كلكم مرضى، لحين ما تظهر عليكم أعراض أمراضكم

رسالة مهمة مفتوحة إلى: أصحاب الجلالة والسيادة ملوك ورؤساء جمهوريات وأمراء ورؤساء وزارات وأعضاء برلمانات الدول العربية ووزرائها كافة

من: البروفيسور الدكتور محمد العبيدي، الخبير بالتغذية العلاجية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إسمحوا لي في البداية أن أسألكم: هل سمعتم من قبل بسكان قبائل الهونزا، الذين اشتهروا بصحتهم المثالية، والطاقة القوية وطول العمر غير العادي؟ فعلى الرغم من أنهم عاشوا في ظل الظروف التي يعتبرها البعض اليوم ظروفًا بدائية، إلا أنهم كانوا يعيشون دائمًا لأكثر من مئة عام، وغالبًا ما كانت تتراوح أعمارهم بين 120 و 140 عامًا. ونساءهم يلدن حتى عمر 70 عاما بدون الشعور بآلام المخاض. كما لم يكونوا يعرفون السرطان وأمراض القلب والنقرس والقرحة والسكري والحساسية وأمراض الكلى والكبد، والتهاب المفاصل، والربو، والاضطرابات النفسية، ونزلات البرد، والإنفلونزا، وتسوس الأسنان أو أي من الأمراض الأخرى الشائعة في مجتمعنا … وأنا واثق جدا أن لا أحد فيهم قد أصيب ومرض بفيروس كورونا. وبالتأكيد أنهم لم يعانوا من الاكتئاب؛ بل وصفهم العديد من الباحثين على أنهم “أسعد الناس في العالم”. زرتهم قبل أكثر من 30 عاما فوجدت أن لدى سكان قبائل الهونزا عقولا نيرة وذكاء عالٍ وذاكرة ممتازة وقوة جسدية هائلة وقدرة على التحمل. وقد قام سكان قبائل الهونزا بمهارات جسدية لم تعرف الآن ولن تعرف مستقبلا مثل المسير لمسافة ستين ميلاً مشياً على الأقدام، في التضاريس الجبلية، ومن ثم العودة كما لو أنهم ذهبوا في نزهة. وسبب ذلك أنهم يتناولون طعاما صحيًا جدًا ويشربون مياه من أنقى مياه الكون، والأروع من ذلك كله أن فيهم أجمل جميلات الأرض.
قلتها من قبل أنني ربما أكون أكثر شخص يتمتع بصحة جيدة، بل ممتازة في العالم، والحمد لله. فأنا لم أصب بأي مرض وحتى لو كان زكام بسيط أو صداع ولأكثر من 25 عاما. وهذا كله، بفضل الله، نتيجة تناولي غذاء صحي جدا يرافقه مكملات غذائية عضوية ممتازة النوعية شاركت بانتاجها من قبل شركات متخصصة بإنتاج المكملات الغذائية العضوية، وكذلك ممارسة الرياضة البدنية (حيث أركض حوالي 20 كيلو مترا يوميا تقريبا) وأنا بعمري الكبير هذا.
أنا واثق جدا أنكم جميعا مرضى ولحين ما تظهر عليكم أعراض أمراضكم. وأنه برغم ما متوفر لكم من أسباب العيش الرغيد، فإنكم لا تتمتعون بالصحة الجيدة وسوف لا تتمتعون بطول العمر التي يتمتع بها سكان قبائل الهونزا وستشيخون قبل الأوان، بل كحد أدنى أنكم لا تتمتعون بالصحة الرائعة التي أتمتع أنا بها شخصيا. وكل ذلك سببه أنه لا يوجد في دواوينكم من ينصحكم بشكل علمي وجيد ما يجب عليكم أن تأكلوه وتشربوه وما يجب ان تقوموا به من جهد رياضي لكي تتمتعوا حقا بصحة دائمة وأن لا تشيخوا أو تمرضوا أبدا.
إسمحوا لي أن أذكّر حضراتكم هنا بما يعنيه سوء التغذية. سوء التغذية هي أن نأكل أكثر مما تحتاجه أجسامنا مقابل أن نأكل أقل مما تحتاجه أجسامنا. فالأول يسبب لنا السمنة وزيادة الوزن، والثاني يسبب لنا الهزال ونقص الوزن، وكلاهما سوء ونقص تغذية. فأصحاب الكروش الكبيرة لا يعني أنهم أصحاء؛ بل بالعكس فهم مرضى بسوء التغذية حالهم حال من لا يجد طعاما كافيا يأكله، وجميعهم معرضون لأمراض مزمنة خطيرة قد تودي بحياتهم إن لم يعدلوا نظامهم الغذائي.
فمن أيهما تعانون حضراتكم؟
مع أمنياتي لكم جميعا بالصحة الدائمة وطول العمر

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png
محمد العبيدي
أستاذ بعلم الفسلجة والعقاقير الطبية وخبير بالصحة البيئية ومستشار متخصص بإدارة المؤسسات الصحية ومترجم محترف

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
736متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نيران المساومات في هشيم صناديق الاقتراع!!

وسط ضجيج الاغلبية الصامتة وهي تغادر منصة المشاركة في الانتخابات الاخيرة ..تبرز مجموعة بيانات توضح المواقف للكتل والشخصيات الفائزة بثقة ثلث عدد من يحق...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

محاکمة الجميع وليس روحاني فقط

الازمة الطاحنة التي يواجهها نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية قوية بما يکفي إنها باتت تهدد مستقبل النظام برمته خصوصا بعد أن بات هذا النظام ليس...

نتائج الانتخابات لا تمثل أصواتنا

لقد اتضح للجميع أن النتائج المعلنة من قبل المفوضية لا تمثل أصوات العراقيين بنسبة كبيرة ، وأن التلاعب الواضح فيها أمرٌ مكشوف للقاصي والداني...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بلا رتوش .. هذه تفاصيل ما جرى في 30 تموز 1968.. وسيطرة البعث على السلطةـ برواية شهودها..

ـ ظهر يوم الثلاثاء 30 تموز / يوليو /العام 1968.. كانت أرتال الدبابات تمرق بسرعة كبيرة في بعض شوارع بغداد.. خاصة باتجاه معسكر الرشيد.....
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التشحيط الديمقرطي!!

التشحيط: صوت القتيل يدفق الدم ويضطرب فيه , أي يتمرغ بدمه . والمقصود هنا أن بعض الأوطان مذبوحة من الوريد إلى الوريد , وتتمرغ بدمها...

تنسيقية المقاومة اعلى من الدولة والقضاء والعرف والاتلاف والتحالف قوة جبارة ومختارة وبحماية الجارة

  تنسيقية المقاومة اعلى من الدولة والقضاء والعرف والاتلاف والتحالف قوة جبارة ومختارة وبحماية الجارة والخير سيأتي مرازيب وروافد قطعت من اجل هذا وذاك وتلك...