الجمعة 22 أكتوبر 2021
28 C
بغداد

اللغز المبهم؟!

1–تمر الذكرى ال20(11-9-2001 -11-9-2021)، هذه الجريمة البشعة التي ذهب ضحيتها نحو 3000 شخص، و300 من البنتاغون ( المصدر، جريدة زافترا (الغد)، العدد 35،ايلول، السنة 2021 باللغة الروسية)،هذا ما هو معلن رسمياً فقط،في حين وقت وقوع الجريمة اعلن رقم مرعب الا وهو عشرات الآلاف من الضحايا، وبلغت الكلفة المادية كما اعلن نحو 247،5 مليار دولار واحتمال ان تكون الخسائر البشرية والمادية هي اكثر بكثير مما هو معلن رسمياً؟!.
2–سؤال مشروع؟ ولغاية اليوم لم يتم الاجابة عليه وهو:: من هو المخطط الرئيس لهذه الجريمة المنظمة والمرعبة؟! من هي القوى المخططة لهذا السيناريو الكارثي واللاانساني؟ اما من هو المنفذ،فلم يعد مشكلة، يمكن مواطن اميركي، او من اعضاء ما يسمى بتنظيم القاعدة، وحتى هؤلاء كانوا ادوات طيعة ومنفذة ومخربة لصالح القوى التي خططت لهذا السيناريو الخبيث، اي ان هؤلاء منفذين لقوى داخلية، خارجية، حول قيادة الطائرات والتوجه الدقيق نحو اهداف محددة مسبقاً ومنها البنتاغون، والمركز التجاري العالمي..، ومن يصدق بان الارهابي رقم 1 واحد اسامة بن لادن هو من خطط ونفذ هذه الجريمة، فهو اما مصاب بمرض الجنون السياسي او لا يفقه بعلم السياسة اصلاً وعليه ان يراجع طبيب نفسي في احسن الاحوال.
3-نعتقد، ان هذا السيناريو الاسود تقف وراءه قوى تملك الخبرة السياسية والامنية والعسكرية وووو،وهو بنفس الوقت يعكس تفاقم واشتداد الازمة العامة للنظام الامبريالي العالمي، تفاقم الأزمة في المجتمع الطبقي الامريكي سياسياً واقتصادياً وأمنيا وعسكريا وايديولوجيا، اي ازمة ذات طابع بنيوي بامتياز، ومن اجل (( التنفيس)) عن هذه الازمة البنيوية للنظام الامبريالي الاميركي، فان قادة هذا النظام ومؤسساته المختلفة، السياسية والاقتصادية والامنية والعسكرية يسلكون جميع الطرق، الوسائل الممكنة واللاشرعية من اجل (( معالجة)) ازمة نظامهم المازوم بنيويا والذين فشلوا في ايجاد الحلول لمشاكله وبشكل جذري وبالطرق السلمية، فهم يسلكون الاساليب الرخيصة والدنيئة والقذرة لمعالجة مشاكلهم المتعددة عبر ::الانقلابات العسكرية الفاشية، الاغتيالات السياسية، تكوين شبكات التجسس تحت واجهات عديدة ومنها، الدفاع عن حقوق الإنسان والديمقراطية وحرية التعبير…، وهذه الواجهات هي تولد الطابور الخامس وعملاء النفوذ والليبراليون المتطرفون والاصلاحيون المتوحشون واغلب ما يسمى بمنظمات المجتمع المدني هي من تقوم بذلك. ان هذه الاساليب تهدف الى تصريف جزء من ازمة النظام الامبريالي العالمي بزعامة الامبريالية الاميركية ولو لفترة معينة.
4-لقد وقعت جريمة ايلول عام 2001 وذهب ضحيتها الالاف من المواطنين الاميركان الابرياء، ولكن هذا المخطط،او السيناريو كان يهدف الى تحقيق عدة اهداف تم تحديدها مسبقاً وتم تحقيقها تحت غطاء مايسمى بمحاربة الارهاب الدولي وتم تبني شعار يعكس عقلية العصر الجاهلي الا وهو ((من ليس معنا فهو ضدنا)) ارهاب علني ورسمي ضد الشعوب والدول قاطبة، وكانت بداية هذا المخطط الهدام والتخريبي هو غزو افغانستان على اعتبار هذا البلد ((مصدر)) للارهاب الدولي؟وهذا السيناريو جوهره ينطبق على مقولة جميلة صينية وهي (( اخرج القطة السوداء من الغرفة المظلمة وهي غير موجودة))، هم من يصنعون الارهاب، وهم يفسرون معناه وفق رؤيتهم الخاصة، وبالتالي تم تقويض نظام القرون الوسطى في هذا البلد…..