الجمعة 22 أكتوبر 2021
28 C
بغداد

هل نرى عملاً فنيا عن أبي كَاطع؟

غدا الثلاثاء ، تمر الذكرى الـ 40 لرحيل الكبير ، شمران الياسري ” ابو كَاطع ” ومع هذه الذكرى ، تكثر امامي الاسئلة ، ولم اجد لها اجابات تقنعني، فمثل هذا العلم ، الذي عاش في وجدان المجتمع العراقي عقودا ، لم اجد جهة ثقافية او فنية ، تبادر الى تجسيد شخصيته وعطاءاته في مسلسل درامي ، مدروس ، يصبح ترجماناً لما جادت به هذه العبقرية ، من فكر نبيل ، يجسد الامل ، فبالأمل نخلق دواعي بناء الانسان.
حينما اشاهد اعمالاً درامية تتحدث عن مبدعين في مصر وسوريا او في روسيا وغيرها من دول العالم ، احسُ بالألم والحسرة ، لأنني اجد في الراحل ” شمران الياسري ” نموذجا لجبل العطاء المغطى بالعصامية ، ما يستحق ان يتابعه الجميع من خلال الشاشة التلفازية او السينمائية ، بمنظور حسي ، متحرك ، تحتفظ به الذاكرة الجمعية ، للأجيال اللاحقة ، شرط ان يكون النتاج الدرامي الذي انشده ، يحمل مواصفات عالية في التكنيك الفني، يقوده كاتب سيناريو متمكن ومخرج حاذق صاحب تجربة، وقبل هذا وذاك وجود كاتب كبير على إلمام بشخصية (ابو كَاطع) .. وهنا، ارشح المبدع حامد المالكي او ابن الجنوب المبدع شوقي كريم حسن لتولي تنفيذ هذه الأمنية الشعبية..
ولا اظن ان هناك صعوبة في إخراج هذه الفكرة الى العلن ، فصور الاستاذ الياسري ، بأوضاع مختلفة متوفرة عند اسرته ، لاسيما عند ابنه البار إحسان الياسري ، وان ما كتبه في عموده الصحفي الشهير موجود في صحيفتي ” اتحاد الشعب ” و” طريق الشعب ” المحفوظتان في دار الكتب والوثائق ، واجواء ظروفه الشخصية والاجتماعية وآراءه جسدتها رباعيته الشهيرة التي حملت اجزاءها اسماء (الزناد، بلابوش دنيا، غنم الشيوخ وفلوس أحميد) وروايته الشهيرة الاخرى (قضية حمزة الخلف).. ولا ريب ان اجواء ولادة الياسري في ريف الكوت بمحافظة واسط، ونبوغه الفكري، ومصرعه المؤلم، تشكل مثابات مثيرة، لعمل فني كبير.
امام فضائياتنا الكريمة، اضع هذه الفكرة ، والمناشدة.. فمن ستبادر لإنتاج عمل وطني مثير في شهر رمضان المقبل؟

 

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
739متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كيف يحمي الشيعة انفسهم ؟

قبل الجواب على السؤال علينا ان نسال من هم اعداء الشيعة ؟ هل هو الحاكم ، ام المنظمات الارهابية ، ام الامم المتحدة ومن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الى أنظار السادة في البنك المركزي العراقي

في مبادرة إنسانية رائعة أطلق البنك المركزي العراقي سلفة مالية لموظفيه لتمكينهم من شراء دار سكن لهم . وهذه مبادرة رائعة يشكر عليها القائمون...

وعي الجماهير بين مشروعين دويلة الحشد الشعبي وشبح الدولة القومية

(إلى الأمام نحو انتفاضة أخرى) لقد نجحت العملية ولكن المريض مات، هذه الجملة أقل ما يمكن أن توصف بها الانتخابات، التي طبلت وزمرت لها حكومة...

لا يرحمون ولا يريدون رحمة الله تنزل!

لعلك سمعت بالعبارة الشائعة التي تقول "تمسكن حتى تمكن!" والتي تطلق عادة على الشخص المنافق الذي يصطنع الطيبة والبراءة حتى يصل الى هدفه ثم...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق..والعودة لعهود الإنقلاب!!

الإنقلابات هي السمة الغالبة على حياة العراقيين منذ أن بزغ فجر البشرية ، ويجد فيها الكثير من ساسة العراق ومن دخلوا عالمها الان ،...

معضلة رئيسي

لاتزال وسائل الاعلام العالمية تتابع وعن کثب موضوع دور الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي في مجزرة عام 1988، والمطالبات الاممية المتزايدة بمحاکمته أمام المحکمة الجنائية...