السبت 3 ديسمبر 2022
11 C
بغداد

طريقة تعامل الحكومة والمواطنين مع الوباء العالمي “كوفيد-19” في العراق

ملاحظة: أُهدِي هذا البحث العلمي عن الوباء العالمي “كوفيد-19″، إلى أرواح الضحايا العراقيين الأبرياء الذين قضى نَحبَهم في البيوت والمستشفيات العراقية بسبب إهمال السلطات المعنية توفير الرعاية الصحية الأساسية العامة لمرضى “كوفيد-19″، ومِن بينهم شقيقي الأصغر، رحمهم الله جميعًا.

خلاصة البحث العلمي

تَهدِفُ الدراسة التحليلية الأولى من نوعها عن الوباء العالمي “كوفيد-19” في العراق أن تَضَعَ جميع العراقيين من المواطنين والمسؤولين الحكوميين أمام الأمر الواقع بثلاث ٱحتمالات أو خيارات مُحدَّدة تستند إلى الإحصاءات الرسمية اليومية الصادرة عن وزارة الصحة والبيئة العراقية على مدى (18) شهرًا. تَعتمِد الٱحتمالات الواقعية على حقيقة جوهرية وهي أن التحصين ضد فيروسات مرض “كوفيد-19” بنسبة (80%) من مجموع السكان تُحقِّق مناعة مجتمعية فعّالة للسيطرة على الوباء و “المُتَحوِّرات” الفايروسية الجديدة. وتَترتَّب على كل ٱحتمال نتائج مُعيَّنة وهي خسائر بشرية فادحة ومتباينة في شدّتِها، نوجزها كما يلي بعد تقريب الأعداد (راجِعْ الرابط الأول أدناه للتفاصيل، رجاءً):

الٱحتمال الأول، وهو الأفضلُ (أو الأقلُّ سُوءً والأَهونُ شرًّا): يستغرق (90) يومًا، حيث يبلغ فيه العدد الكلي للإصابات المرضية (290) ألفًا، والعدد الكلي للوفيات (3) آلاف. يَتَحقَّق هذا الخيار بِتَبنِّي (مُوجَز الحملة الوطنية للسيطرة على الوباء العالمي “كوفيد-19” في العراق) المنشورة بالرابط الثاني أدناه.

الٱحتمال الثاني، وهو السيء جدًّا والمعمول به حاليًا: يستغرق (2,446) يومًا، ويكون تحديدًا في 20 نيسان/أبريل من سنة 2028، للوصول إلى نسبة (80%). وفيه يبلغ العدد الكلي للإصابات (8) ملايين، والعدد الكلي للوفيات (91) ألفًا. يعتمد هذا الخيار على معدلات التلقيح والإصابات المرضية والوفيات المُسجَّلة رسميًا فقط.

الٱحتمال الثالث، وهو الأسوأ على الإطلاق: أيضًا يستغرق (2,446) يومًا، ويبلغ فيه العدد الكلي للإصابات (16) مليونًا، والعدد الكلي للوفيات (181) ألفًا. هذا الخيار يعتمد على الإصابات والوفيات الفعلية الغير مُسجَّلة إلى جانب الحالات المُسجَّلة.

هذه هي الصورة الحقيقية لوباء “كوفيد-19” في العراق بالحقائق والأرقام بدون تهوين أو تهويل.

الرابط الأول: هكذا تبدو صورة الوباء العالمي “كوفيد-19” في العراق الآن وفي المستقبل القريب:

http://www.alnoor.se/article.asp?id=379258
الرابط الثاني: مُوجَز الحملة الوطنية للسيطرة على الوباء العالمي “كوفيد-19” في العراق:

http://www.alnoor.se/article.asp?id=379109

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بين يدي خروج المنتخب المنظم لبطولة كأس العالم 2022

(إعداد اللاعب مقدم على بناء الملاعب) في الثمانينات تمكن أحد أبطال العراق من الوصول الى احدى البطولات الاولمبية وقبل السفر تنافس الفنيون والاداريون - واللوكية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المطر الزائر الكريم……

في كل عام أجدد فرحتي بعيد جديد أسميته عيد المطر نعم انها فرحةً لا توصف عندما ترى الارض فرحة والسماء تنزل علينا من بركاتها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بلا عنوان..

الفصل الأول بينما كنت غارقة في بحر أشجاني.. أستمع لمعزوفة " ذكرى رجل عظيم".. شغل تفكيري.. أنظم حولها أشعاري.. أرتب على إيقاعاتها أفكاري.. باغتني الحجاج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدين قويم والخَلق سقيم!!

الدين يتبعثر , يتقدد , يتمزق , وذاك شأن أي دين , ولا يشذ دين عن هذه المتوالية الإنشطارية التفاعلات. وعندما نتساءل: لماذا هذه النزعة...

الديستوبيا في أدبيات الروائي المعاصر” جورج أورويل “!؟

توطئة / الدستوبيا تعني التراكم الكمي والنوعي للمخرجات السلبية للحكم الشمولي الدكتاتوري في ظهور بصمة ( المدينة الفاسدة ) وهي عكس اليوتوبيا ( المدينة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الشاعر والصحفي عبد السادة البصري

عبد السادة البصري قامة شعرية عراقية شامخة شموخ نخل البصرة تشم منه رائحة ( حناء الفاو ) وطيبة البصرة وتلوح على محياه عذابات العراقي...