الأربعاء 29 يونيو 2022
38 C
بغداد

امريكا لا تريد ( حماية ) نفسها في العراق !؟

إن ( العراق ) اليوم يمر بدوامة خطيرة قد تشهد أعنف التحولات وأكثرها قوة وإشاعة للبلبلة وعدم الاستقرار بعد مشروع ما يسمى غبار ( الربيع العربي الخرف المتهالك الكذاب ) الذي جاء قبل الشتاء لأن فشل المشروع ( الصهيو – أمريكي ) في المنطقة .. و الفشل الأميركي في العراق ، من شأنه إن يفقد الولايات المتحدة رغبتها في مواصلة مهمتها هناك بذريعة الحفاظ على الأوضاع القائمة التي كانت قبل غزوها للعراق , إن سياسة أمريكا تتمحور حول شيئين رئيسيين في المنطقة هما تدفق البترول وامن الكيان الصهيوني اللذان يعتبران عاملين جوهريين لإستراتيجية أمريكا في الشرق الأوسط تعبر إسرائيل بصوت عال عن مخاوف تقوم على أساس حقيقي بان الشعب الأمريكي سوف يحاسبهم قريبا لأنهم دفعوا حكومتهم ، بواسطة المحافظين الجدد ، إلى مخاطرة كارثية ، حيث أن الإرادة الأمريكية وقفت إلى جانب إسرائيل مهما كان ذلك على حساب مصالحها في العالم العربي , مما سمح للقوى المعادية لأمريكا في المنطقة كإيران والصين و روسيا تبذل قصارى جهدها لتجعل من تكلفة سياسة الولايات المتحدة في المنطقة غير محتملة و بوادرها بدأت تظهر للعيان بعد فشل مشروع أمريكا الجديد المخفي في سوريا اليوم ؟ ألا إن السؤال سيبقى مطروح كيف سيكون رد فعل من هم ضد العرب والمسلمين و خاصة منهم الفلسطينيين ، لمجرد التلميح بهجران القوة العظمى حامية عدا الكيان اللقيط التي لا يمكن الاستغناء عنها ، إن كانوا من الصهاينة أو من الأنظمة التي تهاونت في مواجهتهم و من تعاونت معهم تحت أي مسمى سلام أو استسلام أو تطبيع أو صداقة أو إنسانية . حيث أن الأسوأ هو الذي سوف يأتي بعد هذا المخاطرة الكبيرة لأمريكا التي نتائج خسارتها أصبحت ظاهرة للعيان في منطقة الشرق الأوسط الجديد , الغريب انه ومع كل هده الهزائم والسقوط المتواصل للسياسة الأمريكية في المنطقة , لازال هناك أنظمة عربية متعلقة بالولاء والتبعية لأمريكا المتهاوية .. ؟
وهل الرهان لهذه الأنظمة قائم وصحيح للمستقبل , وإذا حصل السقوط الرأسمالي الأمريكي فكيف سيكون حال هذه الأنظمة من بعد ذلك . وكيف ستكون ردود فعل الشعوب المغلوبة على أمرها إمام تلك الأنظمة أوجه هذا السؤال الى حكام الخليج الأمريكي عفوا اقصد العربي سابقا , لا أريد رسم صورة قاتمة من حجم الفوضى غير البناءة التي ستنجم عن هذه الفرضية .. !
ولكن النظام الرأسمالي الأمريكي سريع الانهيار كما حدث إثناء دخول القوات العراقية الكويت في فترة وجيزة جدا , وان لم يحل محلها نظام عادل وجديد في الوقت المناسب فان العواقب على المنطقة وتشمل إسرائيل ومن يتبعها سيكون مدويا وسريعا .. ولله …………………. الآمر

 

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البعض وحرفة الكتابة

في الاساس كانت الكلمة، ومن خلالها تشكلت العلاقات على مختلف مستوياتها، وقد تطور استخدام الكلمة مع الزمن ليتم استخدامها في العملية الكتابية، ولعبت الكتابة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الناتو العربي الجديد …. العراق بين مفرقين معسكر الحق ومعسكر الباطل ؟

ان فكرة انشاء هذا التحالف المشؤوم (ناتو شرق اوسطي ) هو ليس وليد هذه الساعة او هذه المرحلة وانما منذ ان تعثرت فيه المفاوضات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العالم قبل الحرب الروسية الأوكرانية ليس كالعالم بعدها

قبل 125 يوماً بالتحديد كانت هناك دولة جميلة في أوروبا ينعم مواطنيها بالأمان والاستقرار ولها من العلوم التطبيقية والصناعات المتقدمة ما جعلها قبلة لبعض...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مشروع داري مماطلة في تنفيذه

يتساءل المواطنون عما حل بمشروع " داري " السكني الذي اعلنت عنه الحكومة ومتى تفي بوعودها وتوزع سندات التمليك عليهم , اكثر من نصف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

زيف تعاطي الغرب مع موسكو في الحرب !

امسى بائناً أنّ واشنطن ولندن " قبل غيرهم من دول اوربا " بأنّهما اكثر حماساً من اوكرانيا او زيلينسكي في مقاتلة القوات الروسيّة ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خالد العبيدي

ـ كان طفلاً اعتيادياً.. خجولاً.. هادئاً.. ثم تطورت شخصيته عندما كبرً فأصبح.. صريحا.. ذكيا.. شجاعاً.. جريئاً.. لا يخشى في قول الحق لومة لائم     ـ مواقفه...