صدق او لاتصدق هذا الزرزور من هذا الزاغور وبعده الوحل جدام لسانه بالراك

والكل شخوص ومسؤولين لا يدري ولايعلم وغير مسؤول ويندد ويتوعد!!! بوش من بلا بوش ولو علم لجعلها بركان في اشطيط غركان , والتحقيق جاري وعل تك رجل خشبية استعاروها من القرصان ابو راية الجمجمة ( واتاري هاي حباية للجمري النومة)

لعبة التطبيع التي ستأخذ عملها في الحملات الانتخابية…—

معلومات مهمة عن الحثالات التي تتحكم بالبلد

ما حدث اتفق عليه جميع قادة الكتل السياسية وبعلم الحكومة ايضًا. وقد تبنت كردستان هذه القضية لعلاقاتها الوثيقة بإسرائيل ولأنها لا تؤثر على جمهورها.

هذه اللعبة كانت لثلاثة أسباب فقط وسنضعها هنا أمامكم.‏

أولًا ، كسب دعاية انتخابية لمن يعلم أن جمهوره يرفض التطبيع ، وكسب المزيد من الأصوات ، وهي أحزاب شيعية حصرًا وبعض السياسيين السنة.

وثانيًا ، دعاية انتخابية لمن يعرف أن جمهورهم يريد التطبيع ، مثل كردستان ، وإفساح المجال لمن يريدون الانتماء إليهم من خلال الدعاية الانتخابية.‏

أما السبب الثالث والأهم فهو جس نبض الشعب العراقي في التطبيع ورؤية رد فعله.

لكن قد لا تعلمون أن كل قادة الكتل الشيعية يريدون ذلك وفي هذا الوقت لأنهم يريدون البقاء في مناصبهم ومن بينهم مقتدى قد بعث برسالة عبر الإمارات إلى إسرائيل بقبول التطبيع في حال حصل على رئاسة الوزراء‏

وقيس الخزعلي ، بعد انتهاء ثورة أكتوبر ، وعلمه أنه لن يفوز في الانتخابات المقبلة فبادر بذلك.

وتبنى موضوع اليوم بشكل غير مباشر ، حيث أرسل مدير مكتب وزير الثقافة التابع للعصائب ، في إدارة المؤتمر ، ووزارة الثقافة تابعة لهم ومعظم موظفيها من أتباع قيس.

والحكيم والعامري وغيرهما وإلخ‏

أما السنة فقد التقى الحلبوسي بمبعوثين إسرائيليين خلال زيارته للأردن وتحدثوا في الأمر.

وانتشرت عنه بعض الأخبار ، لكنه أسكتها في جيشه الإلكتروني.

بادر ايضًا الخنجر هذا وأرسل رسائل إلى إسرائيل.

وسنختتم الحديث بأن الكاظمي التقى في زيارته لألمانيا بمبعوثين إسرائيليين‏

وناقش هذا الأمر بالذات وتمت الموافقة عليه.

كل ما يحدث أمامكم كذب ودعاية انتخابية ، فجميعهم من خلف الكواليس يوافقون على الأمر لأنهم يرغبون في البقاء في مناصبهم.

وربما لا تعلمون أنه حتى بعض المراجع الدينية وافقت سرًا على هذا خوفًا من تسقيطها من قبل الدول التي ترعاها.‏

7- التطبيع الآن مثل الماء الذي جرت من تحتك دون علمك ، وسوف ترتفع شيئًا فشيئًا وتنصدم بها.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
735متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنتخابات العراقية صفْقةٌ أم صفْعةٌ..؟؟

قلتُ في مقالي السابق ،الموسوم (هل تقرّر الإنتخابات مصير العراق)،أن ألإنتخابات المقبلة ستقررمصير العراق،وها هي الإنتخابات ألقّتْ بأوزارها،وأفرزت تحولات كبرى في المشهد السياسي العراقي،فماهي...

الانتخابات العراقية…. قراءة الوجه الاخر

سوف انطلق في تحليلي المختلف كليا عن ما يطرح في وسائل الاعلام وعبر وسائل التواصل الاجتماعي وسوف اتبنى كليا نظرية المؤامرة في هذا التحليل...

الجلوس بين الصدر والمالكي مفتاح الأستقرار

ان الحراك الشعبي، الذي حصل عام ٢٠١٩، حصل نتيجة تذمر الشعب من نقص الخدمات، وضعف الأداء السياسي، مما نتج عنها انسداد سياسي، ضرب العملية...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة في بعض آيات سورة الصافات

- الآية٧٧ = الإمام المهدي اعطوني رواية واحد غير ما روي عن رسول الله(ص) : يظهر في آخر الزمان رجل إسمه كإسمي من ولد فاطمة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نتائج الانتخابات الجدلية تدخل العراق مرحلة مفصلية جديدة

على مدار الـ18 سنة الماضية ، لم يمر شهر واحد لم يقل فيه المحللون إن « العراق يمر بمرحلة مفصلية » واليوم تتكرر هذه...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانتخابات العراقية ومتبنيات النظام السياسي

على الرغم من التجربة الانتخابية التي جرت يوم 10/10 وما سادها من ملاحظات مهمة أشرتها بعثة الأمم المتحدة أو المفوضية العليا للانتخابات إلا أننا...