الجمعة 24 سبتمبر 2021
35 C
بغداد

الموت بالحفريات امين بغداد “شنهي نايم كاعد “

لم تعد تلك بغداد التي كانت في عقود سابقة، زاهية نظيفة متألقة وتغني لها
فيروز . تلك المدينة التي كانت تتمنى نظيراتها أن يكن مثلها، أصبحت الآن
في وضع لا تُحسد عليه . وأنت تسير في شوارع العاصمة العراقية لا تجد ما
يُشير إلى أنك في عام 2021، سوى موديل السيارات وهم يصرخون من كثرة
الحفريات وانعدام الخدمات الاتهامات بالفساد والإهمال تتبادل بين
المحافظة والامانة . بغداد خربة ومدمره وطرق الموت تنتشر فيها ولاسيما
العلامات المرورية مندثرة والحفريات الجديدة والقديمة تصل حد الموت
والجلطة القلبية تواجه أصحاب المركبات ،والذين يبيعون المواشي ينتشرون في
كل مكان … وحتى زوار المحافظات يتفاجؤون بانعدام الخدمات البلدية فيها
مقارنة بما يحدث في محافظاتهم . مازالت المدن الجديدة خالية من الاكساء
ومشاريع الصرف الصحي وحتى المناطق في مراكز المدن تشكو العطش والحرمان
خاصة في فصل الصيف والاعمار غائب والمشاريع المهمة معطلة ومشروع تطوير
قناة الجيش انموذجا ولا تصليح للمطبات والحفريات ولا ترقيع للشوارع
والاكساء معدوم والقمامة تنتشر بالطرقات والمدن وحوادث يوميا للمركبات
وللمواطنين حدث ولا حرج في هذه الطرق المهمة ، تعودنا أن لا نرى الأرصفة
بشكل جميل، في أمانة بغداد تعيد بناءها كل عام تقريبًا، وهو باب يشرعن
فيه المسؤول الخدمي فساده، لأن المقاولين الذين ينفذون المشاريع الخدمية
يحاولون البحث عن أقل التكاليف، وبالتالي نحن من يتضرر”. طبعا بالتأكيد
نحن “درخنا تلك الاسطوانة الأمين الجديد غير معني بفساد واهمال الأمين
القديم وكل امة تأتي تلعن القبلها.. “وعلى الرنه طحينج ناعم” . بدون
مجاملة الان امين بغداد يفتح زنبيله ومدراء القواطع يترسونه … والصبات
التي نراها امام المحلات التجارية ومعارض السيارات وهي تشويه بصري اخر من
إنجازات وابتكارات امين بغداد الذي يدعى الإفلاس والصبات سوف تغنيه كما
نشاهد في معارض الكاظمية خير شاهد على تلك الابتزاز والاستغلال وهذا هو
دعم واسناد الامانة للقطاع الخاص ؟ ادفع بالتي هي أحسن . اعتقد العراقيون
بعد التغيير سنة 2003 لبلادهم، أن هناك شيئًا ما سيتحسن، وستزداد
عاصمتهم رونقًا اسوة بعواصم العالم ، لكنهم تفاجئوا بأن الصبات
الكونكريتية نُصبت في كل مكان وشوهت منظر بغداد من الجو والبر ،
والحفريات في الشوارع لم تُطمر بل ازدادت، والتجاوزات عليها استفحلت
والعشوائيات باقية بدون حلول ولانعلم متى يصحى الامين ينهض من نومه
ويشاهد حال بغداد وتقام المشاريع المهمة من اكساء وصرف صحي وردم الحفريات
والاهتمام بتخطيط الشوارع ووضع العلامات المرورية والاهتمام بالمدن
السكنية الجديدة ننتظر جواب الأمين ومن يعنيه الامر في مجلس الوزراء .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
719متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

دولة نوري المالكي

إن أقوى الأسباب التي تجعل المواطن العراقي غير الملوث بجرثومة العمى الطائفي الثأري المتخلف يكره الوجود الإيراني في العراق ويتمنى زواله هو أن الدولة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ومتى سيحاسب النظام الايراني نفسه؟

أکثر مايميز النظام الايراني ويجعله فريدا من نوعه وحتى إنه لايوجد مثيلا له في العالم کله، هو إنه وفي الوقت الذي يطلق لنفسه العنان...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تناقض العراقيين في أيمانهم؟!

لقد أكدت كل الكتب والرسالات والشرائع السماوية بأن الله عز وعلا هو الغفور وهو الرحمن الرحيم بعباده وهو الصابر والحليم على ما يرتكبون من...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلمة حق اريد بها باطلا….!!!

هؤلاء الذين بدأوا بالصراخ وتعالت اصواتهم بقرب اجراء الانتخابات المبكرة وهم يريدون بناء الدولة العراقية ...التي هدمتها صراعاتهم ومزقتها سياساتهم وشتتها انتهاكاتهم ...يريدون دولة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النظام السياسي بين المعطيات والعواقب

مصطلح النظام السياسي هو مفهوم مجرد تعني،الحكم في بلدٍ أو مجتمع ما وتبنى على مجموعة من القواعد والاجهزة المتناسقة المترابطة فيما بينها ، تبين...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحزب الحاكم يجعل مستقبل الشباب قربانا له لضمان فوزه في الانتخابات

منذ اكثر من عشر سنوات ولحد اليوم توقفت التعيينات في حكومة اقليم كردستان العراق التي طالت شريحة خريجي الجامعات والمعاهد في الدرجة الاولى بذريعة...