مواعيد عرقوبية

لا تدعني ككمون بمزرعة
إن فاته الماء أغنته المواعيد
يروى أن أعرابيا عابر سبيل اشتد به العطش وهو يقطع طريقه الى بغداد، فاتجه صوب بيوتات لاحت في الأفق أمام ناظريه، وطرق باب أحدها مستسقيا من أهلها ماءً، ففتحت الباب له امرأة حسناء تفوق البدر سناء، فبادرها قائلا: “أيسر ماعندكم أريد ولا أريد أصعب ماعندكم”. ومن دون ان تستفهم منه مايقصد دخلت بيتها وأتت اليه بكأس فيه ماء، إذ معلوم عند العرب أن أيسر شيء هو الماء، وأصعب شيء هو الشرف، وما إن شرب وارتوى حتى بادرته بقولها: “لو كنت اعرف اسمك لقلت لك هنيئا”، فقال لها: “اسمي على وجهك” فقالت له على الفور: “هنيئا ياحسن”. فأردف بدوره قائلا لها: “ولو كنت اعرف اسمك لقلت لك شكرا”، فقالت له: “اسمي على جنبك” فقال لها: “شكرا ياهند”. إذ كان متقلدا سيفا على جنبه وهند اسم من أسماء السيف. هكذا هم العراقيون لهم من سرعة البديهة ما لايمتلكه غيرهم، فقد اجتمعت فيهم روح البداوة وخصالها المتمثلة بالصبر والشهامة والمروءة، كذلك هم يتمتعون بصفات التحضر والمدنية، فكان بهم تكامل في الشخصية والثقافة والطباع.
أسوق ماتقدم وأنا أرى في عراقنا نماذج من شخوص أستبعد ان يكونوا من نسل “حسن” او “هند”، إذ هم لا ينتمون الى خصلة حميدة او نصف حميدة او حتى ربعها، فمع تناسل بني آدم تناسل الخير والخيرون دون انقطاع، مقابل هذا تناسل وتناسب وتصاهر الشر والشريرون في مناكب الأرض، فبدت موازينها معتدلة تارة بفعل بسط الخيرين أفكارهم وأفعالهم، ومقلوبة تارات أخرى بفعل الشريرين ومعتقداتهم ومكائدهم وغدرهم، فهم -الشريرون- اعتادوا على الخراب، ولايهنأ لهم عيش إلا بإشاعة الدمار وسط معيتهم وإن كانوا من أبناء جلدتهم، وبين هذا وذاك نشأت دول ودالت أخرى. من بين هذه الدول أرض وادي الرافدين التي شهدت منذ الأزل تكالب الشريرين عليها، مع أن أغلب الخيرين والصديقين والأولياء والأتقياء عاشوا فوق أرضها، وكثير منهم وارى جثمانهم ترابها، فاكتسب بضمهم قيمة عليا سمت بسموهم وعلت بعلوهم. وأرض مثل هذه من الواجب الحفاظ على إرثها الحضاري، وهذا لن يتم إلا ببسط القوة والقدرة والسيطرة والهيمنة لدى حاكميها ومن يتقلدون مراكز السلطات العليا فيها، لاسيما المسؤولون عن حمايتها، وتزداد الحاجة الى القوة أكثر من هذا، عندما يطفو على السطح نفر ضال ليس لاعوجاجه تقويم بالنصح والإرشاد، فتغدو القوة بكل اتجاهاتها ودرجاتها، الوسيلة الوحيدة في التعامل مع انتهازيين ونفعيين ومفسدين، لا يمتلكون من الشرف والقيم والأخلاق والمبادئ حدا أكثر مما موجود في الضباع والثعالب، لما تحمله من صفات المكر والغدر والخديعة.
إن مفسدي اليوم يمتلكون من الشر وجهين، الأول ظاهر يتمثل بأقوالهم، والثاني باطن متمثل بأفعالهم ونياتهم المبيتة، وهو في حقيقة الأمر أضحى أكثر وضوحا من الظاهر، وأقرب للقراءة والإدراك منه، فصار لدى العراقيين سيان حالا الباطن والظاهر. فأقوال المسؤولين غالبا ما تكون مقروءة قبل نطقهم بها، لاسيما بعد أن خبرهم العراقيون وأدركوا تماما مبتغاهم في المفردة التي يتفوهون بها، وهذا طبعا بفضل تصريحاتهم خلف مايكروفون هنا أو على منصة هناك، وقد فاتهم ان العراقيين مازالوا يتمتعون بما يتمتع به “حسن” و “هند”، وأغلبهم كما نقول: “يقرون الممحي”. فقد باتت تصريحات الساسة مقروءة قبل بثها، كما اتضحت النيات المبطنة والمعلنة على حد سواء، حتى صارت محسوسة وملموسة. هذا ما نلمسه اليوم ونلاحظه جملة وتفصيلا، مع الكم الهائل من السياسيين الذي لايعرفون من السياسة غير التصريحات التي يبدون فيها التطمينات، وإطلاق المواعيد العرقوبية التي يحقنون المواطنين بها كجرعة مخدرة “الى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا”.
[email protected]

المزيد من مقالات الكاتب

حسن الظن

حيتان اليوم

مواعيد عرقوبية

صفر %

المادة السابقةالاستسلام للظروف
المقالة القادمةعلى جرف هار

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تَعَبُد… ولكن على الواحدة والنص

لم يذق طعم النوم ليلتها بعدما طرقت باب شقته بالخطأ، السكر والإرهاق اللذان هي فيه جعلها تخطأ في رقم الشقة والدور.... لقد كانت على...

ماهي التساؤلات وماذا يمكن فهمه لما بين السطور والطريقة لابعاد صورة وهوية الفاعل والداعم

ابرز ماتحدث به مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي خلال المؤتمر الصحفي للجنة التحقيقية المكلفة بالتحقيق بمحاولة اغتيال الكاظمي قاسم الاعرجي"""" سنعرض اليوم التقرير الأولي للتحقيق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العلم البايولوجي مصدر مهم لاقتصاد الدول العظمى

قد تخونني التعابير احيانا في بعض مقالاتي كونني ليس من ذوي الاختصاص الدقيق ومعلوماتي العلمية في مجالات الادوية والفايروسات محدودة.. ولكنني اكتب ما اشاهده...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رئيسي الفاشل في أکثر من إختبار

عندما أعلن ابراهيم رئيسي عن عدم ذهابه الى الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة وکذلك الى مٶتمر المناخ في سکوتلندا، بحجج ومعاذير أثارت سخرية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رافع الكبيسي..خاض تجارب العمل الاعلامي فأبدع فيها

رافع عويد الكبيسي هو من تولد ناحية كبيسة 1957 بمحافظة الانبار ، وقد أكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها .. في عام 1978 دخل كلية...

ماجدوى الاسراع لرجوع للاتفاق النووي مع ايران

لا يُخفى أن المفاوضات مع الإيرانيين حول التوصل إلى اتفاق نووي ليست سهلة على الإطلاق. ولكن إذا أرادت إدارة بايدن إجراء مفاوضات متابعة تتطلب...