الذات عينها كاخر كما قال بور ريكور معشوق أركون و ملهمه

الاخر يسكن الذات حتى يصبح ذاتا و هو يقرضها و يزحزحها و يحل محلها ( تمركز أو مركزية الاخر)

ينتقص من الذات لا محالة بعنوان التثاقف تارة و بعنوان الانفتاح و التبادل و التفاعل أخرى او بعنوان الاستلاب و الاغتراب…

نطل على الاخر و من خلاله على ذاتنا ثم يقرضها رويدا و يلتهمها حتي يأتي عليها و يحولها الى “اخر” هجين او مهشم..

فلا ذات تبقى و لا اخر يحل محلها بل اخر مهشم او ” انا ” و ذات مستلبة مستعبدة و عندها لا ذات تبقى و لا أنا تستقر و تحين…

لذلك قال بعضهم أن الهوية شقية و موت و قاتلة و تحنيط و حصان طروادة و قال اخرون ان الغيرية و الاخر جحيم..

المطلق عندنا مطلق و الوحي وحي و كل ما تناسل من وعنه من فهوم له هو رؤية بشرية للوحي لا يخدمنا الا محينا و مقوما في إثراء ذاتنا و ليست هذه معضلتنا…

الحداثة الفكرية و الفلسفية و الفنية ليست موضة و لا شرنقات ولا تقليد ماضوي والتحديث ليس زواجا مثليا علنيا جهورا في تبجحه يجتاح الاسرة و القيم و شذوذ و إباحية…

و لا يعني هذا أنني من انصار رمي المثلي من أعلى قمة من الجبل عقوبة و الموضوع يحتاج الى دراسة نسقية تشخيصية و تحليلية خطية سببية وأخرى مركبة نسقية معرفية دينية…

كل ذلك كان يفترض أن يتم في إطار أخلاقي و إيتيقي لديننا و شعبة الايمان فيه و هي الحياء ..

الاستتار و الاختباء و عدم الجهر بالانفلات من الاخلاق و الدين ليس نفاقا و الجهر بالسوء ليس شجاعة و لا صراحة و الحياء دون الجهر شعبة من الايمان..

والإسلام دين الحياء لا يقيم محاكم التفتيش في الدواخل البشرية و السكنية و الحيزات والفضاءات الحميمية ..

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
774متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

الرواية النَّسَوية – النِّسْوية العراقية وإشكالية المثقف

يذكرنا ما جاء في المقالة الموسومة " تقويض السلطة الذكورية في الرواية النّسوية العراقية" للكاتب كاظم فاخر الخفاجي والكاتبة سهام جواد كاظم الصادرة في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ليسَ السيد مقتدى المحكمة الإتحادية هي سيّدة الموقف الآني .!

بعدَ أنْ حسمَ رئيس التيار الصدري أمره أمام قادة " الإطار التنسيقي " مؤخراً , وليسَ واردا أن يغيّر الأمر كلياً في لقائه المرتقب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المنطقة ما بعد مؤتمر فيينا..!!!

هل سيكون مؤتمر فيينا ،الوجه الآخر لسايكس بيكو،في تغيير جيوسياسية المنطقة،وماذا سيكون شكل المنطقة،ومن هي القوة التي ستتحكم فيها وتفرض هيمنتها عليها،كل هذه الاسئلة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

يمكنك أن تشعر بجفاف الدلتا في العراق من حليب الجاموس

ترجمة: د. هاشم نعمة كانت أهوار جنوب العراق مهد الحضارة الإنسانية، إلا أن تغير المناخ و"الإدارة السيئة للمياه" يهددان هذا النظام البيئي الفريد. رعد حبيب الأسدي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ناقوس الخطر لشحة الرافدين

يعيش العراق منذ سنوات عديدة أزمة مياه آخذة بالتصاعد عامًا بعد آخر، أزمة باتت ملامحها واضحة في الشارع العراقي بعد أن تسبب شح المياه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

من المستفيد من عدم تطبيق قانون حماية وتحسين البيئة رقم 27 لسنة 2009

من خلال خبرتي الطويلة بالصحة البيئية، سأسلط الضور على "بعض" مواد قانون حماية وتحسين البيئة رقم 27 لسنة 2009 التي لم تطبق لحد الآن...