الفيس بوك يمنحك منصةً، معلقةً في السماء تخاطب منها العالم

يتعرض الفيس بوك وغيره من وسائل التواصل الاجتماعي الى سيل من الاتهامات الشعبية والرسمية وفي اكثر من بلد في العالم ، لاسيما في العالم العربي.
البعض يقول انها تتآمر على انتهاك سيادة الدول ، والبعض يقول انها تحرّض الناس على حكوماتهم وانظمتهم السياسية..
آخرون يقولون انها متحيزة وتستعمل بيانات اعضاءها لاغراض مختلفة ( كما حصل في الولايات المتحدة عندما تم توجيه الاتهام لفيس بوك بتوظيف بياناتها لاغراض انتخابية).
لدينا،يقال انها تتآمر على قيمنا وقواعد التربية الخاصة بنا وتنتهك حرمات ابناءنا وتدفعهم للانحراف..الخ ..
وسائل التواصل الاجتماعي والشبكة العنكبوتية العالمية ومحركات البحث مثل جوجل ، انها تشبه التيار الكهربائي الذي دفع الحياة بقوة نحو التقدم ووفر كل وسائل الرفاه الانساني، لكنه يسبب وفاة الآلاف بالصعقة الكهربائية !!!
هل ذلك يبرر التوقف عن توليد الكهرباء؟
الشبكة الالكترونية فيها ماهو مفيد وماهو سيء والشخص يستطيع الاختيار..
الشبكة قدّمت خدمة عظيمة للباحثين والكتّاب والصحفيين من خلال اتاحة مكتبات كاملة لمن شاء القراءة..
اتاحت لهم الاطلاع على جميع مايصدر في العالم من صحف ومجلات وبرامج وقواعد بيانات ومعلومات احصائية.
فوائدها فعلاً، لاتُحصى اذ جَعَلت الاطلاع متاحاً للجميع على كل مايحصل في العالم ..وبسهولة..
ويتذكر طلاب الدراسات العليا والباحثون ايام الشقاء والتعب في السبعينيات والثمانينيات وماقبلها، لغرض العثور على مرجع او معلومة ، وكم يكلّف ذلك من جهدٍ ووقت ومال !!
وفوق ذلك كله ، وفّرت منبراً مفتوحاً لمخاطبة العالم ،حرفياً، لمن شاء ان يتحدث ويطرح مالديه ..
نظرياً، عندما يضع احدهم منشوراً على الفيس بوك ، فانه من الممكن ان يصل الى كل العالم !!
يجد الفرد نفسه كما لو كان جالساً على منبرٍ معلقٍ في السماء ويستطيع من خلاله مخاطبة الجميع الذين يتكلمون لغته .. بل ان لديَّ أصدقاء اجانب لايعرفون العربية لكنهم يتابعون بعض ما أنشر من خلال ترجمة المقالة عن طريق الجوجل !!
فوجئت بتعليقاتهم على حسابي الخاص بالانكليزية حول بعض المواضيع !!!
أية ميزة هذه التي حصل عليها الناس!!
لكن المشكلة تكمن في سوء الاستغلال سواء من قبل الناشر او المتلقّي..
الفيس بوك وغيره لم يُختَرع للتآمر علينا وعلى الاسلام ، حيث ان العالم كله يستخدم هذه الوسائل واكثر منّا بكثير، واذا كان فيها سلبيات فسوف يتعرض لها الجميع ..
تحسين القدرة على الاستفادة من هذه المنجزات ،وليس محاربتها، هو المنهج السليم..

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةالإيمان يمان وكلٌّ كفرٍ من المشرق والسلام
المقالة القادمةنداء

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تَعَبُد… ولكن على الواحدة والنص

لم يذق طعم النوم ليلتها بعدما طرقت باب شقته بالخطأ، السكر والإرهاق اللذان هي فيه جعلها تخطأ في رقم الشقة والدور.... لقد كانت على...

ماهي التساؤلات وماذا يمكن فهمه لما بين السطور والطريقة لابعاد صورة وهوية الفاعل والداعم

ابرز ماتحدث به مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي خلال المؤتمر الصحفي للجنة التحقيقية المكلفة بالتحقيق بمحاولة اغتيال الكاظمي قاسم الاعرجي"""" سنعرض اليوم التقرير الأولي للتحقيق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العلم البايولوجي مصدر مهم لاقتصاد الدول العظمى

قد تخونني التعابير احيانا في بعض مقالاتي كونني ليس من ذوي الاختصاص الدقيق ومعلوماتي العلمية في مجالات الادوية والفايروسات محدودة.. ولكنني اكتب ما اشاهده...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رئيسي الفاشل في أکثر من إختبار

عندما أعلن ابراهيم رئيسي عن عدم ذهابه الى الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة وکذلك الى مٶتمر المناخ في سکوتلندا، بحجج ومعاذير أثارت سخرية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رافع الكبيسي..خاض تجارب العمل الاعلامي فأبدع فيها

رافع عويد الكبيسي هو من تولد ناحية كبيسة 1957 بمحافظة الانبار ، وقد أكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها .. في عام 1978 دخل كلية...

ماجدوى الاسراع لرجوع للاتفاق النووي مع ايران

لا يُخفى أن المفاوضات مع الإيرانيين حول التوصل إلى اتفاق نووي ليست سهلة على الإطلاق. ولكن إذا أرادت إدارة بايدن إجراء مفاوضات متابعة تتطلب...