الجمعة 19 أغسطس 2022
31 C
بغداد

مأزق النظام الايراني أمام إنتفاضة العطش

بعد أن أخفق النظام الايراني في السيطرة على إنتفاضة العطش وتطويعها ولم تفلح کل أساليبه الامنية العسکريتارية القمعية في وضع حد لها، فإن إخفاق النظام هذا لابد من لمسه على أعلى المستويات وهاهو المرشد الاعلى للنظام يسعى من أجل تخفيف هول صدمة الانتفاضة غير العادية للشعب الايراني في محافظة خوزستان والعديد من المدن الايرانية الاخرى على نظامه عموما وأجهزته القمعية خصوصا عندما يقول: “أعرب الناس عن انزعاجهم وأظهروه لا يمكن لومهم أبدا؛ إنهم مستاؤون.مشكلة المياه ليست صغيرة” ولأن خامنئي يعلم جيدا بأن نظامه لايستطيع حل المشاکل وإنما فقط يتمکن من خلقها وإيجادها فإنه يسعى من أجل تقديم وعد ديماغوجي لمعالجة أساس هذه الازمة عندما يضيف: “لم يكن هذا الوضع ليحدث للناس لو تم اتخاذ الإجراءات اللازمة في وقتها المناسب يجب على الحكومة القادمة أن تأخذ الأمور على محمل الجد”، علما بأن الشعب الايراني قد تعود دائما بأن القادم يکون أسوأ من الذي سبقه ولذلك فليس هناك أي أمل يرجى من وراء هذا النظام ووعوده.
خامنئي وبعد أن أعترف ضمنيا في کلامه الذي ذکرناه بمسٶولية حکومة روحاني عن هذه الازمة، فإن روحاني ولتوجسه ريبة من إحتمال توسع دائرة هذه الانتفاضة وإحتمال محاسبته فإنه وبعد أن أعرب عن أسفه وحزنه لما يجري وتقبله لذلك بقوله: “من الصعب جدا ولا يطاق تحمل نقص المياه والحرارة فوق 50 درجات. للناس الحق في الاحتجاج”، لکنه وفي نفس الوقت سعى لربط المشکلة من أساسها بالنظام برمته وليس بحکومته عندما أضاف من أنها: “نتيجة جفاف غير مسبوق في البلاد وتراكم المشاكل المتبقية من السنوات السابقة”، وهذا بحد ذاته يدل على الحالة الديماغوجية في هذا النظام ومن إنه لايجيد شيئا سوى المماطلة والتسويف وتقديم التبريرات الواهية والتنصل من تحمل المسٶولية وإلقائها على غيره.
هذه الانتفاضة التي أثبتت إضافة الى عجز النظام وإخفاقه في السيطرة على عليها، فإنها قد وضعته في مأزق کبير أمامها، ولاسيما بعد أن أصبح العالم کله على إطلاع کامل بحيثياتها وبالطرق والاساليب القمعية المرفوضة التي يتعامل بها النظام معها، والذي يحرج النظام أکثر ويجعل من موقف ضعيفا أمام العالم، إن هذه الانتفاضة قد أعقبت التجمع السنوي الدولي العام للمقاومة الايرانية والتي تم فيها فضح الساليب القمعية والتعسفية لهذا النظام في التعامل مع أي نشاط أو تحرك إحتجاجي من أجل الحرية والديمقراطية والتأکيد عليها بصورة غير مسبوقة، وهذا هو بحد ذاته مايصعب ويعقد کيفية تعامل وتعاطي النظام مع هذه الانتفاضة إضافة الى أن الشعب الايراني متحمس أکثر من أي وقت مضى للمضي قدما في إنتفاضته الغاضبة وعدم الانصات للنظام.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
869متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لماذا يُراد دفع الصين للحرب؟!!

المديونية العالمية بلغت حسب تقارير المختصين أكثر من (350) تلرليون , ولا توجد دولة بلا مديونية , ومنها الصين التي ربما أخطأت في سياستها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا تنتظر المرجعية من أزمة التيار والأطار؟

منذ الأحتلال الأمريكي والبريطاني الغاشم على العراق ، والعراق تحول الى أزمة! فكل يوم نحن في أزمة وبين أزمة وأزمة نعيش في أزمة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

(لاءات) لا مجال لرفضها

(لاءات) لا مجال لرفضها لا يمكن تغيير النظام السياسي في العراق. لا يمكن تغيير او الغاء الدستور. لا يمكن حل البرلمان. لا يمكن اجراء انتخابات مبكرة. لا يمكن الغاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النظرة الشزراء-7

رغم حرصها على ان تحول بيني وبين الدراسة ورغم افتعالها حوادث تقصد بها اثارة غضب الاب ما يعرضني للعقاب الا انني احتملت بصبر وجلد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطوة حكيمة للسيد الحكيم

اثارت زيارة السيد عمار الحكيم للملكة العربية السعودية اهتمام اعلامي محلي وعربي كبير, خصوصا في هذا التوقيت حيث يعيش البلاد ازمة خطيرة, فبعد ان...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نعم — لا تتورطوا بالدم العراقي

قال الكاظمي في كلمة له خلال الجلسة الاعتيادية لمجلس الوزراء، كان قرارنا في هذه الحكومة هو ألّا نتورّط بالدم العراقي، لا اليوم ولا غداً،...