كرصة خبز لاتكسرين باكة فجل لاتفلين اكلي لما تشبعين هكذا حالنا مع المصرف العقاري

ان من المضحك المبكي تجد نفسك ضحية لمسرحية كبيرة معلوم كل مشاهدها، لكنك تجد نفسك مجبراً على ان تبتسم وتصفق لابطالها مرغماً وقد اجبرك الزمن(الأغبر) ان تصدق ما متيقن من زيفه.
هذا ما ينطبق على اجراءات المصرف العقاري، بخصوص تنفيذ مبادرة البنك المركزي لمنح قروض شراء المنازل.
التي تم افراغها من محتواها، عبر وضع تعليمات وضوابط تعد عائق كبير امام المواطن المسكين في تجاوزها وجعلت منه يرى القرض كالسراب كلما اقترب منه يبتعد عنه.
فما تفسيرك لشرط المصرف في جلب سند عقار ليتم رهنه للمصرف من دون ان يستلم مالك العقار مستحقاته المالية!.
فمن المستبعد تجد احداً يمتلك عقار يوافق على فتح بيان للمشتري “المفلس ” لرهن عقاره لشخص لا يمتلك حتى مبلغ المقدمة ومن يوافق على ان يرتبط مصيره ومصير عياله في روتين المعاملات القاتل .
الأمر الذي يعد اجهاض وافشال لمبادرة وطنية كان من المؤمل لها ان تنجح في حل جزء كبير من مشكلة السكن في العراق.
للأسف تم نسفها وجعلها مجرد عنوان جميل لكنه فارغ من محتواه بوضع شرط مفخخ جعل من المبادرة معطلة بنسبة تفوق ال٩٠٪
لايمكن تجاوزه الا من كان من المرحومين او المحضوضين وقد تكلفه ماء وجهه في التوسل والترجي من اجل اقناع صاحب العقار على البيع وانتظار الفرج.
هنا نسجل عتبنا الكبير على رجالات المصرف العقاري الذين مررو هكذا بند في ظل ظروف حساسة تحتاج من الجميع المساهمة في تذليل الصعوبات وحفظ كرامة المواطن العراقي في حقه امتلاك وحدة سكنية كفلت له الدولة ان تساعده في تقسيط ما بذمته لها.
فما الضير لو انهم اشترطوا على المقترض ان يجلب لهم سند عقار خلال ثلاثة اشهر او حتى شهر بعد استلام القرض، كما كان متبع في سلفة ال١٠٠ راتب التي نفذت من قبل مصرفي الرافدين والرشيد.
التي بفضلها حصل الاف من المواطنين على وحدات سكنية.
او ان يتم تقسيم قيمة القرض الى نصفين يدفع النصف الاول بعد اكمال الاستمارة ويتم دفع المبلغ المتبقي بعد جلب سند عقار
الامر الذي يدعونا الى مناشدة دولة رئيس الوزراء للتدخل ورفع الغبن وتحرير المبادرة من مخالب الروتين و َالنوايا المبيتة.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
715متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مليارات الدولارات المنهوبة لن يستردها مؤتمر!

برغم الكلمات الجميلة والمتفائلة التي القيت في مؤتمر استرداد الاموال المنهوبة المنعقد في بغداد يوم الاربعاء الماضي ،الا ان الواقع السياسي في العراق ،المتصدر...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المبشرون بالعراق الجديد

صحفٌ وفضائيات ومواقع إنترنيت معينة، حكومية عربية في أغلبها، تخوض في الشأن العراقي، بحسن نية أو بدونه، وتبشر بولادة عراق جديد في أعقاب الانتخابات...

الانتخابات العراقية (المُسَكِرة) وليست (المبكرة) هي استهزاء بعقول العراقيين

هناك مثل يقول (شر البلية ما يضحك) ولا يوجد شيء ينطبق عليه هذا المثل كما ينطبق على ما يسمونه بالانتخابات العراقية فمن الغباء ان...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

انتخابات بطعم الليمون

في كل مرحله انتخابيه تظهر لنا دعايات انتخابيه للمرشحين غريبه من نوعها وربما نادرة بعض الشيء فبعد موضوع البطانيات وتوزيع التلفزيونات والغسالات تظهر في...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عن شبهات التزوير المتوّقع أتحدث

إلى المفوضية المستقلّة العليا للنتخابات .. مجلس القضاء الأعلى .. ممثل الأمين العام للأمم المتحدّة في العراق .. الرأي العام والشعب العراقي .. لا شّك...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

منفعة الاخرخير

لانبالغ اذاماقلنا ان حياة المرءمرهونة بمايقدمه للاخرين من منافع ولعلنا ونحن نسترشد بالهدي النبوي الشريف الذي يؤكدان خيرالناس انفعهم للناس نكون بهذاالهدي النبوي الرباني...