الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
25.7 C
بغداد

جبهة الخلاص الوطني للعراق

بتاريخ 31 تموز 2021 كان لنا مقال بعنوان – لماذا الدعوة الى مقاطعة الانتخابات البرلمانية – في موقع كتابات الاغر
من الاسباب الرئيسية لتقهقر التيار الوطني هو تشتت الاحزاب والمنظمات والشخصيات الوطنية وبقاؤهم منعزلين عن بعض مما مكن الاخرين من التوحد والسيطرة على زمام الامور وادارة الدولة بما يحلو لهم وجعلوا من البلاد غنيمة لقادتهم وقواعدهم الانتهازية النفعية التي لا ترى رادع يمنعها من سلب وتخريب ممتلكات الشعب وجعل الوطن لقمة سائغة لكل دول الجوار الطامعة في ضم الاراضي وحقول النفط وخنق البلد بكافة السبل كما فعلت الكويت التي تجاوزت على كثير من الاراضي العراقية وابار النفط التي لم تكن تحلم في يوم من الايام ان تمد اصابعها اليها وكذلك بناء ميناء مبارك لخنق العراق مما اضطر العراق لعمل كاسر الامواج في حلقة كان المفترض ان لا تكون مستغلة ضعف السلطات الحاكمة وعدم الاعتراض على اجراءاتها كما هو تحيز المنظمات الدولية المرتشية التي لا تملك من الضمير مقدار قطميروالتي نجحت الكويت في هذا الاسلوب كما وفعلت ايران بالسيطرة على الكثير من الاراضي والحقول النفطية مدعيتا انها حقول مشتركة او اراضي تعود لها , كما واجاد العروبي صدام باراضي لسوريا والاردن والسعودية وهاهي تركيا تضرب اين ما تشاء وفي وقت ما تشاء والمصيبة ان القوم يدعمون منظمة حزب العمال التركي بالمال والسلاح ويغضون النظر عن توغلهم رغم ان الكورد العراقيين يرفضون تواجدهم للاضرار التي تصيب الاقليم من جراء العمليات العسكرية ………
وعودة على بدأ صار لزاما على كل وطني غيور السعي الى توحيد الصفوف ولم شمل المخلصين لتربة الوطن واستبعاد كل الايدولجيات الخاصة والمبادي والافكار والتركيز على هدف واحد هو انقاذ العراق من هذا التدهور والانحطاط والعمل بكل الوسائل الشرعية لاقصاء كل من لا ولاء له للوطن وكبح جماح العناصر الانتهازية التي ترقص في كل واد وهذا يتطلب منهج وخطط عمل لتحقيق الهدف المنشود ويكون ذلك من خلال …
1- الاعلان عن هذا التشكيل بديباجه تهز المشاعر الوطنية وتوحد الصفوف
2- اعلان المنهج والرؤيا المستقبليه لعمل هذه الجبهة ومنها دراسة مواد الدستور وازالة الالغام والمواد التي تفرق ولا توحد , العمل على تقليص اعضاء البرلمان الى النصف وتحديد الرواتب والامتيازات دستوريا , الغاء كافة الرواتب التقاعدية الممنوحة لكل المسؤولين السابقين الذين صرفت لهم خلاف قانون التقاعد الموحد , العمل على استرجاع كل الاموال المسلوبة واصدار وتفعيل قانون من اين لك هذا , التحقيق في الشهادات الدراسية لكل من شغل منصبا حكوميا بعد 2003 ومن يثبت تزوير الشهادة يحاكم وتسترد منه كل الاموال التي استلمها زورا وبهتانا , مكننه اسماء كافة منتسبي الدولة مدنيين وعسكريين الاسم الرباعي واسم الام لغرض كشف العناصر التي تحصل على اكثر من راتب بدون وجه حق وبالوقت نفسه استبعاد الفضائيين وملاحقتهم قانونيا لاسترجاع الاموال التي حصلوا عليها ظلما ودون وجه حق , اعادة النظر والتحقيق في اسماء مؤسسة السجناء السياسيين ومؤسسة الشهداء لان الكثير منهم حصل وهو بعيد عن السياسة والشهاده بل قسم منهم اصحاب تاريخ جنائي وتحول من خلال المحسوبية الى سياسي او شهيد واتخاذ الاجراءات لاعادتها الى اموال الدولة , العمل على اعادة جميع ممتلكات الدولة التي استولئ عليها فرسان الاحتلال بدون وجه حق , اعادة هيكلة الجيش وقوات الامن الداخلي واستبعاد عناصر الدمج ذوي التاريخ الاسود , الغاء تمثيل الاخوة الكرد في البرلمان كون لهم برلمانهم الخاص في الاقليم والسماح لوجود عدد من المراقبين للاعتراض فيما اذا هناك خرق دستوري يضر بمصالح الاقليم , اجراء الاحصاء العام لكل جوانب الحياة في العراق الافراد والممتلكات والحقول المختلفة والنخيل والاشجار والحيوانات والسيارات والمكائن والمعامل والمصانع لغرض الاستفادة من هذه البيانات في التخطيط لمسقبل البلد , العمل على انشاء المعامل المختلفة العسكرية والمدنية والمزارع التعاونية والانتاجية والاستفادة من العناصر الفائضة في التنظيمات العسكرية والمنشاّت المدنية للعمل في هذه المشاريع وتثبيت مبدأ الحوافز في كل المشاريع الخاصة والمختلطة لتحفيز العاملين على جودة وزيادة الانتاج , الغاء مجالس المحافظات وما شابه من الحلقات الزائدة التي تخرب ولا تعمر , اعتماد مبدأ الانتخاب لمدراء النواحي والاقضية والمحافظين ومنه يتشكل مجلس ادارة المحافظة , العمل على توسيع عدد المصافي في المحافظات النفطيه , العمل على الاستثمار في كافة المعادن والخامات التي تتوفر بكثرة في البلاد , اصلاح مجمع بتروكيمياويات بيجي وطرح الاستثمار في مشروع اخر في احد محافظات الجنوب وتصدير المنتجات النفطية بدل النفط الخام وحده , العمل على التوسيع في احواض الاسماك وحقول الدواجن وتربية العجول والاغنام والابقار الانتاجية والمعامل الخاصة بمنتجات التعليب وكذلك مصانع التعليب في مناطق انتاج الطماطة والتمور مثلا للاستهلاك المحلي والتصدير اسوة بالكثير من الدول , اعادة النظر في موضوع زراعة النخيل خاصة والعراق يعتبر موطن النخيل الاول ويمتاز بكثرة وانواع النخيل والاستثمار في صناعة الاطباق والحلويات بتقنيات عالية الجودة وتصديرها الى كافة دول العالم كما الاستفادة منها في انتاج انواع عديدة مثل الخل والصاص والكحول وحتى النواة التي من الممكن عمل قهوة منها لها فوائد صحيه تضاهي قهوة البن بعد اضافة مطيبات لها كما تشجيع القرويين على انتاج بعض صناعات الخوص تكون جاذبة للسائح الاجنبي وتشكل ايرادا للعاملين فيها , العمل على استيراد الافران الانتاجية للخبز والصمون والمعجنات بكافة انواعه مثل الحنطة والشعير والشوفان ليحصل المواطن على رغيف الخبز باسعار زهيده ومنافسة القطاع الخاص الذي امعن في استغلال الانفراد بالانتاج , الاهتمام بالقطاع السياحي ودعوة الشركات العالمية ذات الاختصاص بالاستثمار المشترك وتطوير المناطق السياحية وجعل السياحة الدينية ذات مردود اقتصادي نافع للبلد وليس للزوار الذين يضرون ولا ينفعون مثل زوار دولة ايران ,
3- عند النجاح في كسح المتسلطين على السلطة يتطلب العمل اولا
أ – تشكيل حكومة طواريْ من الوطنيين التكنوقراط بأمتيازات لا تزيد عن امثالهم في الدول الاخرئ لاتتجاوز فترتها خمسة سنوات تسعى لتنفيذ ماورد اعلاه وما ورد من الامور التي تصب في منفعة الشعب والوطن
ب – تشكيل مجلس اسشاري تطوعي اعلى من كبار الاختصاصيين الوطنين للدراسة ووضع الخطط والبرامج التي تعيد الحياة لبلد الحضارة والتاريخ
ج – دعوة كافة الكفاءات الوطنية من علماء واساتذة وخبراء ومهندسين واطباء وفنانين وادباء ومستثمرين واصحاب رؤؤس الاموال القدوم الى العراق وخدمة بلدهم وتأمين كافة وسائل الامان والراحة والاحتياجات لهم فهل يعقل وجود ستين الف طبيب عراقي في كافة الاختصاصات في بريطانيا وحدها عدا بقية دول العالم بالوقت الذي يحتاج فيه العراق الى الطبيب الواحد – فويل لكل من خان العراق من الداخل وبما فيهم بعض الدول العربية التي تعاونت مع الغزاة من اجل كسر شوكة هذا البلد المعطاء الذي لم يبخل بشيء عليهم يوما ما وعملهم على تهديم عرشه من اجل خدمة الدول الاجنبية والغزو والاحتلال
