الأربعاء 7 ديسمبر 2022
17 C
بغداد

وماذا بعد تفجيرات مدينة الصدر !!

لا يخفى على أي متابع للوضع العراقي بعد الإحتلال من الحزم المطلق وبما لا يقبل الشك أن التفجيرات والمفخخات والاحزمه الناسفه والكواتم التي كانت تستخدم في الاغتيالات أنما هي بفعل فاعل معروف وواضح الهويه وأصابع الاتهام تشير السياسيين وأحزابهم التي أستباحت الدم العراقي من أجل تحقيق مصالحها الخاصه وتثبيت أقدامها في السلطه وحتى ما كان ينسب من أفعال إلى القاعده او داعش فقد تبين لاحقا أن أيران هي من تحرك وتوجه وتتحكم بهم وتمولهم وان أغلب قياداتهم تحتضنهم أيران وتأويهم لذا كانوا يأتمرون بأوامر الحرس الثوري الإيراني وينفذون أجندته في خلق فوضى لا حدود لها تعصف بالعراق وتغرقه في مستنقع الاقتتال الطائفي وما حصل في مدينة الصدر يوم أمس لا يخرج عن هذا الواقع أبدا .. ويبدو أن قرار مقتدى الصدر بعدم مشاركته في الإنتخابات بدد أحلام الأعضاء من تياره والذين كانوا يعدون العده لخوض تلك الإنتخابات ممنين الأنفس بمكاسبها وأمتيازاتها لذا صدمهم قرار مقتدى ولأنهم يعرفونه جيدا ويعلمون أنه متقلب ومتلون ولا يلتزم بما يقول ولا يمتلك الثبات في قراراته لذا جاء أفتعال جريمة التفجير لتمنح مقتدى العذر في تراجعه عن قراره و وتجيش اتباعه من الجهله للمشاركه في الإنتخابات بصوره كبيره لدعم مرشحي التيار لأنه طامح وطامع في الحصول على رئاسة الوزراء .. هنا نستنتج ولا نتسغرب أن أمر التفجير قد صدر من مقتدى لمنحه المناوره في التنصل من قرار عدم مشاركته في الإنتخابات وعلى أبناء مدينة الصدر ان يعلموا جيدا ان القاتل المجرم منهم وفيهم ولا يذهبوا بعيدا في شكوكهم والظنون.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
893متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواز الدبلوماسي…هدايا بابا نؤيل للفانشيستات

حاولت عقولنا البسيطة أن تستوعب العلاقة بين منح جوازات دبلوماسية لِعارضات أزياء ونجمات تيك توك وفانشيستات، أو على الأقل تفهّم العلاقة بين الواقعين دون...

الى وزيري الخارجية و الداخلية ومحمد شياع السوداني فيما يتعلق بجوازات العراقيين المغتربين

تعتبر القنصليات الدولية للدول واجهات حضارية خاصة فيما يتعلق بتسهيل مهمات مواطني تلك الدول في الخارج بما يحفظ كرامتهم وانسانيتهم ويحتضنهم وبالخصوص الكفاءات منهم....
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. ابراهيم البهرزي

ربما يعد ابراهيم بهرزي من شعراء العراق المعاصرين الذين نضجت تجربتهم واكتملت ادواتهم وقد يكونون قلائل قياسا لهذا الطوفان الشعري الذي يحيط بالحياة الثقافية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

انبوب النفط بين البصرة والعقبة تأخر انشاؤه

من سنوات تتكرر الدعوات والمباحثات وتوضع الخطط بين العراق والاردن لمد انبوب للنفط لنقل الخام العراقي الا انه سرعان ما تجمد وتبقى تراوح مكانها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قانون حرية الصحافة يتحول الى دكتاتورية ويحمي الفاسدين

" تنص المادة 19 من العهد الدولي: «لكل إنسان حق في اعتناق آراء دون مضايقة وأنه لكل إنسان حق في حرية التعبير. ويشمل هذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رأيٌ وتعبيرٌ عن قانون حرية الرأي والتعبير

الأغرب من غرابة هذا القانون , هو تسرّع الحكومة في تشريعه وسنّه , وهي حكومة فتيّة لم يمضِ على تشكيلها شهر ونيفٍ صغيرٍ او...