الجمعة 9 ديسمبر 2022
12 C
بغداد

إقليم كردستان، أزمات كثيرة وحلول عقيمة!

الحقيقة المرّ و المؤلمة التي لا نرغب بالاعتراف بها أو سماعها هي أنّه لا يوجد عندنا في إقليم كردستان نظام سياسي ولا اقتصادي ولا تعليمي ولا صحي بمعناه الحقيقي. كل شيء عندنا يسير بالبركة (و حتى البركة لم تعد لها وجود لقد رحلت مع الطيبين) وبقرارات وإجراءات فردية ارتجالية عقيمة غير مدروسة ودون ضوابط. فصرنا نمشي بالمظاهر الخدّاعة، و ندّعي أمام العالم بأنّنا نمتلك كل شيء لكن في الحقيقة والواقع لا نمتلك سوى الشعارات الرنانة الجوفاء، واجتهادات فردية لا تُعمر طويلا . والأوضاع الداخلية، على مختلف الأصعدة، تزداد سوءا يوما بعد آخر، دون حلول أو معالجات موضوعية تذكر . لقد أرهق المواطن وتاه ما بين أزمة الكهرباء والماء والرواتب والبطالة والمحروقات والفساد والجباية…إلخ. و أصبح التفكير الأول والأخير لمعظم المواطنين هو كيفية الهجرة والهروب من هذه المأساة إلى أوربا. وللأسف شعار الإصلاح الذي رفعته الحكومة الحالية لم نرَ له أثرا إيجابيا على أرض الواقع أو على معيشة المواطن!

في دواخل المسؤولين يعلمون علم اليقين بأنّ هناك أخطاء كثيرة بحاجة إلى معالجات جدّية لكنهم يحاولون القفز من فوقها وتضليل الرأي العام، ظنا منهم بأنّهم أذكياء، و أنّ هذه الحركة الذكية لا يُقدم عليها سوى العباقرة، لكنها في الحقيقة هي حركة غبية تنم عن جهل مركب. المشكلات رحلت من كابينة حكومية إلى أخرى حتى أصبحت ككرة ثلج ضخمة فوق تل مرتفع تنتظر لمسة صغيرة لكي تنزل على أهل المدينة الآمنين، الذين يئنون من الاهمال والفساد ، فتسحقهم جميعا دون استثناء.

من يعتقد بأنّ بقاء امتيازاته مرهون بهذه الفوضى عليه أن يراجع التاريخ القريب والبعيد ليعرف أنّ عواقب الفوضى غالبا ما تكون وخيمة وقاسية جدا مالم تعالج. تتحمل الأحزاب الكردستانية كافة مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في أقليم كردستان ولو بنسب متفاوتة، والحلول بعد الله بيدها، فهي الوحيدة القادرة على تحويل المجتمع من الجحيم إلى النعيم أو العكس. فهل ستقدم هذه الأحزاب مصالح الشعب على مصالحها الذاتية الضيقة والعبور بالسفينة المثقوبة إلى بر الأمان قبل فوات الأوان، أم أنّها ستساهم في اغراقها أكثر فأكثر؟

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
891متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فاطمة الزهراء.. رؤية عصرية

يمكن القول ان موقف الانسان من الظلم الذي تعرضت له بضعة النبي الاكرم (فاطمة بنت محمد) يعتمد على زاوية النظر التي ينظر بها للتاريخ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كنت يوما مظلوم منتصر.!! ( خواطر من داخل الزنزانة)

السنة الثاني عشر من عمري بدأت أتحسس الحياة واعلم بعض خوالجها وما يدور فيها حينها كنت طالبا في الصف السادس الابتدائي كان ذلك في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بوتين: مستعدون بالكامل للضربة الجوابية

وأخيرا نطقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ما كانت تتستر عليه من الخطط والنوايا الغربية، التي كان يحيكها الغرب، تحت ستار اتفاق مينسك، الذي اتضح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة السوداني..مواجهة مع المستحيل !!

يرى التقيم المنصف بوضوح، ان الخطوات التي يقوم بها رئيس الوزراء السيد السوداني، مهمة وتنحو لمعالجة الملفات الخطيرة، بالإضافة الى تصويب تركة من القرارات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسرحية “سرقة القرن” الباهتة!

يبدو ان رئيس إقليم كردستان "نيجيرفان بارزاني"مصر على إتمام عملية تطبيع العلاقات المتدهورة مع بغداد بنفسه لحل الخلافات والقضايا العالقة وفق مواد الدستور ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الآثار المصرية كما يقول د. خزعل الماجدي، اغفلت ذكر النبي موسى

التاريخ الذي تم اكتشافه ودراسته في مصر ،هو تاريخ رسمي مدون في القصور الفرعونية. علملء الآثار اكتشفوا ان هنالك آثاراَ لملوك تم مسح وتحطيم تماثيلهم...