السبت 8 أكتوبر 2022
26 C
بغداد

أقوياء والعرب يجهلون!!

العرب يجهلون العقل الأقوى والسياسات الناجمة عنه , ويتصرفون بإنعكاسية خطيرة , تتسبب بأضرار وتداعيات ثقيلة , لكنهم يناطحون بعضهم ويتوهمون القوة وهمُ الضعفاء.
وبسبب عدم فهم عقلية الأقوياء وآلياتهم السلوكية , أصابتهم الشدائد والحروب والويلات المتفاقمات , وكلما أراد القوي أخذهم لما يريد أمعنوا بالتفاعل السلبي.
فهم يغفلون مهارات الفوز والربح المتبادل , ويجيدون الهدر والخراب والدمار , وعدم التقدير الواقعي للأمور والتطورات , والأمثلة لا تحصى , وما تعلموا منها درسا نافعا للقوة والإقتدار.
وعندما يقوم الأقوياء بإعداد مشاريع وتصورات وبرامج لخدمة مصالحهم , وربما تحقق بعض مصالح العرب النسبية في ذات الوقت , فأن المسؤولين يتصرفون بما يحقق مصالح الآخرين على حسابهم , أي لا يضعون مصالحهم أولا , ولا يستوعبون الرؤية الواقعية الفاعلة بين الدول , فمن الصعب عليهم إدراك أن الدول والأوطان بأنواعها تضع مصالحها أولا , ولا قيمة ومعنى لأية حالة إذا تعارضت مع المصلحة الوطنية.
فبعض القوى الكبرى في مفاهيمها الجديدة تريدهم فهم الموضوع , لأن الوقائع المتراكمة أثبتت وبأدلة فادحة أنهم لا يفكرون بمصالحهم الوطنية , ويقدمون عليها حالات قاضية عليها , ويحاولون إخراجهم من المأزق الحضاري , لكنهم يعاندون ويتحدّون , مما سيدفع القوى الكبرى مرة أخرى للعمل على طمرهم برؤاهم وتصوراتهم وتمهيد السبل للتعبير الفاجع عنها.
وحينما تلوح فرصة فليستوعبوها ويغتنموها لا أن يركلوها ويعادوها , ويستلطفون التحول إلى فريسة للأشرار المتوحشين.
فالفرص سانحة والمسؤولون مطالبون بالتروي والحلم وعدم النزوع للردود الإنعكاسية الإنفعالية , التي تدفع بالأقوياء للعمل بموجب ما يرونه من الصيرورات والتفاعلات الساذجة , والعدوانية الفارغة التي لا تنفعهم , وتساعد الطامعين فيهم للنيل منهم وتأكيد إفتراسهم ومحقهم , ودفعهم لتحقيق أهدافهم المسعورة بجهودهم , التي تؤهلها قدرات التضليل والتغرير لتكون وقود سقر!!
فهل أدرك العرب حقيقة الواقع والوقائع أم أنهم يعمهون؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
878متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

حوار الفرقاء .. ومستقبل العملية السياسية .. قراءة وتحليل – الحلقة الثانية

مما لاشك فيه ان الخلاف الحاصل بين طرفي النزاع التيار والاطار هو ليس اختلاف في وجهات نظر او بالرؤى البنيوية في كيفية ادارة الحكم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة هادئة في إحاطة ساخنة

أحدثتْ إحاطة ممثلة الامم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، هِزّة وضجّة إعلامية ، وفضيحة سياسية، للعملية السياسية في العراق، وإنتزعت شرعيتها الدستورية والدولية ،جاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سجون العراق والأمم المتّحدة والعنف والديمقراطية!

استحدِثت السجون من قبل الدول الظالمة والعادلة منذ مئات السنوات لتكون المكان الحاجِز والحاجِر والمُصْلِح لكلّ مَنْ لا يَستقيم سلوكه الإنسانيّ مع سلامة المجتمع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل تلدغ روسيا من ذات الجحر مرة ثانية ؟

لطالما سمعنا وحفظنا هذه المقولة ، ونقصد بها " اكذب أكذب حتى يصدقك الناس " ، وبالطبع فإن أكثر من عمل بهذه المقولة ونفذها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الهندسة المستدامة تحتضنها الجامعة التقنية الوسطى في مؤتمرها الدولي

الهندسة المستدامة sustainable engineering ) ) هيعملية تصميم نظم التشغيل واستخدام الطاقة والمواردعلى نحو مستدام ، أي بالمعدل الذي لا يضر البيئةالطبيعية وبقدرة الأجيال...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة العراق —- ذهب مع الريح

تكررت خلال الفترة الماضية، الهجمات الإيرانية والتركية ضد مناطق في إقليم كوردستان، بداعي محاربة "التنظيمات الارهابية" التي تتواجد في تلك المناطق، وسط مخاوف من...