السبت 13 أغسطس 2022
34 C
بغداد

مبرووك طالبان !

هل من مصلحة العراق ان تنسحب أمريكا من العراق بنفس طريقة انسحابها من افغانستان هذا سؤال سنجيب عليه في الجزء الاخير من المقال ..لكن لنبادر القول بأنك لو أنت مسلما لهنئت طالبان لأنها منظة اسلامية انتصرت (رغم تطرفها ولأنها لن تستطيع أن تبقى متطرفة لأنها ستحبس نفسها في خانة ضيقة فالعالم اليوم يرفض حركات الدواعش الامريكية ذات الاكشن والقتل من غير ادانة قانونية )على الدولة العظمى التي لا تزال تحتل عراقنا وبالرغم مما يقال ويبدوا انها استولت على حكم افغانستان بالاتفاق او بترتيب مع أمريكا الا انها لم تعطي الامريكان راحة التحرك واخفاء او نقل الاموال والعملاء والثروات التي قد تكون موجودة في مؤسسات الحكم السابق الهارب مثلما فعلت بالعراق.ولو انت كنت حرا تؤمن بحرية الشعوب في أن تقرر مصيرها بنفسها وترفض الاحتلال لانه غير شرعي لكنت هنئت طالبان والشعب الافغاني الذي انتصر على المحتل الاجنبي القادم من فراسخ الارض البعيدة والذي دمر وقتل من الافغان الالاف بحجة القضاء على القاعدة ثم برك عشرون عاما يسرق خيراتها ويحفر انفاقا سرية ويستغل معادنها النادرة والنفيسة , ورغم اني اشك بوجود مجاميع امريكية لا تزال موجودة في افغانستان وتتحرك بسرية .ولو أنت عدوا لأمريكا ولا تحبها او تحترمها لانها تحتل بلدك وتهين شعبه وانها جاءت بحثالات سرقوا ثروات العراق اعادوه قرونا للوراء شاركوا معها بقتل أكثر من مليون ونصف عراقي وشردوا ملايين غيرهم طائفيا ونفذوا اجندة خارجية لعدو العراق اللدود الذي يعمل بمساعدتهم على التغييرالديموغرافي من أجل استبدال شعب العراق بحثالاتهم المختلين عقليا من المتطينين والمنقادين كالاغنام طائفيا . لو انت كذلك لهنئت طالبان .اذن كلنا نقول مبروك طالبان على انتصارك رغم علاقاتك المشبوهة مع امريكا وتواصلكم معها في قطر وغيرها ..وهذا الجيش الامريكي الذي ينفذ قرارات السياسيين في البيت الاسود يرفض ان يخرج من العراق وربما ايضا ينتظر ان يكمل عشرون عاما لكي يخرج كما خرج من افغانستان فهل من مصلحة العراق لو هرب الجيش الامريكي وترك العراق مثلما ترك افغانستان ؟هذا سؤال يتم تداوله كثيرا هذه الايام فهل من مصلحة العراق أن يخرج الامريكان أم كما يقول البعض من أن العراق سيتحول الى حامية ايرانية وستسيطر وتفرض هيمنتها الميليشيات العميلة لايران على العراق ؟البعض يقول أن أمريكا تحمي السنة وهذا قول جدا خاطيء وظالم لأنها تحمي السنة العملاء فقط والذين لهم مصالح مع ايران اما الشعب السني فهو مضطهد ومحروم من ابسط مقومات العيش وبعلم ومباركة امريكية لأنها تعتبره الجزء الوحيد من الشعب الذي قاومهم , وامريكا لا يحق لها ان تحتل بلدا لانها اقوى منه عسكريا و لا يوجد قانون بالعالم ولا منصف يقبل بذلك .. لكن من طرف اخر نحن لا نقول ان الامن سيستتب لو خرج الامريكان بل نقول ان المفسدين سيفسدون أكثر وسيعاني الشعب منهم أكثر وسيتم اضطهاد أكثر ولذلك سيتم التركيز على التخلص من ميليشيات العار العميلة للفرس وسيثور الشعب هذه المرة متحدا ضد الاحتلال الفارسي للعراق لانه سيكون اكثر وضوحا ..لا نتمنى ذلك لبلدنا ولا لشعبنا ولكن هذا يسمى تحصيل حاصل متوقع يؤدي لكي ينقلب الشعب على جميع الخونة والمصلحيين والسراق وسيفهم من على عيونه غشاوة انه احتلال فارسي وليس مطابقة طائفية او انحياز.ولا بد وان ينتصر القانون والشعب ليطرد ويتخلص من هؤلاء الخونة بالقوة وبالسياسة وبكل ما يمكن الشعب من تحقيق انتصاره وتحرير العراق من أي احتلال بغيض .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
868متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ورقة المبكرة.. ماذا يريد كبير التيار؟

قيل قديما، إن "الثورة بلا فكر هلاك محقق"، تلك الكلمات اختصرت العديد من الأفكار التي تدور في رأسي منذ عدة ايام في محاولة لإيجاد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواهري بين غدر الشيوعية وعنجهية الزعيم

الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري لا انظر له كشاعر بل انسان ومؤرخ وانا لا اميل اصلا للشعر ، ولكن كلمة حق تقال انه عبقري...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وإذا الإطاري سئل

حالة الانقسام السياسي والمخاوف من الانزلاق إلى حرب أهلية، وتعنت الأطراف السياسية المتخاصمة على مدى الأشهر الماضية، والتخبّط والتعثّر والإرباك الذي يسود صفوف الإطار...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العبرة ليست في التظاهرات الثلاثية الأبعاد .!

لايكمن الخطر المفترض الذي يلامس حافّات الجانب الأمني للبلاد , في اقتحامِ تظاهرةٍ لجزءٍ من المنطقة الخضراء , والتوقّف عند ذلك ! , ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في ذكرى رحيله : نصر الله الداوودي رئيس تحرير جريدة العراق

نصر الله الداوودي ( نتحدث عنه كانسان ) .. مرت 19 من الأعوام على رحيله ولكنه لا يغيب عن بال من عرفه اسما او...

ياساكن بديرتنه

ل ( س ) اللامي ميلاداً بربيع دائم شديد الاخضرار. ١ ما زال لدينا الوقت برائحِة حقول القمح تفوح برائحة تنانير الرغيف وفي عزلة الاغتراب كنا على أجنحة الاياب نطير لحُلم...