الخميس 30 يونيو 2022
43.8 C
بغداد

العبادةُ المخلصةُ تصنعُ الكمالَ

إن الدين يرشد الإنسان إلى فطرته التي تدعوه إلى الارتباط بالمطلق الحق سبحانه وتعالى …
حينما يربط الإنسان مسيرته بالمطلق الحق اللامتناهي فسوف تكون حركة الإنسان حركة جهادية ضد كل ظلم وجهل وعجز وضعف لأن المطلق الحق هو الكمال المطلق الذي كله عدل وعلم وقدرة وقوة….
ومن خلال هذه الحركة التكاملية يرتقي الإنسانَ درجاتِ الكمال اللامتناهية وكلما طرق الإنسان أو المجتمع درجة من درجات الكمال انفتحت أمامه درجات لامتناهية من الكمال…..
ان دور العبادة هو ترسيخ هذا الارتباط بالمطلق (الإيمان بالله) ..
وبالعبادة المخلصة يرتقي الإنسان والمجتمع تلك الدرجات ” أعبد الله حتى يأتيك اليقين ” …
وحيث أن درجات اليقين لامتناهية وبالتالي سوف تكون العبادة والحاجة إليها حاجة ضرورية ومستمرة…
والعبادة تمثل علاقة الإنسان بربه، وهذه علاقة لا يصـح ولا يصدق عليها مفهوم الغلو بالانتماء لأنها علاقة النسبي بالمطلق؛؛ ونسبة النسبي (المتناهي) إلى المطلق (اللامتناهي) هي صفر….
إن مفهوم الغلو بالانتماء يصدق بين النسبي المتناهي والنسبي المتناهي الآخر….
إن علاقة الإنسان بربه لها دور تربوي في توجيه علاقة الإنسان بأخيه الإنسان ( النسبي بالنسبي ) وبالتالي سوف تعالج هذه العلاقة (علاقة الإنسان بربه ) التي تمثل الارتباط بالمطلق الحق سبحانه وتعالى تعالج مشكلة الإلحاد ” اللانتماء ” من جهة ومشكلة الشرك ” الغلو بالانتماء ” وبالتالي سوف يتم القضاء على كل المشاكل التي كانت بسبب هاتين المشكلتين (الإلحاد والشرك أو اللاانتماء والغلو بالانتماء)..
وعلاقة الإنسان بالله سبحانه وتعالى تزداد رسوخاً وعمقاً من خلال العبادات التي يشترط أن تكون عن نية مخلصة…..
وحيث أن درجات الإخلاص واليقين متفاوتة بالشدة والضعف بالتالي سوف يختلف العطاء سعة وضيقاً…..

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تجريم التطبيع العراقي وطنية أم سياسة؟

من نوافل القول إن الشعب العراقي كان، بخلاف أغلب أشقائه العرب، يكره الظلم والعدوان، ولا يصبر كثيرا على الحاكم الظالم أيا كانت قوته وجبروته....
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مقتدى يعيد اكتشاف الحلف الكردي – الاسرائيلي!؟-1

غرد مقتدى موخرا ضد رئيس الجمهورية -لانه لم يوقع على قانون تجريم التطبيع مع اسرائيل.. مع ان القانون قد مر.. في محاولة منه لقطع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الكراسي المزوَّقة!!

زوَّقَ : زيَّنَ , حسَّنَ التأريخ يقدم شواهد متكررة عن الكراسي المقنعة بالطائفيات والمذهبيات والعقائديات , على أنها لن تدوم طويلا لسلوكياتها الدافعة إلى ولادة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مَن طَلبَ السلطة… فلا تُولّوه!

يسعى المتفيقهون ووِعاظ الساسة والمنتفعون أو مِن المطّبلين إلى التعظيم من شأن الزيارة المكوكية التي قام بها رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما بينَ موسكو و كييف والغرب

< نظرةٌ مشتركةٌ من زواياً متباينة للحرب من خارج الميدان وِفق الوقائع واحداث التأريخ القريب , فكأنّ هنالكَ نوع من الهَوس لدى رؤساء الوزراء في...

محمد حنون…. المسؤول الناجح في الزمن الصعب..!

طبيعي أن تنجح في زمن الرخاء وطبيعي ان تعمل بنفس مستقر لتنجز برنامجك في زمن الهدوء، لكن ليس من الطبيعي أن تتحدى كل الظروف...