الثلاثاء 16 أغسطس 2022
40 C
بغداد

زمن الطيبين

عبارة كثير مانسمعها ويرددها بعض من عاش هذا الزمن الجميل وهذا مايثير التساؤل عند البعض بماذا أمتاز هذا الوقت ماهو الذي افتقده من عاش في احضانه ليندب الحزن على فراقه مع العلم ان مانعيشه بحاضرنا اكثر تقدم وتطور في جميع المجالات على صعيد الخدمات والوسائل الإلكترونية التي سهلت مهام الكثير من الامور في انجازها وهذا مالم يكن متاح لذلك الجيل بل كانو يعيشون العناء بماذا يتحدثون؟! وعلى ماذا يحزنون؟! قد نجد الإجابة العلمية لدى الدكتور باري شوارتز صاحب نظرية تقليل الخيارات وهذا مايكشف لنا حالة الرضا والسعادة لدى جيل زمن الطيبين من العجيب ان سعادتنا قد تنتج من تقليل خياراتنا رغم اننا نفترض ان كثرة الاختيارات تجعلنا نشعر بالرضا من البدائل المتاحة ان البشر عندما تقل الاختيارات امامهم يشعرون بالرضا اكبر مما يقدم لهم بالفعل وهو ان كثرة الاختيارات تؤثر تأثيراً عكسياً على السعادة لأن كثرة الاختيارات لاتطيق جودة لنوعية الحياة وقد تقيدنا وعلى سبيل المثال الهدف من التكنولوجيا تسهيل الحياة وتوفير الوقت في سرعة الإنجاز ولكن مع كل ذلك المحاسن اوجدت لنا سلوك متقلباً حيث خلقت لنا غربة وعزلة عن عالمنا وجعلنا مضطرين ان نختار بين الاف الخيارات حتى نجد مانحتاج اليه بالفعل وهذا ماجعلنا في حالة بحث مستمر من الافضل حتى لو كنا في سعادة واستقرار ويعد شوارتز ثلاثة نقاط تحدث اثار كثرة الخيارات :
١-كل قرار يتطلب المزيد من الجهد.
٢- مع كثرة البدائل يكثر احتمال ونوع الخطأ.
٣- التبعات النفسية لهذه الاخطاء.
وقد صنف الناس إلى باحثين عن المزيد وراضين
الباحثين عن المزيد يفقدون الاحساس بالسعادة مالم يحصلو على الافضل.
الراضون مستعدون للرضا والتقبل بما هو جيد وفيه الإكتفاء دون الحاجة عن ايجاد البدائل فإن الراضين اكثر تقبل وتسامح مع أنفسهم وحياتهم وفق الخيارات المتاحة لهم واما الباحثين عن المزيد هم اقل سعادة واقل تفاؤلاً وبذلك ان كنت تبحث عن السعادة وراحة البال وتقبل الحياة فكن من الراضين وهذا ماجعل زمن الطيبين زمن اهله به فرحين.

المزيد من مقالات الكاتب

أين صديقي ؟!

فقدت حياتي

لقاء عائلي ولكن؟!

اكتشف ضالتك

نافذة

المادة السابقةرحم الله إمرئ عرف قدر نفسه
المقالة القادمةمحادثة-قصة قصيرة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المؤرخون الإسلاميون والباحثة بثينة بن حسين

شخصيا أثمّن الجهّد المبذول من قبل الباحثة التونسية في كتابها الموسوعي (الفتنة الثانية في عهد الخليفة يزيد بن معاوية) وهو من الكتب الضرورية ويستحق...

لماذا لم يكتب الشيعة تاريخهم بايديهم

عندما تبحث عن أي حدثٍ ما في تأريخ الشيعة سياسياً أو عقائدياً أو اقتصاديا ،أو كل ما يهم هذه الطائفة من أسباب الوجود والبقاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

محاولة اغتيال سلمان رشدي: جدلية التطرف في الفكر وممارسة العمل الإرهابي؟

في نهاية القرن العشرين واجه العالم عملية إحياء للأصولية الدينية إذ شكل الدافع الديني أهم سمة مميزة للإرهاب في الظروف المعاصرة، بعد أن أصبح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لقد ابكيتنا يا رأفت الهجان…

اليوم وانا اعيد مشاهدة المسلسل المصري القديم رأفت الهجان من خلال شاشة الموبايل وبالتحديد لقطات لقاء بطل الشخصية مع عائلته في مصر بعد عودته...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أموال ( النازحين ) تحولت إلى خزائن اللصوص ؟!

معظم النازحين في العراق وإنا واحد منهم سجل أسمه في قوائم وزارة الهجرة وتم توزيع تلك القوائم إلى منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الأخرى والأطراف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنسداد السياسي في العراق… ومتاهات الفراعنة

يبدو المشهد السياسي في العراق مثل متاهات الفراعنة أو دهاليزهم السِريّة كمن يحاول الخروج من غرفة مظلمة عِبرَ باب دوار حتى يجد نفسه قد...