د – توجيه الاعلام لتثقيف الجماهير بكافة الوسائل الخطب الشعر الغناء المسرح التمثيل وغيرها وغرس الروح الوطنية التي عمل الافاكون على ذوبانها
ه – اصدار القرارات الصارمة بحق كل من يستعمل السلاح خارج اطار الدولة واحالة المخالفين الى القضاء
و – تشكيل محكمة لمحاكمة الخونة والسراق ونقل وقائعها الى الجمهور
ز – حماية القضاء والقضاة من الزمر الاجرامية والمستهترة وجعل العقوبات صارمة بحق المتجاوزين
ح – الغاء مزاد العملة سيء الصيت والذي يشكل منفذ لتهريب العملة الصعبة لخارج العراق ويضر باقتصاده من اجل حفنه من السراق والسياسيين الفاسدين
ط – تعديل سعر الصرف للدينار العراقي مقابل الدولار وجعله كمرحلة اولئ الف دينار ليكون بعد حذف الاصفار الدولار بدينار عراقي
ي – الوظائف بما فيها وكلاء الوزارة والدرجات الخاصة والمدراء والوظائف الدبلوماسية والادارية تخضع لاختبارات مجلس الخدمة الاتحادي ولا صلاحية لاي جهة خلاف ذلك
ك – تفعيل قانون التجنيد الاجباري على ان تكون فترة الالتحاق شهور قليلة الغرض منها التعبئة وزيادة وشائج الروابط الوطنية من خلال الاختلاط بين مكونات الشعب العراقي ويتقاضئ الموظف الملتحق راتبه من دائرته اما غير الموظف فيدفع له راتب من ميزانية وزارة الدفاع والراغب بالتطوع يدخل في دورة اختصاص كالنجارة والحدادة واللحام والنسيج وصناعة المعدات العسكرية والمدنية وغيرها
ل – اجراء مسح تام لكافة العشوائيات ويمنح الساكن في عشوائيه قطعة ارض في مسقط رأسه على ان لا تقل عن 200 متر بعد التاكد من عدم امتلاكه ارضا او دارا ويمنح قرض ميسر للبناء ويلزم بالتنفيذ خلال مدة لا تزيد عن سنة وبعدها تزال العشوائية فليس من المعقول ان يسكن البعض العشوائيه وهو يمتلك السيارة والادوات المنزلية المختلفة وربما يمتلك دارا يستغلها للاستفاده من ايجارها وتفكير القسم منهم بتمليكهم مكان تلك العشوائية ويحرم بناء اي عشوائية بعد تطبيق القرار
م – ازالة كل التجاوزات على الممتلكات العامة في المناطق السكنية خاصة الارصفة وتغريم المتجاوزين اجور المثل وكلفة ازالة التجاوزات وتغريم اصحاب المولدات الاضرار الناتجة عن التشغيل كتلف الارصفة والدهون المتسربة والفرض عليهم تنظيم الاسلاك الممدوه الى المستهلك وازالة هذا التشوهات للذوق العام وربما تتسبب في قتل المواطنين خاصة الاسلاك المربوطة على اعمدة الكهرباء واستحصال ايجار المثل خاصة وانهم يحصلون على ارباح كبيرة من خلال المشتركين
ن – تشغيل البدالات الارضية المكتمله منذ فترة طويلة ولا يوجد سبب لعدم التشغيل الا التنسيق مع شركات الهاتف النقال لاحتكارهم هذا العمل على حساب مصلحة المواطن
ص – تأسيس شركة حكومية للاتصالات والاستعاضة عن خدمات الشركات العاملة والتي تعود الى جهات معلومة ومتفذه في العراق وهذا يحقق موارد ضخمة للدولة توسع من تنوعات الدخل القومي
ع – دعوة الدول المتقدمة في المجال الطبي للاستثمار في مجال انشاء المستشفيات وتزويدها بالكوادر الاختصاصية والاشتراط عليهم بتدريب العراقيين ومن ثم تؤول تلك المنشاّت الى الحكومة العراقية بعد عدة سنوات يتفق عليها مما يوفر للحكومة الخبرة والاموال وكذلك تيسير العلاج للمواطن الذي تستدعي حالته العلاجية السفر الى خارج القطر
…………………
في الختام نأمل من الاخوة الافاضة بالموضوع بالمعلومات التي قد تكون غادرتنا سهوا او جهلا مع اجلالنا وتقديرنا لكل وطني غيور وكلنا زائلون ويبقئ الوطن والشعب