، وتم احتلاله لمدة 20 عاما، وبدون تحقيق اي نتيجة تذكر، وبالتالي هزمت اميركا عسكريا، وهزم حلف الناتو عسكريا في افغانستان وتمت الهزيمة ليلاً، وتركت اميركا سلاح لحركة طالبان الأفغانية بقيمة ما بين 85-90 مليار دولار، وهو تسليح بشكل غير مباشر لحركة القرون الوسطى المتخلفة، حركة طالبان وكانت الخسائر العسكرية اكثر من2500 قتيل، ناهيك عن الجرحى والمعاقين….، وبلغت الخسائر المادية ما بين 1-2 ترليون دولار أمريكي، اما خسائر الشعب الافغاني بمئات الالاف، وفقدت طالبان الثروة من 60 الف شخص من صفوف هذه الحركة، وكما تركت اميركا نحو 100 الف افغاني عملوا مع قوات الاحتلال الامريكي لأفغانستان كمترجمين لقوات الناتو، مصيرهم مجهول، ناهيك ان الانسحاب الاميركي اتسم بالفوضى وانسحاب غير منظم ومربك امام حركة طالبان، وبنفس الوقت خلقت اميركا والناتو مشكلة امام كثير من دول العالم ومنها دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وفرنسا وألمانيا…. وغالبية الدول العربية بخصوص استقبال المهاجرين الافغان.
5–سؤال مشروع هل فعلاً تم قتل الارهابي اسامة بن لادن؟ ويدعون تم القاء القبض عليه؟ ولماذا لم تتم محاكمته وبشكل علني؟ وهم يدعون الديمقراطية وحقوق الإنسان….؟ السؤال بدون اجابة لغاية الآن؟ تم رمي كيس فيه بشر،حجر في البحر؟!.
6–نعتقد، ان الهدف الرئيس من كارثة ايلول – 2001 المرعبة هو الاتي ::الاستحواذ على ثروات شعوب العالم وخاصة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تقويض الانظمة الوطنية والتقدمية المناهظة لنهج الامبريالية الاميركية وحلفائها المتوحشين، العمل على تامين أمن اسرائيل وقيادتها للمنطقة والاعتراف بالكيان الاسرائيلي حثيثا من قبل الغالبية العظمى من الدول العربية، ابقاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منطقة غير مستقرة، تعيش الفوضى السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعسكرية…..وتم ذلك خرقا للقانون الدولي. ان كل ذلك من اجل تصريف جزء من ازمة نظامهم المازوم بنيويا.
7–ما هي اهم نتائج هذا السيناريو الاسود واللاانساني خلال 20 عاما؟
**يلاحظ ظهور قوة اقتصادية وعسكرية وتكنولوجية… الا وهي جمهورية الصين الشعبية، واصبحت حسب ادعاء الادارة الامريكية، بان الصين الشعبية اليوم تشكل الخطر،العدو رقم واحد لاميركا من الناحية الاقتصادية، ناهيك عن تنامي القدرة العسكرية للصين الشعبية،فهل ستطلق اميركا مشكلة للصين وجرها لحرب حول تايوان…..؟ المستقبل القريب سيكشف لنا ذلك؟.
**يلاحظ ظهور القوة العسكرية لروسيا الاتحادية خلال السنوات الماضية، وحسب ادعاء القيادة الاميركية، بان جمهورية روسيا الاتحادية تشكل العدو والخطر رقم واحد من الناحية العسكرية، وان روسيا الاتحادية قد تقدمت في امتلاك السلاح الحديث عن اميركا لاكثر من10 سنوات، اي تفوق روسيا الاتحادية بالسلاح الحديث على اميركا، هل ستقوم الادارة الامريكية بخلق مشاكل سياسية واقتصادية واجتماعية ومالية…. لروسيا الاتحادية بهدف تقويضها من الداخل؟ وتشكل اوكرانيا اليوم مشكلة لروسيا الاتحادية وخاصة في جنوب وشرق اوكرانيا، ناهيك من ان روسيا الاتحادية قد تم تطويقها من قبل الناتو، جمهوريات البلطيق، وبلدان اوربا الشرقية، والسعي لقبول جورجيا واوكرانيا للناتو……؟.
