرب العالمية الثانية على مصر فيما سمي بالعدوان الثلاثي وشنت الويلايات المتحدة حربها العدوانية عام 1965 على الشعب الفيتنامي خلافا للفقرة الثانية من البند الرابع لميثاق الأمم المتحدة القاضية بعدم استعمال القوة او التهديد بها في حل النزاعات الدولية ، وقامت بأعمال عدوانية كثيرة منها غزو خليج الخنازير عام 1960 تمهيدا لاحتلال كوبا الاشتراكية، وفي العام 2001 غزت افغانستان ، وفي العام 2003 قامت بغزو العراق دون تخويل دولي وخلافا لميثاق الأمم المتحدة .
ان مسألة السلام وأهميته في العلاقات الدولية هي مطلب دولي تعاملت بموجبه الحركة الشيوعية العالمية قبل غيرها بموجب برامج أحزابها السياسية ومنذ عقود ومنها الحزب الشيوعي العراقي الذي أمن بالسلام العادل وثقف انصاره ومؤيديه بضرورة الدعوى المستمرة اليه ولأهميته في بناء الامم والحفاظ على سيادتها وقد جاء بالفقرة 20 من برنامجه السياسي الذي سيتقدم به الى مؤتمره الوطني الحادي عشر المزمع عقده قبل نهاية العام الحالي (حيث جاء فيها ) ويناضل الحزب الشيوعي العراقي من أجل سلم وطيد في العالم عبر أقأمة نظام للأمن العالمي الشامل ونظام للامن الاقليمي لمنطقة الشرق الاوسط يجعلها منطقة خالية من اسلحة الدمار الشامل بما يضمن درء خطر الحروب وتصفية الاسلحة النووية والكيمياوية والجرثومية ونزع السلاح ،
لقد بات السلام مطلبا امميا بعد ان شهد العالم مطلع القرن الحالي ما قامت به الويلايات المتحدة من حروب مدمرة في افغانستان والعراق ، وصار لزاما على الأمم المتحدة ان تغيير نظامها الداخلي بما يضمن المساواة بين الدول الأعضاء خاصة في مجلس الامن ، لأن الحروب لم تعد بعد التقدم التكنولوجي الهائل حروبا محدودة ونتائجها فعلا تهدد السلم الدولي ، ولنتذكر دوما أنشودة ، نحن أنصار السلام نحن أعداء الحروب..

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةمجلس الدولة العراقي
المقالة القادمةالإستعمار الذاتي!!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
862متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

شروط تعجيزية ومقاعدة قليلة للدراسات العليا

الكثير من الاصدقاء يحلمون بإكمال دراستهم, لكن يصطدمون بالشروط التعجيزية التي لا يجتاحها الا ذو حظ عظيم, ومع ندرة مقاعد الدراسات العليا نجد اغلبها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانتخابات القادمة وحركة التغيير !!

لا يفصلنا عن الانتخابات القادمة سوى عدة شهور , وحركة التغيير في محلك سر , لا تحرك على مستوى الاقليم أو العراق , وهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعيش الحكومة…يسقط الشعب!!

في كل الزمكانيات والدساتير والأعراف والسلوكيات السياسية المتعارف عليها أن الشعوب هي التي تصنع الحكومات وتصوغها وتُنتجها بطرق شتى، فبعضها تُولد من رحم الديمقراطية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الرغيف والرغيف!!

الطعام سلاح وقوة سيادية وقدرة على المطاولة والتحدي , والمجتمعات التي لا تطعم نفسها تعيش ضعيفة , ومحكومة بإرادة الآخرين الذين يوفرون لها الطعام. والعجيب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسؤولو عراق اليوم.. أين أنتم من قادة عراق الأمس الميامين؟

ـ1- الزعيم عبد الكريم قاسم! قادة عراق الأمس الميامين ـ كان يسكن مع أهله في دار للإيجار.. ثم بعد أن أصبح برتبة عقيد انتقل للسكن ببيت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العملاق كيسنجر والفأر زيلينسكي!

يؤسفنا ايّما أسفٍ لإستخدام مفردة " فأر " بحقّ الرئيس الأوكراني " فولوديمير زيلينسكي " , < وهي المرّة الأولى التي نستخدم فيها مثل...