الإثنين 3 أكتوبر 2022
23 C
بغداد

لولا الحسين..

لولا الحسين(ع) لما وجد ثوار والأحرار في العالم، ولولا الحسين(ع) لكنا اليوم بين عبد ومملوك، لولا الحسين(ع) لكنا أذلة صاغرين نركع إمام الجبابرة، لولا الحسين(ع) لما سمعنا شعار “هيهات من الذلة” ولا نضحي من أجل الدين والوطن ولا نعرف معنى للكرامة، لولا الحسين(ع) لما كنا اليوم نعبد الله مخلصين له الدين، لولا الحسين(ع) لكنا اليوم غارقين في الملذات ونتبع أتباع يزيد لعنه الجبار وعلى أتباعه، لولا الحسين(ع) لكنا اليوم نعيش ونساق كالدواب دون عقل وتفكير، لولا الحسين(ع) لضاع الدين وأصبحنا قوم كمن عاش في عصر الجاهلية، لولا الحسين(ع) لما كان لنا أمل وهدف نسعى له ونحيى من أجله ونذوب فيه، لولا الحسين(ع) لضاعت هذه الأفئدة التي تهوى إليه من كل حدب وصوب، لولا الحسين(ع) لكنا اليوم في مظلمة كأننا في قبور ونحن أحياء، لولا الحسين(ع) لما تجد ضمائر حية تنبض بحب الدين وتدافع عنه ونقدم الأنفس قبل الأموال، لولا الحسين(ع) لسقطنا في وحل الرذائل والمحرمات وأصبحنا نساق كالبهائم، لولا الحسين(ع) لما نعيش بكرامة ونحيى بها مرفوعِ الرأس، لولا الحسين(ع) لما وجد هذا الكرم والعطاء والبذل الجزيل من المؤمنين الاطياب.

هذا الحسين (ع) هو نبراس الأحرار، وطريق الجنة، وقمة الكرم، والعطاء، وروح الدين المتين، وخلاصة الأخلاق والقيم، وضمير للأمم، وحياة لليائسين، ومُهدي الثوار إلى اليقين، ونقاء للنفوس، ومطهر الأرواح من الدنس، وهو الفتح المبين، وأذل الطغاة والطغاة، وممزق أهل الفتن، ويحيي النفوس وهي أحياء، فهو لم يمت بل نحن أموات، يحيينا كل عام بذكرى استشهاده.. سلاما عليكَ كل السلام يوم ولدت ويوم استشهدت يوم تبعث حيا.

الحسين(ع)؛ ضمير حي في وجدان المؤمنين، وعقول الأحرار، ونفوس المجاهدين، وأرواح الكرماء الذين يعطون ما يملكون، لاسيما أرواحهم التي بين جنبيهم، هكذا هو الحسين (ع ) قدم كل شيء لربه، فرفعه الباري أعلى الدرجات.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
876متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما أشبه اليوم بالبارحة

ونحن نتابع خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حفل توقيع اتفاقيات قبول مناطق جديدة في الاتحاد الروسي " دونيتسك ولوغانسك و زاروبوجيه و خيرسون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح

ترجمة د زهير الخويلدي "تتمثل المشكلة السياسية والثقافية الرئيسية لروسيا المعاصرة في أن اختفاء الضغط الأيديولوجي للماركسية الرسمية لم يكن كافيًا بحد ذاته لضمان الإحياء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السيادة العراقية ومسعود واللعب مع الكبر

لا يوجد عراقي وطني نزيه وشريف لا يحزن ويأسف لما وصل إليه حال وطنه وشعبه في هذا الزمن الرديء الذي أصبح فيه التطاول على...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوسائط الخيالية وعملية الإسقاط النفسي

هذا مايسمى في علم النفس باوالية الإسقاط حيث يسقط الإنسان مافي ذاته على وسيط خيالي في كل مرحلة كانت له أسماء مثل إيل ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الذكرى السنوية الثالثة لتظاهرات أكتوبر 2019 : عهد جديد يكتبه المظلومون والمضطهدون من أبناء الشعب

تجمع مئات المتظاهرين، يوم السبت، في العاصمة العراقية بغداد لإحياء الذكرى الثالثة لانتفاضة أكتوبر 2019، التي جاءت رفضا للفساد وسوء الأوضاع المعيشية، في البلد...

الى التشرينيين مع الود والمحبة

لا أشك في صدق نواياكم واقدر تضحياتكم البطوليه من أجل الإصلاح ولكن التشنج واستعجال الأمور ورفع سقف المطالب الى اعلى مدى دفعة واحده قد...