الخميس 30 يونيو 2022
43.8 C
بغداد

فضيحة مفزعه تتلو فضيحة مروعه

سبب تعطيل تأليف الحكومه اللبنانيه لأكثر من عام، لوحده،أمر خطير،وفضيحه مدويه ،مفزعه وصادمه،لكون التعطيل حصل بسبب تمسك الأطراف المشاركه في العمليه السياسيه بشروطها التي تضمن مصالحها وحصصها ومغانمها الخاصه ،على حساب امن وحياة وكرامة الوطن والمواطن معا،ولم تكترث بكل الأهوال والكوارث التي يرزح تحت وطأتها الشعب اللبناني .وظهر بشكل ،واضح وصريح ،ان الشعب والوطن في كوكب ،وهذه الطبقه الحاكمه في كوكب منعزل آخر.لكن الفضيحة الصادمه والمروعه أكثر ،ان اول عمل أقدمت عليه هذه الحكومه ،التي طال أنتظارها ،وولدت بعد مخاض ،شاق وعسير ،هو طلب المساعدات الدوليه ،وهذه المساعدات ستذهب لصالح الطبقه الحاكمه ،ومن يدور في فلكها،وتأتي وفق شروط صندوق النقد الدولي والدول المانحه ،وهذه في المقدمه تحرص على ضمان مصالحها ،وليس مصالح الدوله اللبنانيه والشعب اللبناني،

والكل يعرف جيدا ،ان الأطراف المشاركه في العمليه السياسيه تلقت كم هائل من المساعدات سابقا ،ولم تشهد حياة المواطن اللبناني اي تحسن ملموس، بل تفاقمت اوضاعه الحياتيه اكثر، ووضعت الحكومه اللبنانيه يدها حتى على مدخرات المواطن التي وضعها في المصارف اللبنانيه،لأستخدامها في مثل هذه الكوارث والمحن التي يتعرض لها اليوم ،وبات محروما من ابسط الحاجات الضروريه لحياته.حقيقة لبنان يحترق ،ويتلاشى ،شيئا فشيئا،مع مرور الأيام وليس الأعوام،مكانة ونفوذا ودورا ،وحتى وجودا،ومهمة انقاذه لم تعد مهمة لبنانيه لكون من يحترق ليس بقدرته اطفاء هذا الكم الهائل من الحرائق التي تلتهمه، بل لابد ان يسارع اشقاء لبنان الى نجدته وانقاذه،وإلا نار وشرر هذه الحرائق ستطالهم جميعا،كما ان ليس بأمكان اشقاء لبنان أسعافه بدون تكاتف قادة لبنان الوطنيين مع الأحرار من ابناء شعبهم معا ،ليساهما معا في ولادة قوة قاهره ،تزيح عن لبنان كل من له يد بوصوله إلى الحال الذي يرزح تحت وطأته منذ عقود طويله والى اليوم.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تجريم التطبيع العراقي وطنية أم سياسة؟

من نوافل القول إن الشعب العراقي كان، بخلاف أغلب أشقائه العرب، يكره الظلم والعدوان، ولا يصبر كثيرا على الحاكم الظالم أيا كانت قوته وجبروته....
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مقتدى يعيد اكتشاف الحلف الكردي – الاسرائيلي!؟-1

غرد مقتدى موخرا ضد رئيس الجمهورية -لانه لم يوقع على قانون تجريم التطبيع مع اسرائيل.. مع ان القانون قد مر.. في محاولة منه لقطع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الكراسي المزوَّقة!!

زوَّقَ : زيَّنَ , حسَّنَ التأريخ يقدم شواهد متكررة عن الكراسي المقنعة بالطائفيات والمذهبيات والعقائديات , على أنها لن تدوم طويلا لسلوكياتها الدافعة إلى ولادة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مَن طَلبَ السلطة… فلا تُولّوه!

يسعى المتفيقهون ووِعاظ الساسة والمنتفعون أو مِن المطّبلين إلى التعظيم من شأن الزيارة المكوكية التي قام بها رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما بينَ موسكو و كييف والغرب

< نظرةٌ مشتركةٌ من زواياً متباينة للحرب من خارج الميدان وِفق الوقائع واحداث التأريخ القريب , فكأنّ هنالكَ نوع من الهَوس لدى رؤساء الوزراء في...

محمد حنون…. المسؤول الناجح في الزمن الصعب..!

طبيعي أن تنجح في زمن الرخاء وطبيعي ان تعمل بنفس مستقر لتنجز برنامجك في زمن الهدوء، لكن ليس من الطبيعي أن تتحدى كل الظروف...