الإثنين 23 مايو 2022
28 C
بغداد

الرؤية ووحدة الهدف أساس التحالف

أن التحالفات الانتخابية التي تكون هدفها، قيام كيان يعمل على بناء دولة المؤسسات وسيادة القانون، يجب ان تجمع قادتها رؤية مشتركة، في القضايا الاستراتيجية، التي تحدد مصير ومستقبل البلد ووحدة الهدف.

هذا ما يبدوا واضحا في تحالف قوى الدولة، الذي يقوده السيد عمار الحكيم والدكتور حيدر العبادي، فكما يظهر من تصريحات قادته ومشروعهم، فهو ليس تحالفا طارئا، وقرار قيامه ليس لحظيا من اجل الانتخابات..

لتحالف قوى الدولة جذور قديمة، فقد طرح الراحل عبد العزيز الحكيم والرئيس جلال الطالباني مشروع تحالف ” المجلس الاعلى وحزب الدعوة والحزبين الكرديين والحزب الإسلامي” عام ٢٠٠٧ وغرضه الحفاظ على الدولة، وحماية النظام السياسي.

– تحالف قوى الدولة يجمع الحكيم والعبادي، وهاتان الشخصيتان الذي تحقق في رئاستهما النصر على داعش، وتجاوز الازمة السياسية الناجمة عن استفتاء كردستان، والازمة الاقتصادية عندما أصبح سعر النفط ٢٨$ والعراق في حالة حرب متعددة الجبهات مع داعش، حينها كان الحكيم رئيسا للتحالف الوطني العراق كأكبر كتلة برلمانية، والعبادي رئيس لمجلس الوزراء، مما يؤكد قدرتهما على تحقيق انجاز إذا اجتمعا.

في هذه الظروف العصيبة للعراق التي تهدد بانزلاق البلد إلى الفوضى، إذا لم تأتي الانتخابات بنتائج يتم من خلالها فرز حكومة قوية قادرة على استعادة هيبة وسيادة العراق، تقودها في الجانب التنفيذي والتشريعي، أثبتت نجاحها سابقا في قيادة البلد وقت الأزمات وتجنيبه منزلقات خطيرة، وهذا الامر يوجد في السيد الحكيم والدكتور العبادي.

أن هذا التحالف قد يكون قادرا على قيادة العراق الى بر الامان، وتجنيبه الانزلاق الى الفوضى واستعادة هيبة الدولة وتحقيق سيادة القانون، وذلك لأنه يحظى بالمقبولية لدى اغلب مكونات الطيف العراقي والاقليم والعالم، وخاصة مع وجود الحكيم على رأسه، مما يعطي ثقة بقدرة هذا التحالف على تشكيل حكومة متزنة ومتوازنة.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
860متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة /3

في تجارب الدول الديمقراطية شرع الدستورلتثبيت عقد اجتماعي، لادارة شوؤن الدولة، وبدون تحويل نصوصه الى تطبيقات واقعية، يبقى هذا الدستورحبرا على ورق، ورغم تشكيل لجان...

الى رسل الرحمة ..ارحموا !

سابتعد اليوم عن السياسة قليلاً ، لاوجه نداءً الى رسل الرحمة من الاطباء الكرام عسى ان يتجاوبوا معه انسجاماً مع طبيعة مهنتهم والقسم الذي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لماذا ممنوع علينا الحديث عن معاناتنا امام المجتمع الدولي؟

اعتادت الطبقة السياسية الحاكمة في العراق منذ عام 2003 على ممارسة ثقافة التخوين والتشرب في نسيجها السياسي المتهرئ بثقافة المؤامرة وهي آلية سيكولوجية لممارسة...

الشعبانية بين الجريمة والتسقيط

هيجان شعبي رافق خروج القوات العراقية, بعد دخول قوات التحالف عام 1991, إلى الكويت, تمخض عنها انتفاضة شعبية, بدأت بذرتها من البصرة, لتمتد سريعاً...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة الفريق ( أذا أبتليتم فأستتروا)!

مع كل الخراب والدمار والفساد الذي ينهش بالعراق والعراقيين منذ الأحتلال الأمريكي الغاشم للعراق عام 2003 ، ذلك الأحتلال الذي حول العراق الى أرض...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أمتنا ومخاطر الوضع العالمي!!

ما سيجري في دول الأمة سيكون مروعا , فربما ستنشط الحركات المتطرفة بقوة شديدة , لأن الأقوياء سينشغلون ببعضهم , وسيجد المتطرفون فرصتهم المواتية...