الجمعة 24 سبتمبر 2021
35 C
بغداد

هل رضخ عرب الاحواز للمحتلين يوما ما؟

يعود تأريخ الاحواز الى عصور الحضارات القديمة ففي عهد العيلاميين حوالي ٤٠٠٠ سنة قبل الميلاد استطاع العيلاميون من احتلال وتدمير دولة اكد وعاصمتها اور وكانت الاحواز تحت سيطرتهم ثم صارت تحت السيطرة البابلية ثم الاشورية وبعدها الكلدانية قبل ان يغزوها ويحتلها الفرس الاخمينيون حوالي ٥٠٠ قبل الميلاد بقيادة الملك الفارسي قورش و الذي احتل كذلك شبه الجزيرة العربية وصولا الى الاحساء والقطيف وقد اباد هذا الفارسي العرب إبادة كبيرة.   خضعت الاحواز بعد ذلك للاسكندر المقدوني ثم احتلها الفرس الساسانيين و لكنهم فشلوا في اخضاع العرب للسيطرة الفارسية.  سكن العرب الاحواز منذ القدم وقبل الإسلام بكثير سكنتها قبائل عربية مثل قبائل بكر وبني وائل وبني حنظلة وبني العم والمشعشعين و بني كعب وآل سيد نعمة وبني طرف وبني لام والزرقان والعنافجة وبني مالك وبني لام والعكرش والسودان وبني تميم وكثير وبني سالة وطي وزوبع والويسات وغيرهم.   وعندما عجز الفرس الساسانيين من اخضاع العرب لسيطرتهم منحوها حكم ذاتي على شكل امارات بعد ذلك خضعت لدولة المناذرة العربية قبل القضاء على دولة الفرس الساسانيين من قبل الفتح الإسلامي لبلاد فارس.  

 

بعد الفتح الاسلامي ضل إقليم الاحواز تابعا للخلافة الإسلامية وكان تابعا لإقليم البصرة حتى الغزو المغولي ١٢٥٨ ميلادية.  وطيلة هذه العصور ذكر المؤرخون والرحالة حقيقة ان إقليم الاحواز الممتد على طول الخليج العربي كان يقطنه العرب الذين اسسوا امارات مستقلة لهم بعيدة كل البعد عن الفرس.  ومن الدول التي نشأت هي الدولة العربية المشعشعية ثم الدولة الكعبية الى عام ١٩٢٥ وكانت هذه الدول معترف بها من قبل الدولة العثمانية  والدولة الصفوية كدول مستقلة.  ثم بعد ذلك حكمها الشيخ خزعل الكعبي وغير اسمها الى الناصرية.   وكعادتها في زرع الفتن وسياسة التفرقة خشيت بريطانيا من قوة هذه الدولة فاتفقت مع ايران لضم الاحواز اليها.  مما دفع بالفرس باحتلالها وتم القبض على الشيخ خزعل ثم اقصائه على ظهر قارب بريطاني الى المنفى.  ومنذ ذلك الحين عمدت السلطات الإيرانية الى اتباع سياسة تغيير ديموغرافية البلاد العربية في الاحواز وتهجير أهلها وتغيير أسماء مدنها واسكان غير العرب فيها.  بينما تعد الاحواز تمتلك ثلثي الصادرات والناتج الإيراني من النفط والمحاصيل الزراعية والغاز حتى ان الرئيس خاتمي له مقولة (ايران تحيا من خوزستان).  ومن اهم ما عمد اليه النظام الإيراني في هذا الوقت هو تغيير مجرى نهر الكارون الذي يم بمنطقة الاحواز ويغذي بساتينها الغناء نحو الشمال الى مناطق فارسية.  وهذه نفس الأساليب التي تتبعها ايران مع العراق بقطع المياه عن الأنهار المشتركة بل وفي أمور التدخلات الأخرى في الكهرباء والمحاصيل المحروقة وغير ذلك كثير.  انها سياسة عدائية تجاه الشعوب الأخرى خاصة العربية.  ان هذه الأساليب الاستعلائية والعدائية والتخريبية جعلت من شعوب المنطقة بشيعتها قبل سنتها تكره السياسات الفارسية التي تتنافى مع الدين والإنسانية ومذهب اهل البيت والعدالة. 

