النزعة الغابية!!

ميل شديد فاعل في النفوس المندسة في الكراسي , ويتصف بوحشية سافرة ورغبة شرسة لسفك الدماء ومحق الآخر , فلا بد من تعبيد طريق تمسكها بالسلطة وبقائها فيها بجماجم الأبرياء , وبأشلاء من تراهم خصوما وعوائق أمام تطلعاتها الإستحواذية على الحياة.
وهذه النزعة تتوطن قادة الأحزاب والمجاميع والفئات , وتتمكن منهم , فتعطل عقولهم وتؤجج عواطفهم وتلهب مشاعرهم , وتجعلهم في غبائهم يعمهون وينتكسون.
وما أكثر ضحايا هذه النزعة التي بلدت الرؤوس , وشحنت النفوس بالسوء والبغضاء والإفتراسية المرعبة , فأصبح أصحابها بعد حين وفي غفلة منهم ومن زمنهم ضحايا لها.
فبعد أن كانوا يفترسون , تحولوا إلى فرائس ذليلة مهانة , تلتف حبال المشانق حول أعناقها , وهذا المصير ما كان يخطر على بالهم , ولا تجرأ أحد منهم أن يذكره لآخر.
لكن ميزان العدالة الكونية منصف , ومَن يفعل شيئا عن قصد بالآخرين , ينقلب عليه بإرتدادية عالية ومضاعفة , فينال جزاء ما كان يقوم به من جرائم وآثام وخطايا جسام.
وفي هذه الحياة تمر أمامنا المشاهد المتمثلة بسلوكيات التعبير عن النزعة الغابية , حتى لنظن أن الذي تراه وحش مفلوت يبدو بهيأة بشرية , وهو يتحين الفرصة لإفتراس أخيه البشر , وتعذيبه والقضاء عليه.
وتلعب الدوافع السلطوية دورها في صناعة البشر المفترس للبشر , ولهذا تجدها كالذئاب المذؤوبة المتصارعة حول الكراسي , ولن تستتب الأمور , وتهدأ الحالات , بل كل شيئ سيتفاقم ويتأزم حتى يصل إلى آفاق الكينونة الحامية الدامية , القاضية بتثمير الويلات وتوليد التداعيات اللازمة لإشغال الآخرين , وإبعاد أنظارهم عن مطامع السلطات.
ويبقى الوحش القابع في الأعماق مطلوق العنان , ويعيث فسادا في دنيا الإنسان.
وتلك مصيبة البشر بالبشر!!

المزيد من مقالات الكاتب

الرب في الكرسي!!

ديمقراطية الأرقام!!

سختجية!!

سلاح العقيدة!!

التكرار علم الحمار!!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
715متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

عظمة اللغة العربية

في جلسة دفاع دكتوراه في جامعة لايبزغ بألمانيا الديمقراطية، لطالب ألماني ذكي ومجتهد كان أسمه: "أرمين أرنست ، توفي بعدها بسنوات قليلة بحادث طائرة"،...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البيئة في العراق … هزلت ورب الكعبة !!

"الرجل المناسب في المكان المناسب"، وعسكريا "الوحدة بقائدها" ... مصطلحان ينطبقان على القيادة الجيدة وسواء كان ذلك في مؤسسات الدولة المدنية أو العسكرية، وبسبب...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانتخابات القادمة والتجارب السابقة

انا من الذين يُشكلون على العملية السياسية العراقية ضمن الملايين من المراقبين لاسباب متعددة منها ،بسبب التعامل مع الواقع السياسي مباشرة، و وصلت هذه...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اصلاح الامن المناطقي يبدا من مركز الشرطة

سلسة الإصلاح الأمني الحلقة (4) اصلاح الامن المناطقي يبدا من مركز الشرطة عند تناول إصلاح الامن المناطقي من أين يبدأ الإصلاح بالأمن المناطقي؟ ليس هناك ترياق...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اشياءٌ اخرى عن مرشّحي الإنتخابات

نعودُ مرّةً اخرى < بينَ مُكرهين – راغبين > للحديثِ عن مرشّحي الإنتخابات وعن كيفية عرض بضائعهم الدعائية " بالرغم من أنّ معظمهم لا...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ملف تعويضات دور أهل الأنبار

لست من المخولين بالحديث بالإنابة عن أحد منكم في هذا اليوم المبارك , لكنني أنباري عراقي مسلم مظلوم نزح وتهجر من بيته ومدينته أكثر...