الجمعة 27 مايو 2022
31 C
بغداد

طوبى لثورة تشرين الان ظهر لك قاده وورثه ومدعين كلهم لدخول البرلمان طامعون

طوبى لثورة تشرين الان ظهر لك قاده وورثه ومدعين كلهم لدخول البرلمان طامعون
فعلاً( لقد ضاع منا خيط الوشيعه )كما يقال … فمن خلال زخم التنافس للترشيحات وظهور قوائم احزاب وتجمعات جديده وبعضها تفرخت من احزاب قديمه كقوائم باسماء جديده
المثير ان من شككوا بالثوره وشعاراتها واتهموا آخرين ب(الذيول) و(العملاء) تاره والمتواطئين مع ايران وامريكا تاره اخرى
فقد كان هدفهم تشويه سمعة الثوره التي اكتسحت ارض العراق واستقطبت الكثير من اصحاب الحاجات الحقيقيه سواء المطالبين ب (الخدمات الاساسيه والباحثين عن عمل والمطالبين بوطن خالي من الفساد والطائفيه) وغيرها … ولم تبخل الثوره بتقديمها مئات الشهداء والاف الجرحى كقرابين من اجل وطن يحفظ كرامة شعبنا ذو التاريخ المجيد….وقد همشت واختفت القوى التي ساعدت بإيقاد الشرارة الاولى للثوره وتابعت استمرارها منذ الساعات الاولى سواء في (قضاء المدينه) بمحافظة البصره مرورا بمحافظة ميسان واقضيتها وذي قار وكربلاء والنجف الاشرف والقادسيه وبابل حتى بغداد والمدن الكثيره الاخرى وكانت مطالبها بسيطه لا تتجاوز ( نريد وطن …وعمل للعاطلين … وكرامه ) .
وبعد سقوط حكومة عبد المهدي جيئ بالكاظمي وبعد فترة شبه ( استراحه محارب) ولقرب موعد الانتخابات عقدت بعض الجماعات مؤتمر ضخم باحدى قاعات فندق خمس نجوم وقد اثار استغراب الكثير ممن فجروا الثوره وقادوها
و ممن ساهموا فعلاً بالانتفاضه عن علاقة جماعة المؤتمر بالمتظاهرين …فبالامس كانوا يلقبونهم ب( الذيول ) و(العملاء) والان ظهر متطفلون كثيرون كل يدعي انه من المساهمين القاده لثورة تشرين ومنهم على سبيل المثال ( حركة وعي .. حركة حقوق .. حركة اقتدار وطن ..حركة امتداد … الخ الخ الخ ) … والكثير من التشكيلات الاخرى …وبعض القوائم وبعض المرشحين المستقلين خرجوا من احزاب اسلاميه قديمه غيرت اسماؤها واطلقت للترشيح كمستقلين … ولذلك هم يعرفون انهم قد تعروا وانكشفوا امام الشعب وكمسببين للفساد الذي ينخر بالبلد والذي تسببوا بكل هذه الماسي طيلة سبعة عشر عام لم يخلفوا غير المحاصصه والطائفيه والفساد وتوزيع المغانم لقد ضيعوا بلد بحالها … وعندما خرجت الجماهير تطالب بوطن امطروهم بشتى التهم وطالب البعض بتصفيتهم والان أفسحت الثورة المجال للطامحين بدخول البرلمان وحتى عبد الحسين عبطان ادعى انه كان مساهم بثورة تشرين مع العلم ان من سعى وساهم واندفع مع الجماهير هم الان معارضين الاشتراك بمهزلة الانتخابات لان حكومة الكاظمي لم توفي بوعودها حتى تجري الانتخابات بجو هادئ ودمقراطي يضمن حرية الاختيار وبموجبه سيحدث التغير لكن ما يخطط له بعيد كل البعد عن طموحات الجماهير فمبروك لثورة تشرين كل يعي انه وريثك وقائدك والرحمة لطيب الذكر شمران الياسري ( ابو گاطع) الذي قال عن عبد السلام عارف عندما ادعى انه قائد الثورات الثلاث وعن ثورة 14 تموز 1958 المجيده( بعد عيني عينك يا تموز كل يوم يطلع لك أبو ) !!!!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
862متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

شروط تعجيزية ومقاعدة قليلة للدراسات العليا

الكثير من الاصدقاء يحلمون بإكمال دراستهم, لكن يصطدمون بالشروط التعجيزية التي لا يجتاحها الا ذو حظ عظيم, ومع ندرة مقاعد الدراسات العليا نجد اغلبها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانتخابات القادمة وحركة التغيير !!

لا يفصلنا عن الانتخابات القادمة سوى عدة شهور , وحركة التغيير في محلك سر , لا تحرك على مستوى الاقليم أو العراق , وهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعيش الحكومة…يسقط الشعب!!

في كل الزمكانيات والدساتير والأعراف والسلوكيات السياسية المتعارف عليها أن الشعوب هي التي تصنع الحكومات وتصوغها وتُنتجها بطرق شتى، فبعضها تُولد من رحم الديمقراطية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الرغيف والرغيف!!

الطعام سلاح وقوة سيادية وقدرة على المطاولة والتحدي , والمجتمعات التي لا تطعم نفسها تعيش ضعيفة , ومحكومة بإرادة الآخرين الذين يوفرون لها الطعام. والعجيب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسؤولو عراق اليوم.. أين أنتم من قادة عراق الأمس الميامين؟

ـ1- الزعيم عبد الكريم قاسم! قادة عراق الأمس الميامين ـ كان يسكن مع أهله في دار للإيجار.. ثم بعد أن أصبح برتبة عقيد انتقل للسكن ببيت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العملاق كيسنجر والفأر زيلينسكي!

يؤسفنا ايّما أسفٍ لإستخدام مفردة " فأر " بحقّ الرئيس الأوكراني " فولوديمير زيلينسكي " , < وهي المرّة الأولى التي نستخدم فيها مثل...