**فشلت الادارة الامريكية في تقويض النظام الوطني والشرعي في بيلاروسيا خلال ال 20 سنة الماضية، وتوجد مايسمى بالمعارضة البيلاروسية سفتلانه تيخانوفسكيا، وهؤلاء يشكلون الطابور الخامس وعملاء النفوذ في المجتمع البيلاروسي وان الرئيس البيلاروسي الاكسندر لوكيشينكا، رئيس شرعي ومنتخب من قبل الغالبية العظمى من الشعب البيلاروسي رئيس وطني، يخدم شعبه بأمانة واخلاص وليس لديه لا اموال ولا عقارات خارج بلاده…….. وان سياسة الحصار الاقتصادي المفروض على الشعب البيلاروسي منذ منتصف التسعينيات من القرن الماضي ولغاية اليوم قد فشلت فشلاً ذريعا، واليوم يتم التعاون والتنسيق بين روسيا الاتحادية وبيلاروسيا في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والتجارية والعسكرية والعمل من اجل تحقيق الاتحاد بين البلدين، وان القيادة الروسية لن تكرر تجربة اوكرانيا في الانقلاب الفاشي عام 2014.
**تم غزو واحتلال العراق وتم تقويض النظام الحاكم في بغداد، وتحت حجة وهمية وكاذبة اصلاً وهي ان النظام العراقي لديه صلة وتعاون مع ما يسمى بتنظيم القاعدة، ويملك اسلحة الدمار الشامل…..، وهم يدركون ان النظام الحاكم في بغداد ليس لديه علاقة مع القاعدة وليس لديه سلاح الدمار الشامل وبالنتيجة تم تقويض النظام بالقوة العسكرية وخارج القانون الدولي، انه نظام غير مأسوف عليه اصلاً، ولكن تم اقامة اسوأ نظام عرفه تاريخ العراق الحديث الا وهو نظام المحاصصة السياسي والطائفي والقومي المقيت والفاشل بامتياز والمدعوم اقليميا ودولياً، وفي النهاية تم تسليم النظام العراقي الى ايران سياسياً واقتصادياً وأمنيا وعسكريا، وهذا لم يعد سراً على احد ، فايران اليوم تعد اللاعب الرئيس في العراق المحتل عبر حلفائها من المكونات الطائفية الثلاثة بشكل عام والشيعة بشكل خاص وعبر القوة العسكرية لها من خلال تأسيس المليشيات المسلحة، ونقل تجربة ايران للعراق فيما يتعلق بتأسيس المليشيات المسلحة وان يكون دورها في العراق على غرار الحرس الثوري الايراني. لقد تكبدت اميركا في غزوها للعراق اكثر من 5000 قتيل عسكري، واكثر من 20 الف بين جريح ومعوق….، اما الكلفة المادية ما بين 2-3 ترليون دولار، وهناك تقديرات ان الادارة الامريكية قد تحملت كلفة مالية في افغانستان والعراق اكثر من 6،5 ترليون دولار. ان خطر تقسيم العراق لا يزال قائم،وكذلك خطر الحرب الأهلية ايضاً لا يزال قائم في العراق المحتل اليوم.
##تم تقويض النظام الوطني والشرعي في ليبيا، عبر الناتو وبقيادة فرنسا في الشكل وتم تصفية الرئيس الليبي العقيد معمر القذافي بشكل مرعب ولا اخلاقي، وهو اسلوب انتقامي من الرئيس الشرعي للبلاد لانه طرح قضية بيع النفط بدون الدولار الأمريكي، والعمل على خلق الولايات المتحدة الافريقية، واتباع سياسة ونهج وطني معادي للاميركان وحلفائهم وتكبد الشعب الليبي خسائر بشرية اكثر من 70 الف قتيل، ومئات الجرحى والمعوقين، اما الخسائر المادية فهي بمئات المليارات، اما اعادة البناء من جديد فهي كلفة خيالية اصلاً لان تم تدمير البنى التحتيه بالكامل….. وفي النهاية تم تسليم البلد للمنظمات الإرهابية، القاعدة، داعش وأخواتها، واصبحت ليبيا مقر للارهاب الدولي وتدخلت القوى الاقليمية والدولية في الشؤون الداخلية للشعب الليبي، وخطر تقسيم ليبيا الى 3 دويلات لا يزال قائماً اليوم؟
