الأحد 24 أكتوبر 2021
31 C
بغداد

سؤال عراقي

ولدي أيوب البالغ من العمر أحد عشر عاماً. شاهدته قد تراسل مع صديق من خارج العراق قد تعرف عليه من خلال الألعاب الإلكترونية عبر الأنترنيت. محادثة من نوع خاص لا يفهمها إلاّ العراقي إبن العراقي والذي عاش في العراق. أمّا غير ذلك فمن الصعب عليه إدراك وإحساس ما يقوله أيوب.

كان الحديث كالآتي:

– أيوب: أنا أسف لقد خرجت من اللعبة لأن الكهرباء مولدة وقد فصل السيركت.

– الصديق: كيف؟

– أيوب: الكهرباء مقطوعة ونحن الآن على المولدة.

– الصديق: أي مولدة؟

– أيوب: مولدة المحلة.. فالكهرباء مقطوعة منذ اكثر من 4 ساعات.

– الصديق: لماذا؟

– أيوب: لان أمي قامت بتشغيل ماطور الماء لسحب الماء.

– الصديق: لماذا؟

– أيوب: لان الكهرباء مقطوعة ولدينا 4 امبيرات فقط.

– الصديق: لماذا مقطوعة؟

– أيوب: لان الجو حار ودرجة الحرارة تفوق الـ (50) درجة.

– الصديق: وهل تقطع الكهرباء في الجو الحار.

– أيوب: نعم.

– الصديق: لماذا؟

– أيوب: يقولون لأننا نشغل المكيفات وماطورات المياه.

– الصديق: وكيف لا وحرارة الجو تفوق الـ (50) درجة.

– أيوب: لهذا فإن المولدات تستريح كل اربع ساعات والسيركت يفصل.

– الصديق: ما هو السيركت؟

– أيوب: نحن لدينا سيركت فقط لـ 4 امبيرات.

– الصديق: ما هو الامبير.

– أيوب: ألا تعرف المولدات؟

– الصديق: لا لم أسمع عن المولدات..

– أيوب: وكيف تحصلون على الكهرباء عند انقطاع الوطني؟

– الصديق: كيف؟ لا أفهم؟

– أيوب: عند انقطاع الكهرباء لديكم ماذا تفعلون في هذا الجو الحار؟ كيف تحصلون على الكهرباء؟ أم

تجلسون وتلعنون الظلام وفي حرارة الغرفة الملتهبة؟

– الصديق: ولماذا تنقطع الكهرباء؟

اشفق أيوب كثيراً على صديقه الذي لا يملك في بلده مولدات كهرباء.

عجز أيوب عن الإجابة على سؤال صديقه عن سبب انقطاع الكهرباء، كما يعجز الجميع عن ايجاد جواب لهذا السؤال.. واستمر الحديث طويلا بينهم.

لعمره الصغير وكونه في بداية مشواره مع بلد اسمه العراق تعذر على ولدي أيوب التواصل مع هذا الصديق. تعذر عليه أن يجيب على سؤاله وأن يشرح له سبب انقطاع الكهرباء في بلده العراق. لم يتمكن بعد من استيعاب الذي يدور من حوله لكي يوضح لهذا السائل عن اسباب انعدام الكهرباء. أيوب ومن بعمر أيوب يضنون أن العالم كله يعاني مما يعانون هم. يعتقد أن الحر في كل البلدان يفوق الخمسون. يظنون بأن كل دول العالم فيها مولدات تؤمن لهم شيئا من الكهرباء. إنهم لا يعلمون بأنهم يعيشون في بلد تقبر فيه الأحلام وتدفن الأمنيات.

عندها تواريت عن أيوب واخفيت نفسي خوفاً من أن يبحث أيوب عن الإجابة عندي. كيف أوجز له السبب، ومن أين أبدأ بالجواب؟ ابتعدت عن المكان خشية أن يوجه أيوب لي السؤال نفسه: لماذا لا نملك الكهرباء؟

فحقاً لماذا لا يوجد كهرباء في العراق؟

المزيد من مقالات الكاتب

حمل كاذب

شــريط إحصائي

نظرية داود

سفالة مزمنة

دنيا التناقضات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
741متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق وجيرانه

سؤال مهم. على مَن العتب، على المطرقة أم على المسمار الذي وضع رأسه تحت ضرباتها؟. بعبار أوضح. مَن المسؤول عن وجود عراقيين يقتلون إخوانهم...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البنية الأيديولوجية لظاهرة الإرهاب في الإسلام الراديكالي ما بين العنف الفكري والعنف الديني؟

تنطلق البنية الأيديولوجية لكل الحركات الإسلامية المتشددة من مبدأ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والعاطفة الدينيّة التي استثمرها كثيرون من منظري وقادة هذه الحركات...

الامن السيبراني واثره في بناء الديمقراطية (انتخابات تشرين 2021 نموذجا)

عند شروق شمس التكنلوجيا وضيائها الذي عم في سماء العلم وبلغ التطور ذروتهُ واصبح منغمسا في جميع مجالات الحياة بالشكل الذي يجعل من تطور...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صراع الغلمان تحت مظلة الامريكان

من الغريب والمحير فعلا، ان يراهن الكثير من العراقيين على الصراعات، التي تدور بين الأحزاب والجماعات والمليشيات، التي تنضوي تحت خيمة عملية المحتل السياسية،...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أمُنسِيَ السكونَ وحضرموتا

قالَ تعالى:(بلسانٍ عربيٍ مبينْ)/195 / الشعراء قال المتنبي: أمُنسِيَ السكونَ وحضرموتا ووالدتي وكندةَ والسُبيعا في سلسلة() : مقالات لكنها (قوافي )! بقلم – رحيم الشاهر- عضو اتحاد أدباء ادباء()...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الضغط الشعبي على النظام الايراني يتعاظم

مکاشفة نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بأخطائه وإنتهاکاته ومطالبته بالکف عن جرائمه وإنتهاکاته وتجاوزاته لم تعد مسألة قاصرة على التظاهرات والتحرکات والتجمعات الاحتجاجية التي تعم...