لم لا تتساءلون لماذا أهل الكفاءة في المهجر يعملون؟

يعد العراق سابقا دولة جاذبة للكفاءات ، وكنا نرى بأم أعيننا مدى الاهتمام الذي تعيره السلطات لصاحب الكفاءة العلمية الاجنبية والوطنية ، الأمر الذي كان وراء التقدم العلمي والتربوي الذي كان عليه البلد رغم حماقة النظام السابق، ولاعوام متأخرة كان النظام التربوي والصحي والتعليم العالي نموذجا مقبولا في الشرق الأوسط وكانت كلية طب بغداد او كلية الاقتصاد من الكليات المنافسة ، وكانت مستشفيات البلد كثيرا ما كان يقاس بها عمل الغير، وفي الثمانينات كان الطبيب العراقي وأنا شاهدت بأم عيني يملأ الأكاديميات الطبية البريطانية والعيادات الاستشارية فيها، واليوم وبفضل دعاة السعي بالحصول على الشهادة حتى وان كانت مزورة وبفضل التعادل خارج نظام التعليم العالي للشهادات أصبحنا نعترف بالشهادة المزورة والدرجة العلمية المبتكرة ، سواءا أكانت مستوردة او منتجة محليا ، قابلنا ذلك ولأسباب معروفة أبعاد الكفاءات الوطنية ودفعها الى دول المهجر ، وهم يقدمون المثل تلو الآخر بالمكانة العلمية والقدرة الإدارية في الإبداع ،

ولكم يا قادة العملية السياسية في المدرسة العراقية التي تعمل في احدى مدارس اربد الأردنية السييدة نعيمة الحناوي مثلا صارخا على طردكم المتمعد للكفاءات والتي حازت على جائزة المعلم العالمي ، والتي تمنحها المؤسسة العالمية لأكثر المعلمين المتمييزين ، والتي هي من قبل ذلك ايضا حازت على جائزة الأميرة رانيا العبد الله عام 2017 ، لجهودها المتميزة في عالم التربية والتعليم ، وهي خريجة كلية التربية ابن الهيثم جامعة بغداد . ولكم مثلا ايضا بما معروف للجميع من أن بريطانيا لوحدها تحتضن أكثر من ستة آلاف طبيب عراقي ، يقابلهم مئات الالاف من الأميين والجهلة الذين يملأون دوائر الدولة ويقودونها يوميا من هاوية الى أخرى ومن فساد الى تضاد مع مصالح الناس وسيظل العراق طاردا للكفاءات اذا لم تقفوا يوما امام انفسكم توجهون لها السؤال المشروع ،، لماذا اهل الكفاءة يخدمون في بلاد الله دون بلادهم ، والحلبم تكفبه الاشارة….

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق متجذر في العروق

ربما هي صفة جينية لبنى البشر وغريزية لباقي المخلوقات تتمثل بتعلق أي كائن حي بموطنه والمحافظة عليه والدفاع عنه عندما يتعرض للخطر وتكاد تكون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خلي أمك تقريك بالبيت

هذه المواجهة من سياق آخر-تبدو لحد بعيد مسببة لمشاكل عديدة مع صنف مهني مهم في بناء الاجيال -معرفيا وثقافيا وفكريا-اوربما يكون صنف انتهازي ومشوه...

شروط إيران تعجيزية ولا تقدم للاتفاق ومجرد التفاف للحصول على الوقت لتخصيب اليورانيوم ؟؟؟

رغم التفاؤل الذي تبديه روسيا بخصوص المفاوضات الجارية في فيينا من أجل الاتفاق النووي، إلا أن ثمة عقبات عديدة تتكشف وهناك قضايا "معقدة للغاية"...

الطموح والتحدي والاستحواذ للقوة وارهاب الدول الممانعة لتصدير الثورة والتطور النووي لإيران

لم يثرِ أي ملف دولي في السنوات القليلة الماضية جدلاً كالذي أثاره الملف النووي الإيراني، فقد كان الشغل الشاغل للباحثين ومراكز الأبحاث وأجهزة الاستخبارات،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كتاب الوصايا إشكاليات التلقي ورهانات التأويل

  كتاب : كِتَابُ الوَصَايَا .. إشْكَالِيَّاتُ التَّلَقِّي وَرَهَانَاتُ التَّأوِيلِ. المؤلف : الدكتور بليغ حمدي إسماعيل الناشر : وكالة الصحافة العربية ( ناشرون ). سنة النشر : 29...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق بعد ثمانية عشر عام من الديمقراطية

منذ بداية عام 2003 اصبح هناك اضرابات عامة في الشارع العراقي نتيجة تدهور العلاقات بين النظام الحاكم والدول الغربية وتحالفها الذي تقوده اثنان من...