طالبانيّات .!

في 7 تشرين اوّل \ اكتوبر لسنة 2001 < اي بعد اقل من شهر لإعتداءات 11 سبتمبر \ ايلول , شنّت الولايات المتحدة برئاسة جورج بوش هجوماً عسكرياً واسع النطاق واحتلت افغانستان .

في 14 \ 4 \ 2021 اعلن الرئيس بايدن إنهاء اطول حرب لأمريكا , وسحب القوات الأمريكية من افغانستان اعتباراً من الأول من شهر أيّار \ مايو على ان يكتمل الإنسحاب الأمريكي بحلول 11 سبتمبر \ ايلول من هذه السنة .

ويبدو أنّ حركة طالبان قد إتّخذت اولّ خطوة عملية للتهيّؤ للزحف على كامل افغانستان إثر خطاب الرئيس الأمريكي بهذا الشأن , على الرغم من استحضاراتها الأولية قبل ذلك التأريخ , اي منذ تسرّب نبأ الأنسحاب الأمريكي الى الصحافة , لكنّ العملاء الباكستانيين الذين يعملون لصالح وكالة المخابرات الأمريكية لم يتمكّنوا من الحصول على معلوماتٍ ورصدٍ دقيقٍ لتحضيرات الطالبان للهجوم المقبل , وقد ساعد على هذا التمويه جهاز الأستخبارات الباكستانيةاو بعض قياداته ” حيث امسى توجيه سهام النقد لحكومة باكستان يملأ السوشيال ميديا على الأقل ” . وحصلَ ما حصل وبتفاجؤ الرئيس بايدن واجهزته الأمنية والعسكرية بسرعة الهجوم .. تمتاز حركة طالبان ومقاتلوها بخفّة وسرعة الحركة والإنتشار , ولا تعتمد كليّاً على الدبابات والمدفعية والصواريخ , او عموم الأسلحة الثقيلة , وتقوم ستراتيجيتها التكتيكية في مجال ” التعبئة – وفق المصطلح العسكري ” على التحرك بالعجلات والمركبات الخفيفة والسريعة الحركة , وما تحمله من مرونة لوجستيّة وقابلية Redeployment – اعادة الإنتشار , وقد استفادت من حالة الإنهيار النفسي للقوات الأفغانية الرسمية . < ولا نقدّمُ جديداً سوى للتذكير او اعادة التذكير , أنّ المعارك بين القوى المتصارعة الأفغانية ” قبل الإحتلال الأمريكي ” طالما حدثت فيها مساوماتٌ مالية بين القادة العسكريين الميدانيين وأمراء الألوية والأفواج للأطراف المتقاتلة , ليجري حسم المعركة لصالح هذا الطرف او ذاك ” , لكنّه لا معلومات عمّا جرى مؤخراً في الهروب والإنسحاب السريع للقوات الأفغانية , ولم يجرِ الإعلان في الإعلام عن صدور اوامرٍ مركزية بأنسحاب القوات الأفغانية , ولعلّ الوقت لازال مبكّراً جداً ” وقد يستغرق اوقاتاً طويلةً ” للتعرّف وانكشاف هذه التفاصيل وجزئياتها .!

الى ذلك , ورغم أنَّ يومين او ثلاث مضت على سقوط العاصمة كابل , لكنّه يلاحظ أنّ تصريحات المسؤولين الطالبان المحدودة تحاول استخدام الدبلوماسية الناعمة ” عبر الكلمات ” لإرسال تطميناتٍ خاوية أمام الشعب الأفغاني وعموم الرأي العام العالمي , وتحاول قيادة طالبان أن تفكّ عن نفسها العزلة السابقة عن المجتمع الأقليمي او في عموم المنطقة , للبحث عن حلفاءٍ جُدد , ولا افضل من < تنظيم الأخوان المسلمين المنتشر بحدودٍ ضيقة في بعض دول المنطقة ” او حتى دولة بعينها ! ” , وقد تسبقه او تعقبه داعش ايضا > .! والأسابيع والشهور القادمة ستكشف عن المستور او اللا مستور واقعياً .!

سيطرة وهيمنة طالبان , مرشّحة بدرجةٍ عالية لإنعكاساتٍ ومضاعفات في بعض دول المنطقة , إنّما هل بمقدورها ادارة العجلة الإقتصادية للبلاد .! مهما كان الدعم الخاص من هذه الدولة او تلك .!

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق في ظل الاحتلال الامريكي الى اين؟ المأزق والخروج منه

 اولا.. تفيد المعلومات حول حمايات اعضاء مجلس النواب العراقي، بان من حق النائب ان يكون لديه    حماية من16 فردا، وراتب كل عضو حماية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السلوك الأرضوي!!

الأرضوي من الأُرضة , تلك الدابة التي تنخر قلب الأشجار , حتى تتهاوى أمام أضعف هبة ريح , فالأشجار التي تبدو عامرة تحفر قلبها...

المسؤولية والرؤية المستقبلية والكرسي الملتصق والحلم البنفسجي !

ربما يفترض البعض بأن مجرد الوصول الى كرسي المسؤولية والجلوس عليه وما يتمخض عنه، انما هو كاف ليحمل عنوان (مسؤول) بكل ما فيه من...

الى الحكومة ألم تسمعوا بسلالة أوميكرون ..

بينما طغت أخبار السلالة الجديدة من فيروس كورونا على جميع الأحداث العالمية. مما حدى بمنظمة الصحة العالمية لتصنيف خطر السلالة الجديدة بـ "المقلق". وهو...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدولار مقابل الدكتور!!

أثناء الحصار الظالم على العراق في تسعينيات القرن الماضي أطلقت الأمم المتحدة رزمة من القرارات منها  ((النفط مقابل الغذاء والدواء)) والذي خفف من معاناة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نار المحاصصة تحرق العراق ح 1

أن نظام مثل نظام المحاصصة قادر على حرق العراق وشعبه بشكل تدريجي مثلاً ارتكاب جرائم مختلفة تجدها قائمة في مؤسساته وهو خراب يستهدف الأبرياء...