##تم اشعال الحرب الأهلية في سوريا، بهدف تقويض النظام الوطني في دمشق، وتم التعاون بين اميركا وتركيا وقطر والإمارات العربية السعودية…… بهدف اسقاط النظام الحاكم في سوريا وشاركت هذه الدول من حيث تقديم الدعم المالي الكبير لشراء السلاح والتدريب والتموين للعصابات الارهابية داعش وأخواتها، وبالنتيجة تدخلت روسيا الاتحادية عسكريا وبطلب رسمي من الحكومة السورية لاسناد النظام في سوريا واصبحت لروسيا الاتحادية قوة عسكرية شرعية في سوريا عبر وجود قاعدة عسكرية لها في سوريا، وقدمت روسيا الاتحادية كل اشكال الدعم السياسي والاقتصادي والعسكري للشعب السوري وفق الامكانيات المتاحة لروسيا، في حين الانظمة العربية وغيرها قدموا للشعب السوري الدمار والخراب، والارهابيين وووووو،وبلغت الخسائر البشرية اكثر من 350 الف قتيل ناهيك عن عدد الجرحى والمعوقين والهجرة خارج البلاد التي تجاوزة اكثر من 4 مليون مهاجر. من الرابح؟،ومن الخاسر؟ ولماذا ولمصلحة من؟.
8-هناك حقيقة موضوعية وهي اينما تدخلت اميركا وحلفائها المتوحشين جميعهم في تقويض الانظمة الوطنية والتقدمية سواء بشكل مباشر اوغير مباشر يتم تنصيب نظام موالي للاميركان ويتصف هذا النظام، بكونه طفيلي متخلف وفاسد بامتياز وتفشي فيه ظاهرة الفساد المالي والإداري وتهريب الأموال للخارج وتنامي معدلات البطالة والفقر والبؤس والمجاعة والامية….، ويتم تأجيج النزاعات الطائفية – القومية، واشاعة الفوضى وعدم الاستقرار وتخريب منظم للاقتصاد والمجتمع في هذه البلدان، العراق، ليبيا، افغانستان…… انموذجا حيا وملموسا على ذلك.
9-ان التخبط السياسي والاقتصادي والعسكري…. لنهج الادارة الامريكية وخاصةً بعد ايلول – 2001 ولغاية اليوم قد اثبت حقيقة موضوعية وهي ان الادارة الامريكية قد فقدت توازنها السياسي والاقتصادي والعسكري….. على الصعيد الدولي وفقدت مصداقيتها لدى شعوب العالم بشكل عام ولدي حلفائها بشكل خاص، فالهزائم العسكرية ابتداء من فيتنام، كوريا الشمالية، الصومال، ايران، سوريا، العراق،، ليبيا واخيرا وليس اخرا افغانستان…..؟.
10–ان احداث ايلول – 2001، تؤكد حقيقة موضوعية وهي فشل تحقيق الحلم الاميركي، ونهاية حلم القرن الاميركي الذي تم الترويج له بعد عام 1991، وفشل حلم انتصار الليبرالية المتوحشة والطفيلية، وفشل (( انتصار)) الراسمالية عالمياً. ان شعوب العالم المحبة للسلام والتواقة للتعايش السلمي في هذه المرحلة تؤيد نظام التعددية القطبية، القطب الصيني، القطب الروسي، القطب الاميركي، وان القطب الانيق عاجزاً اليوم من مواجهة القطب الصيني اقتصاديا…..، والقطب الروسي عسكرياً….، وان دول الاتحاد الأوروبي قد ضعف دورها على الصعيد الدولي، فهذه الدول تعيش ازمة سياسية واقتصادية وايديولوجية ولا يستبعد من تفكيك دول الاتحاد الأوروبي.
ان مستقبل البشرية اليوم يتجه نحو التعايش السلمي، ونحو بناء المجتمع اللاطبقي الذي يحقق الامن والاستقرار وتحقيق العدالة الاجتماعية والاقتصادية في المجتمع، وهذا النظام هو النظام الاشتراكي، فمستقبل الشعوب هو الاشتراكية ولكل بلد يطبق ذلك وفق ظروفه الخاصة. وهذه حتمية التطور الاقتصادي والاجتماعي للمجتمع البشري وبهذا الخصوص يشير البروفيسور المجري توماس سانتوس الى ان الراسمالية كانت نتيجة مرحلة هامة في العملية التاريخية الموضوعية، وان نشؤها مثل انحطاطها وسقوطها لم يكون مصادفة تاريخية بل ضرورة موضوعية مشتقة من الاتجاهات العامة للتطور الاقتصادي والاجتماعي للمجتمع البشري….،
ملاحظة :: نخول من يتفق مع المقالة نشرها لجميع الاصدقاء والزملاء….. و بأي وسيلة اعلامية بشرط ان لا يجري اي تعديل او حذف او اضافة، تحياتي لكم سلفاً.
ايلول – 2021

