الثلاثاء 6 ديسمبر 2022
8 C
بغداد

الرب في الكرسي!!

معضلة العرب والمسلمين أنهم يقحمون الربَّ في الكرسي , ويتفاعلون معه على هذا الأساس , ويتناسون أنهم بشر والذي في الكرسي بشر مثلهم , له ما له وعليه ما عليه , وبغياب الضوابط الدستورية فأن البشر يكون منفلت النوازع , وتتحكم فيه أمّارة السوء.
وهنا يكمن لبّ مأساة الحكم , وعلاقة الدين بالكرسي , لأن البشر المنفلت الرغبات سيشوّه المعاني والقيم , ويستحيل بموجب سلوكياته الباطل حقا والحق باطلا , وترتدي الرذيلة ثياب الفضيلة , وتُداس الفضيلة بأقدام الشرور والفساد المقيم.
ومن الصعب تفسير كيف صار الكرسي يرمز لما هو مقدس في حياة الأجيال , ويبدو أن تأثير الحالة التي تفاعلت في المدينة عند إنطلاق دولة الإسلام لا يزال متوارثا , لأنها فريدة , إذ صار فيها المقدس قائدا وحاكما وصاحب السلطة العليا , مما تسبب بإضطرابات بعد وفاته , ترتبت عليها تداعيات متواصلة.
فعلاقة الكرسي بالقدسية تطوّرت حتى أصبح الخليفة حاكما بأمر الله , وله القول الفصل , ولا إعتراض على إرادته , أي أن الحالة تسارعت في تفاعلها حتى صار الجالس على الكرسي ممثلَ الرب أو نائبه على خلقه.
ومن هذه الإشكالية تجدنا أمام مَن يدّعون بأنهم يمثلون شرع ربّهم ويعبّرون عن إرادته , وهم أعلى درجة من الأنبياء والرسل الذين ما إدّعى أي منهم بأنه ينوب عن الرب.
والمشكلة العصية الفاعلة في واقعنا المعاصر , أن لكل جماعة دينها وربّها الذي تتصوره وفقا لأهوائها , وما يبرر سلوكها ويسوّغ مآثمها وخطاياها , وبهذا إختلط حابلها بنابلها , وتشوّهت المفاهيم , وضاعت المعايير , وتأسّدت القوة وتعالى صوت السلاح , ومات العقل , وتعطلت قدرات التفكير والبصر.
وفي هذا العمه السلوكي تتولد الإنحرافات والتداعيات المريرة , ذات النتائج القاسية المؤدية إلى إنهيارات قيميّة مروّعة.
فهل سنعيد الكرسي إلى واقعه الحقيقي , ولا نقحم الربَّ فيه؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الامبراطورية الخائفة من أهلها

تتحدث الأنباء عن تمارين عسكرية أمريكية إسرائيلية ترجَمَها بعضُ العراقيين والعرب والإيرانيين المتفائلين بأنها استعداد لضربة عسكرية مرتقبة لإيران. ولنا أن نتساءل، إذا صحت هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل يتجزّأ الإقليم .؟

 العنوان اعلاه مشتق ومنبثق من الخبر الذي انتشر يوم امس وبِسُرعات لم تدنو من بلوغ سرعة النار في الهشيم , وكانت وسائلُ اعلامٍ بعينها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة في كتاب “لماذا فشلت الليبرالية”

بعد تفكك المنظومة الاشتراكية وانتهاء الحرب الباردة عام 1990 اعتبر الغرب أن ذلك يمثل نجاحا باهرا ونهائيا للرأسمالية الليبرالية والتي يجب أن يعمم نموذجها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل بناء الدولة الوطنية الديموقراطية بغداد .طهران .دمشق نموذج ,الاستبداد الشرقي

التطور سنة الحياة وحياة بني البشر في تطور مستمر ودائم .تتطور قوى الانتاج وطرق المعيشة و الثقافة و القوانين والنظم وشكل الدولة وتتطور الثقافة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وصلتني سير الدعاة

في كربلاء الحسين التقيت بالدكتور شلتاغ الذي صنع التأريخ بقلمه, وضم في موسوعته أساطين الكلمة ممن اعتلى مشانق الجهاد لترقص اجسادهم فرحين مستبشرين بمن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتقاعدون.. والسوداني.. ومأساة المتاجرة الدعائية برواتبهم المتدنية !!

تعد شريحة المتقاعدين ، وبخاصة ممن شملوا بقانون التقاعد قبل عام 2014 ، من أكثر شرائح المجتمع العراقي مظلومية ومعاناة معيشية ، وهم من...