 

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
742متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عشنا وشفنا ، برنامج (ولاية بطيخ) يسبب هدر المال العام !

تابعتُ خبر إستدعاء مدير شبكة الإعلام العراقي السيد (نبيل جاسم) ، إلى "النزاهة" ، بسبب "إهداره" للمال العام من خلال تعاقده مع طاقم البرنامج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المأساة الكبرى

وتستمر المأساة للشعب العراقي بعد عام 2003 بعد إزاحة نظام ديكتاتوري دموي لا يؤمن بالحرية ويشوبها انتهاكات جسمية في حقوق الإنسان، ودخل المحتل الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

محطات من السفر

اليوم تشير درجات الحرارة في انقرة الصغرى الى تحت الصفر بينما العظمى الى عشرة درجات ولكن الجو بين مشمس وغائم وتشعر عندما تسير في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مفاجأة سقوط أفغانستان على يد طالبان بهذه السرعة!

لم تستفد أمريكا من دخول الاتحاد السوفيتي السابق الى افغانستان عام 1984 بطلب م الرئيس الافغاني الاسبق (نجيب الله). الا ان الرئيس الامريكي الاسبق (جورج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أجيال تأكل أجيالا!!

أستمع لحوار يجمع بين الكاتبين الكبيرين المصريين مصطفى أمين وأنيس منصور , وتظهر فيه روح التواصل ورعاية الأجيال وتشجيعها , وإعانتها على العطاء والنماء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق والسودان ..وسيناريوهات الإنقلاب !!

كان هناك سيناريو يتردد في العراق قبيل الانتخابات ، مفاده أن القوى التي يطلق عليها بـ " المقاومة العراقية " مع تشكيلات فتح وقوى...