الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
17 C
بغداد

أسكول سبانة

الحقيقة لم أكن أعرف أن هذه الألة ستشكل أهمية قصوى في حياتي يوما ما مثلما عرفته أثناء الفاجعة التي عشناها يوم 26 تموز بعد إعلان نفاذ الأوكسجين في #مستشفى_الشفاء_14 بكركوك.
(سكول سبانة) كما يسمى بالعامية ولا أعرف له إسماً علمياً غير ذلك. كنت قد شاهدته بيد السباكين ومن يعمل في أمور البوراي والماء وما إلى ذلك. لم أكن أتوقع أن في يوم من الأيام سيكون لـ(السكول سبانة) هذا دوراً حيوياً لدرجة تعلقه بحياة إنسان. لم يخطر ببالي أنني سأبحث عن (سكول سبانة) لغرض إنقاذ حياة أخي من الموت. كل شيء متوقع إلاّ أن تكون هذه الألة ضالة الكثيرين من الباحثين عن الحياة لتكون الألة التي يقارعون بها الموت.
يوم الفاجعة في مستشفى الشفاء 14 حيث تعالت أصوات المرضى بسبب نفاذ الأوكسجين المفاجئ، والذين صرخوا مطالبين بالحياة. عندها هرع المرافقين للبحث عن قناني الأوكسجين لضخ الهواء إلى الصدور والابقاء عليهم على قيد الحياة. الحصول على قنينة غاز لم يكن بالأمر السهل. وجلب قنينة إلى جنب المريض كان يعادل إستخراج فريسة من فم أسد.
قنينة الأوكسجين وبعد الحصول عليها يتطلب ربطها بمفتاح فيه مقياس ومخرج للأوكسجين. هذا المفتاح وعملية ربطه بالقنينة كان يتطلب (سكول سبانة).
(سكول سبانة) واحد فقط متواجد في ردهة الرجال كما شاهدته أنا والحصول عليه في تلك الأثناء كان أفضل من كنوز الدنيا كلها. كنت مستعداً عندها أن أدفع أي مبلغ يطلب مني لغرض الحصول على (سكول سبانة) أتمكن به من ربط مفتاح الغاز بالقنينة وإيصال الأوكسجين قبل لحظة إلى أخي الذي بدأ يتشهد حينها. وما أن تحصل على (سكول سبانة) حتى جاءك أحدهم راكضاً ليقول لك (عمي انطيني سكول سبانة مريضنا راح يموت).
هكذا كان لـ(سكول سبانة) الدور الرئيس في إحياء المرضى في أمسية أشبه ما تكون بيوم المحشر. حيث الناس سكارى وما هم بسكارى والذين يهرعون للحصول على قنينة أوكسجين و(سكول سبانة) دون رأفة. ولله درنا.

المزيد من مقالات الكاتب

شــريط إحصائي

نظرية داود

سفالة مزمنة

دنيا التناقضات

شـــــعـور

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
736متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراق ما بعد 10 تشرين

لم ينتظر النظام الإيراني طويلا، بعد أول أيام الغزو الأمريكي، ليفتح حدوده مع العراق، ويبدأ بضخ الأمواج البشرية المسلحة الطائفية المتطرفة التي كان قد...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحوار الوطني منطق تفاعل الآراء وتجاوز التعصب الفئوي والعقائدي

هناك حقائق يجب ان نعترف بها قبل الدخول في صلب موضوع دراستنا، فكلما اعترفنا بتلك الحقائق مبكراً وعالجناه بعقل وترو، كلما ضاقت شقة الاختلاف...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

متى نظفر بإنتخابات رصينة ؟!

يتبين لنا نحن الذين سمعنا وكفانا ماسمعنا من المشاكل المتتالية التي افرزتها مكائن مفوضية الانتخابات في العراق , فضلآ عن أنها إستأثرت على المرشحين...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الموصل في حقبة الأخوين النجيفي

حقيقة فمنذ فترة طويلة وأنا متردد في تناول جانبا من ملف سقوط الموصل بيد الإرهاب و المتمثل بإخفاق الإخوة النجيفي في التعاطي معه حيث...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل النظام الصحي والبيئي في العراق في معالجة إضطراب طيف التوحد

لمن لا يعرف منكم ما هو إضطراب طيف التوحد، ففي الحقيقة هو " وباء " لا تريد أن تعترف بانتشاره المؤسسات الصحية في جميع...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايقاف “الزرق ورق” في بغداد !

دمار وخراب بغداد يسير وفقة خطة ممنهجة ومحكمة وضعتها امانة بغداد وتلك المشاريع الخربانة نشاهدها في اغلب مدن و شوارع بغداد بل حتى سكنة المحافظات...