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
739متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كيف يحمي الشيعة انفسهم ؟

قبل الجواب على السؤال علينا ان نسال من هم اعداء الشيعة ؟ هل هو الحاكم ، ام المنظمات الارهابية ، ام الامم المتحدة ومن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الى أنظار السادة في البنك المركزي العراقي

في مبادرة إنسانية رائعة أطلق البنك المركزي العراقي سلفة مالية لموظفيه لتمكينهم من شراء دار سكن لهم . وهذه مبادرة رائعة يشكر عليها القائمون...

وعي الجماهير بين مشروعين دويلة الحشد الشعبي وشبح الدولة القومية

(إلى الأمام نحو انتفاضة أخرى) لقد نجحت العملية ولكن المريض مات، هذه الجملة أقل ما يمكن أن توصف بها الانتخابات، التي طبلت وزمرت لها حكومة...

لا يرحمون ولا يريدون رحمة الله تنزل!

لعلك سمعت بالعبارة الشائعة التي تقول "تمسكن حتى تمكن!" والتي تطلق عادة على الشخص المنافق الذي يصطنع الطيبة والبراءة حتى يصل الى هدفه ثم...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق..والعودة لعهود الإنقلاب!!

الإنقلابات هي السمة الغالبة على حياة العراقيين منذ أن بزغ فجر البشرية ، ويجد فيها الكثير من ساسة العراق ومن دخلوا عالمها الان ،...

معضلة رئيسي

لاتزال وسائل الاعلام العالمية تتابع وعن کثب موضوع دور الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي في مجزرة عام 1988، والمطالبات الاممية المتزايدة بمحاکمته أمام المحکمة الجنائية...