الأحد 25 سبتمبر 2022
31 C
بغداد

غثيث الكلام وطبع الحجر!!

واقعنا المعرفي الثقافي التعليمي التواصلي بأنواعه ومسمياته يعاني من أزمة مصطلحية , فالتسميات المتداولة بتوصيفاتها وعناوينها البارزة تعني لكل شخص ما تعنيه , وما يتصوره شخص ما لا يتوافق مع ما يتصوره أحر وهكذا دواليك.
ومن هذه المصطلحات ” الفساد” , الذي ضجت به المواقع والصحف ووسائل الإعلام ,, ولايوجد تعريف واضح متفق عليه , يمكن أن يؤدي مهمة التوصيف المتداولة.
فالبعض يرى أن سرقة الأموال فساد , وسارقها يحسب أن ما يقوم به من حقه , وغنيمته وعنده ألف فتوى وفتوى تبرر ذلك , فهو يغنم من رزق ربه الذي يرزق بغير حساب.
ولهذا فأن موضوع الفساد لن يتحلحل من مواضعه , لأن معناه متباين تماما ما بين القائم بالفعل والذي ينتقده أو يتصوره على غير ما يراه فاعله.
وهكذا فكلما تواصل الحديث عن الفساد تجده قد تنامى وتطور , وتفاخر أصحابه بما يقومون به ويكسبون.
فالفاعل يرى أنه يسعى في مناكبها , ويضع يده على الرزق الذي خصه به ربه الذي يعبد , وشيخه الذي يقلد , فلتكتب الأقلام وتصرخ الأفواه , فلن يتغير شيئ , لأن ما يحسب فسادا هو ليس بفساد!!
ويا ليتهم إستحوذوا على الأموال وإستثمروها في البلاد بدلا من إيداعها في المصارف العالمية , لتتحول إلى أرقام وحسب , لا يجرؤون التقرب منها إلا بسلطان.
وعلينا أن نشجع الفساد الصالح , أي أن يتحقق الإستثمار في البلاد , بإطلاق المشاريع والبناء , وتحفيز الإرادة الوطنية العاملة الساعية نحو التقدم والرفاه.
فلا تحاربوا الفساد بل شجعوا عليه , بشرط أو يقوم المستحوذون على المال بإمتلاك العمارات والمشاريع الصناعية داخل البلاد , ففي فسادهم الذي تتصورون فعل وطني وإستثمار في طاقات الشباب وتأهيلهم لبناء الحياة الحرة الكريمة.
وعليه نريد فسادا صالحا للبلاد والعباد , أما القول بالقضاء على الفساد , فنوع من الهذيان , والثريد حول صحون الويلات والتداعيات.
فاستثمروا في بلادكم أيها الفاسدون الأحرار , فهذا هو التعبير الصدق عن وطنيتكم , وبفسادكم الصالح نكون!!
و” أي تعسٍ كتعسِ دارٍ عليها…يتوالى الفساد بعد الفسادِ”!!

المزيد من مقالات الكاتب

الوطن طائفتنا!!

الفرقة ديدننا!!

الهوية العراقية!!

الصين رهينة القروض!!

لعبة السَب!!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
875متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في الإستفتاء.. كان عند الرئيس بارزاني مَنْ يسمعه

بسبب تهميش الدستور العراقي والخرق المشين لأكثر من خمس و خمسين مادة  من مواده المتفرقة الواضحة والغامضة، وتعمد الطائفيين والمذهبيين والشوفينيين بإنتهاج سياسات مشحونة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نحن وايران و الثـــــــــورة المــــــــــغدورة

الاحداث تتسارع في ايران المظاهرات  و الاحتجاجات تعم الشوارع في مختلف المدن ومختلف المكونات تشارك بعد مقتل (مهسى اميني ) على يد الشرطة الدينية...

إنسانية الفرد والفعل الاجتماعي

1     مركزيةُ الوَعْي في الروابط الاجتماعية مُرتبطة بالتَّحَوُّلات التاريخية التي تُساهم في تطويرِالأنساق الثقافية، وتوظيفِها في إفرازات الفِعل الاجتماعي القائم على العقلانية ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحرب في أوكرانيا: قاعدة الانطلاق نحو نظام عالمي جديد

لم يكن مفاجئا، اعلان الرئيس الروسي عن التعبئة الجزئية بعد الهزيمة التي تعرض لها الجيش الروسي في الايام الاخيرة، بل ان هذا الاعلان كان...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

يوم مشهود في حياة الكرد!

الضغط السياسي والاقتصادي مازال مستمرا من قبل الأحزاب الشيعية الحاكمة في بغداد على إقليم كردستان الذي يديره ويتولى السلطة فيه حزب الديمقراطي بزعامة "مسعودبارزاني"...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السلام العالميّ والعراقيّ والحروب النوويّة!

كثيرة هي الأحلام التي تركض وراءها البشريّة لنيلها والظفر بها، وأهمّها الاكتفاء الغذائيّ والمائيّ والدوائيّوالأمن والسلام والإعمار والرفاهية، وأتصوّر أنّ من أكثرها تأثيرا هو...