 

عانى العرب الاحوازيون من التفرقة العنصرية الفارسية والسياسات الممنهجة لتفريس المنطقة وتهجير أهلها ونهب خيراتها خاصة النفط دون الاستفادة منه من قبل اهله العرب.   وقد انتفضت هذه المنطقة العربية عدة انتفاضات وتم قمعها جميعا واعتقال شبابها ورفعهم على اعواد المشانق في الساحات العامة في الاحواز وتهميش أهلها وهي اليوم تمر بأزمة خانقة من جراء هذه السياسات و كواحدة من الشعوب الإيرانية المتعددة التي أصبحت تعاني من سياسات النظام الإيراني الذي اهمل احتياجات شعوبه وبدد ثرواتها على سياساته الخارجية التي تتدخل في شؤون المنطقة خاصة العربية.  وكان النصيب الأكبر لهذه المعاناة للشعب العربي في الاحواز.  

 

اليوم نرى ملامح ثورة في ايران تكاد تكون مشابهة للثورة ضد الشاه عام ١٩٧٩ والتي أدت الى سقوط نظام الشاه رغم انه كان اقوى نظام تعسفي ومسنود من قبل أمريكا والغرب.   فهل سيحصل العرب في الاحواز على استقلال ذاتي او كلي في دولتهم والتمتع بمواردها الكبيرة من النفط والغاز والزراعة وانهاء التمييز العنصري ضدهم؟  التاريخ يقول لنا ان عرب الاحواز لم يخضعوا يوما ما للاحتلال ولم تتمكن دولة من اخضاعهم بما في ذلك الدول الفارسية المتعاقبة ولعل أطول فترة قضوها تحت نير الاحتلال هي منذ عهد رضا شاه بهلوي ولحد الان بسبب تعقيد السياسات الدولية منذ الحرب العالمية الأولى ومنذ نجاح الثورة البلشفية وسقوطها.   بشكل عام فأن الوضع في ايران يشابه كثيراً وضعها في نهاية الفترة البهلوية عامي ١٩٧٨ و ١٩٧٩ حينما ثارت الشعوب الإيرانية بسبب الوضع المشابه لليوم.  فهل سيلتفت حكام طهران الى احتياجات شعوبهم ويغيروا سياسات التدخل والتمدد الخارجي التي لن تجلب لهم الا الحصار والكراهية ام انهم سيتمادون حتى يصل بهم الامر الى ما وصل اليه الشاه في أواخر أيامه عندما حاصرته الجموع وتخلى عنه الجيش وقوات الامن واقرب المقربين اليه؟

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةنفاد الوقت وضياع الرسالة
المقالة القادمةالمقدمة العلمية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
719متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

دولة نوري المالكي

إن أقوى الأسباب التي تجعل المواطن العراقي غير الملوث بجرثومة العمى الطائفي الثأري المتخلف يكره الوجود الإيراني في العراق ويتمنى زواله هو أن الدولة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ومتى سيحاسب النظام الايراني نفسه؟

أکثر مايميز النظام الايراني ويجعله فريدا من نوعه وحتى إنه لايوجد مثيلا له في العالم کله، هو إنه وفي الوقت الذي يطلق لنفسه العنان...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تناقض العراقيين في أيمانهم؟!

لقد أكدت كل الكتب والرسالات والشرائع السماوية بأن الله عز وعلا هو الغفور وهو الرحمن الرحيم بعباده وهو الصابر والحليم على ما يرتكبون من...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلمة حق اريد بها باطلا….!!!

هؤلاء الذين بدأوا بالصراخ وتعالت اصواتهم بقرب اجراء الانتخابات المبكرة وهم يريدون بناء الدولة العراقية ...التي هدمتها صراعاتهم ومزقتها سياساتهم وشتتها انتهاكاتهم ...يريدون دولة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النظام السياسي بين المعطيات والعواقب

مصطلح النظام السياسي هو مفهوم مجرد تعني،الحكم في بلدٍ أو مجتمع ما وتبنى على مجموعة من القواعد والاجهزة المتناسقة المترابطة فيما بينها ، تبين...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحزب الحاكم يجعل مستقبل الشباب قربانا له لضمان فوزه في الانتخابات

منذ اكثر من عشر سنوات ولحد اليوم توقفت التعيينات في حكومة اقليم كردستان العراق التي طالت شريحة خريجي الجامعات والمعاهد في الدرجة الاولى بذريعة...