الجمعة 22 أكتوبر 2021
28 C
بغداد

رحلة لأمل والفقر

(هكذا تشد الرحال في كل صباح في أخطر رحلة يومية في حياتها إلى مكان عملها في القرية المجاورة لها بين عربات القطار الذي يقف في قريتها ليتزود بالمسافرين فيه والمتسلقين عليه حاملة معها الرعب والأمل يوميا تحتضن طفلتها الرضيعة بين يديها المرتجفتين تضمها إلى صدرها بحنان الأم بإحدى يديها والأخرى تمسك بعتلة عربة القطار تثبت بها جسدها المتهالك لقطار الرعب المسرع المدوي بصوته ودخانه المتصاعد يخترق الفضاء من حوله والذي يخنق الأنفاس يلفح وجهها المتعب المكفهر الحنطي الذي يشبه سنابل الحنطة التي تغطي الأراضي من حولها المزين بخطوط سوداء خطها هواء السموم وأثقال الزمن المر ووطأة الفقر حيث تحبس أنفاسها بين أضلعها بين فترة وأخرى خوفا من دخول الهواء الحار إلى رئتها . أن عوز الحياة وثقلها جعلها لا تملك ثمن التذكرة تقابلها عزة نفسها وكرامتها التي لا تسمح لها بالذل ومهانة السؤال وهذا ديدن الفقراء المتعففين الذين لا يملكون إلا كرامتهم فأرتئت أن تجازف في هذه المحاولة الخطرة . أن كل نظرت لطفلتها وهي تتضور جوعا وعطشا وتعبا ترى في وجهها الناعم حرارة الفقر وألمه لكن تكتمه في نفسها وقلبها الذي يذوب بين ثنيا صدرها ولسانها يلعن الأيام الضواري وآلامها وجبروتها في حين ترى الأمل في أبنتها يلوح في الأفق تتصبر به وتتلمسه في قادم الأيام وبصيص من الأمل القادم الذي تنتقل به إلى خير من الدنيا وتنفرج السرائر فالزمن مخبوء به المفاجئات ) ضياء محسن الأسدي

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
739متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كيف يحمي الشيعة انفسهم ؟

قبل الجواب على السؤال علينا ان نسال من هم اعداء الشيعة ؟ هل هو الحاكم ، ام المنظمات الارهابية ، ام الامم المتحدة ومن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الى أنظار السادة في البنك المركزي العراقي

في مبادرة إنسانية رائعة أطلق البنك المركزي العراقي سلفة مالية لموظفيه لتمكينهم من شراء دار سكن لهم . وهذه مبادرة رائعة يشكر عليها القائمون...

وعي الجماهير بين مشروعين دويلة الحشد الشعبي وشبح الدولة القومية

(إلى الأمام نحو انتفاضة أخرى) لقد نجحت العملية ولكن المريض مات، هذه الجملة أقل ما يمكن أن توصف بها الانتخابات، التي طبلت وزمرت لها حكومة...

لا يرحمون ولا يريدون رحمة الله تنزل!

لعلك سمعت بالعبارة الشائعة التي تقول "تمسكن حتى تمكن!" والتي تطلق عادة على الشخص المنافق الذي يصطنع الطيبة والبراءة حتى يصل الى هدفه ثم...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق..والعودة لعهود الإنقلاب!!

الإنقلابات هي السمة الغالبة على حياة العراقيين منذ أن بزغ فجر البشرية ، ويجد فيها الكثير من ساسة العراق ومن دخلوا عالمها الان ،...

معضلة رئيسي

لاتزال وسائل الاعلام العالمية تتابع وعن کثب موضوع دور الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي في مجزرة عام 1988، والمطالبات الاممية المتزايدة بمحاکمته أمام المحکمة الجنائية...