الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
25.7 C
بغداد

الناصرية ايقونة العراق

شهدنا في الانتفاضات العراقية الأخيرة زيادة في استخدام القوة المفرطة والخطف والاغتيالات من قبل افراد من قوى الامن والميليشيات تجاه الشباب العراقي الرافض لكل اشكال التبعية . ثم جرى التركيز على اهل الناصرية لاستمرارهم في التظاهر ورفض المماطلات والتسويفات لتنفيذ مطاليبهم الوطنية والانسانية المشروعة .

وجاء الحريق المروع لمستشفى الحسين في الناصرية نتيجة فعل فاعل او اهمال يصل الى حد الجريمة ، والذي تسبب في وفاة اكثر من 60 مريضا وعدد من الكوادر العاملة فيه .

كل ذلك يجري في محاولات فاشلة لاخضاع المدينة المناضلة التي لاتنام على ضيم .
وعندما نذكر الناصرية فاننا لاننتقص من همة شباب المحافظات المنتفضة الاخرى ، ولكن للناصرية خصوصية تاريخية ونضالية تمثل العراق بأباءه وشموخه .

تقع مدينة الناصرية على بعد
30 كم من مدينة اور عاصمة السومريين . ويفتخر أهالي الناصرية بانتمائهم إلى حضارة سومر، حيث تمتد ثقافتهم لاكثر من ستة آلاف سنة من الحضارة .
ولذلك نجد كثير من اسماء الاماكن العامة والمهرجانات تحمل أسماء تاريخية مثل أور، وسومر، واوروك، وهي مدن سومرية حضارية .
وقد حازت الناصرية مكانة مرموقة لدى الاديان التوحيدية باعتبارها مدينة النبي إبراهيم الاب الروحي لهذه الاديان .

تضم مدينة الناصرية كثيرا من القبائل العربية النازحة من الجزيرة العربية . وقد تميزت بالعدد الكبير من اهاليها الذين تبوءوا مناصب مهمة في الدولة العراقية منذ نشأتها الحديثة . ابتداء” من أول رئيس للوزراء المرحوم عبد المحسن السعدون في مطلع العشرينيات من القرن الماضي . وليس انتهاء بالمرحوم ناجي طالب رئيس الوزراء الاسبق المشهود له بالوطنية والكفاءة .

وكانت الناصرية مشهورة بانفتاحها الحضاري والاجتماعي وفيها نشأت طليعة الاعمال المسرحية والفنية، وكانت معروفة برفدها للشعراء والأدباء والفنانين .

وفيها أنشأ الحزب الشيوعي العراقي أول فروعه عام 1928 من قبل يوسف سلمان “فهد” .
وتم تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي فيها عام 1952، عندما جرى تعيين فؤاد الركابي أميناً للقيادة القطرية للحزب .

كانت الناصرية ولم تزل معقلاً تاريخياً للاحتجاجات في العراق .
ففي عشرينات القرن الماضي، كان أهل الناصرية في طليعة المشاركين في الانتفاضات التي قام بها الشعب العراقي ضد الاستعمار البريطاني .

.
وبعد الاحتلال الامريكي قاومت الناصرية القوات المحتلة ببسالة فائقة ، ثم عادت من جديد تقاوم سلطة الاحزاب الدينية الفاشية
التي استندت على ميليشيات مارقة لحماية النظام الفاسد الفاقد لكل مقومات الدولة والضالع في الخيانة من رأسه الى اخمص قدميه .

ان المقاومة العنيدة التي نجدها في الناصرية تعكس الوضع المتأزم الذي آلت إليه الأوضاع في العراق بسبب اصرار النظام الفاسد على المحاصصة الحزبية والطائفية والعرقية .

 

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
742متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المأساة الكبرى

وتستمر المأساة للشعب العراقي بعد عام 2003 بعد إزاحة نظام ديكتاتوري دموي لا يؤمن بالحرية ويشوبها انتهاكات جسمية في حقوق الإنسان، ودخل المحتل الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

محطات من السفر

اليوم تشير درجات الحرارة في انقرة الصغرى الى تحت الصفر بينما العظمى الى عشرة درجات ولكن الجو بين مشمس وغائم وتشعر عندما تسير في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مفاجأة سقوط أفغانستان على يد طالبان بهذه السرعة!

لم تستفد أمريكا من دخول الاتحاد السوفيتي السابق الى افغانستان عام 1984 بطلب م الرئيس الافغاني الاسبق (نجيب الله). الا ان الرئيس الامريكي الاسبق (جورج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أجيال تأكل أجيالا!!

أستمع لحوار يجمع بين الكاتبين الكبيرين المصريين مصطفى أمين وأنيس منصور , وتظهر فيه روح التواصل ورعاية الأجيال وتشجيعها , وإعانتها على العطاء والنماء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق والسودان ..وسيناريوهات الإنقلاب !!

كان هناك سيناريو يتردد في العراق قبيل الانتخابات ، مفاده أن القوى التي يطلق عليها بـ " المقاومة العراقية " مع تشكيلات فتح وقوى...

القبول بهذه الانتخابات عارٌ مابعده عار

أصبح واضحاً لجميع الشرفاء الغيارى من العراقيين أن الانتخابات الأخيرة هي الأسوء في تاريح العراق على الاطلاق ، وهي تمثل أكبر تحدي لنا وأن...