الخميس 6 أكتوبر 2022
37 C
بغداد

القاعدة وطريدي الجيش المصري .. أسرار مثيرة وجذور غامضة

لا تزال الجذور الحقيقية للعناصر التي أسست تنظيم القاعدة لغزا كبيرا، فلم يعرف أحد حتى الان سبب تحول مليادير نشأة في بيئية ثرية وأيضا مغلقة سياسيا مثل اسامة بن لادن لأن يرهن حياته كلها في تنظيم يقاتل الولايات المتحدة ويفني اسامة بن لادن حياته هو نفسه في جبال الهندوكوش الأفغانية.

لكن كثير لا يعرفون أن المؤسس الحقيقي لتنظيم القاعدة هو العقيد سيد موسى، وهو ضابط صاعقة مفصول من الجيش المصري، وساعده في تأسيس التنظيم ضابط أخر أيضا متقاعد من الجيش المصري هو العقيد على أبو السعود، والأخير هو واحد من أكفأ ضباط الصاعقة المصريين لدرجة أنه بعد تقاعده في الجيش المصري سافر إلى الولايات المتحدة وعمل مدربا للقوات الخاصة الأمريكية، وساعده في ذلك علاقاته بعدد من قادة الجيش الأمريكي الذين رأوا كفاءة ابو سعود خلال مناورات النجم الساطع التي تشارك فيها الولايات المتحدة في الصحراء الغربية الأمريكية.
والمثير الذي حدث بعد ذلك أن كل من سيد موسى وعلى أبو السعود استقطبوا العشرات من ضباط مصريين آخرين خدموا في الجيش المصري كضابط احتياط وأصبح هؤلاء نواة لمركز تدريب في جبال الهندوكوش الأفغانية على غرار مركز تدريب الصاعقة المصرية في أنشاص بمحافظة الشرقية بدلتا مصر، لكن الأخطر من ذلك أن كل متدربي تنظيم القاعدة من المصرين والعرب تدربوا على نفس منهج الكلية الحربية في مصر، لدرجة أن كفاءة مقاتلي القاعدة الذين دربهم سيد موسى وعلى أبو السعود في نفس الكفاءة القتالية للضابط المتخرج لتوه من الكلية الحربية الحاصل على فرقة معلم صاعقة .
لا يمكن أن نهمل أبدا العلاقة الملفتة للنظر بين ضباط مفصولين أو متقاعدين أو ضباط احتياط خدموا في الجيش المصري وبين التنظيمات الجهادية حول العالم، والقائمة من هؤلاء الضباط تشمل العشرات وقد تشمل المئات الذين لا نعرفهم على رأسهم عصام القمري ضابط المدرعات الحاصل على نجمة سيناء وعبود الزمر ضباط المخابرات التكتيكية الحاصل على ترقية استثنائية من الرئيس المصري الراحل انور السادات ، والراحل النبيل المغربي الذي كان ضابط للشفرة في المخابرات الحربية المصرية وهو ارقى قسم في اى جهاز استخبارات، وتضم القائمة كارم الأناضولي و سعد دربالة بالكلية الفنية العسكرية. وأخيرا هشام العشماوي ضابط الصاعقة المصري الذي حوكم بالإعدام ونفذ فيه الحكم في سابقة نادرة بأن تم بث التنفيذ في مقطع في مسلسل دراما مصري.

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةالفائز من يعدل بين الزوجتين
المقالة القادمةالدين والكرسي!!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
878متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

مبادرة الخنجر لـ “عقد جديد” وعرقلة القوى الكبيرة

للمرّة الثانية يطرح الشيخ خميس الخنجر فكرة تبني عقداً جديداً لمعالجة المشهد السياسي الحالي المأزوم والمنتج للازمات الى حدود الصدام المسلح بين قوى مشاركة...

بين السرد والشعر القرآن الكريم والظّاهرة الإبداعيّة الشّاملة

لا يوجد في إنجاز الكتّاب، شعراً أو نثراً، كتاب قد يطلق عليه أنّه الكتاب الأبديّ الخالد، لأنّ من يعتقد أنّه قد وصل إلى هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نصوص قرآنية فسرت خطئاً … فأوقعتنا في محنة التخلف

يقصد بالنص الديني هو كل لفظ مفهوم المعنى من القرآن والسنة النبوية او نصاً عاماً..وهو الكلام الذي لا يحتمل التأويل ،أي ثابت المعنى لا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حوار بلاسخارت

ذات يوم كان ولدي الصغير يشتكي من تسلط الطلاب الكبار في المدرسة ووصل الامر بهم الى ضربه هو واصدقاؤه الصغار فقرر ان يبلغني بذلك...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ثلاث ساعات : أعوام طويلة

براعة المونتاج في السرد (جحيم الراهب) للروائي شاكر نوري إلى (راهبات التقدمة) إذا كانت رواية (شامان) قد نجحت في تدريبنا على الطيران الحر. فأن رواية(جحيم الراهب)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الثقافة والتيار!!

لا قيمة للثقافة إن لم تصنع تياراً جماهيريا , قادراً على التفاعل المتوثب والتغيير الناجز وفق منطلقات واضحة ورؤى راسخة. وقد برهنت الثقافة العربية فشلها...