للحقيقة عشاقُها

إن ما يثيرُ الإعجاب والأنبهار في شخصية الزعيم الوطني العراقي السيد مقتدى الصدر هو إن من إتخذ المنهج الموضوعي الصارم في التقييم يصل الى نفس النتيجة التي وصل إليها من أشتعل وجدانه بحب السيد مقتدى الصدر..
فالمحب من وحي حبه وحسن ظنه يتوقع من السيد مقتدى الصدر كل ما هو خير وعدل وحق حتى لو لم يدرك فلسفة مواقف السيد مقتدى الصدر، فإنه من وحي هذا الحب الجياش سوف يحمل هذه المواقف على الصحة والرشد…

هذا بغض النظر عن التجارب العديدة خلال أربعة عشر عاماً من العمل المستمر والمواقف الرائعة التي شهدها كل العراقيين وأختلفوا في وقتها فيها ولكن الزمن أثبت صدقها ونفعها…
إن هذا الحب لشخصية لا تأخذها في الله والوطن لومة لائم هي ظاهرة غريبة اذا لاحظنا منطق وطبيعة اﻷشياء…
فالطبيعة البشرية لا تميل الى الشخص الصارم الحازم ولذلك جاء في المثل العراقي الدارج:
( امشي ورة اللي يبچیك ولا تمشي ورة اللي يضحكك )!!
وهذا المثل يؤكد على أن الانسان يمشي خلف الذي يجامله ويضحكه….
إذن من أين أتت هذه المحبة؟
هذه المحبة من الله قال تعالى: ((َ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ )).
ليس أفئدة كل الناس، لا، بل أفئدة من الناس…
وهذا جعل تكويني على ما يبدو بحسب ظاهر الاية الكريمة وهي تكشف عن سنة الهية تجري في أولياء الله الصالحين..
أما المنهج الموضوعي الدقيق إذا تجرد عن المواقف المسبقة والشحنات العاطفية السلبية سوف يوصل صاحبه الى الحقيقة ولكن قد تأخذ صاحب هذا المنهج العزة في اﻷثم!!
إلا إذا كان هو من عشاق الحقيقة وليس من أعداءها…
وكثيرا ما سمعت هذه العبارة من الشهيد محمد الصدر: (( نحن لسنا أعداء الحقيقة ))…
وبالتالي إن صاحب المنهج الموضوعي سيصل الى نفس النتيجة التي وصل إليها أصحاب القلوب الوالهة بحب أولياء الله..
وطرق الله للحق عديدة ومتنوعة وليس عيباً أن يتعاطف الإنسان مع الحق والعدل!!
ولكن العيب كل العيب على من يدافع عن الباطل والظلم بعقله وقلبه…

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
721متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظرة منْ نافذةٍ اخرى عن مؤتمر التطبيع

ما انفكّتْ الأخبار والتصريحات تتضارب من مصادر عدّة في بغداد , وفي اربيل ايضاً حول تداعيات ومداخلات الرؤى حول مؤتمر التطبيع , الذي جرى...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل تقتلنا ببطء موجات التردد الراديوي المنبعثة من أبراج الهواتف المحمولة؟

هذه رسالة مهمة جداً موجهة للسادة رئيس وأعضاء لجنة الصحة والبيئة في البرلمان العراقي، أتمنى أن يأخذوا قراراً شجاعاً حول المعلومات الواردة فيها من...

أربيل بوابة التطبيع أو الشتات!

ضجيج اثاره مؤتمر تطبيعي في أربيل، ما الجديد؟ ولماذا تتلى بيانات الاستنكار والاستهجان؟ هل ثمة خروج عن المألوف في مسيرة الداعمين للمنهج التطبيعي مع الكيان...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عنجهية النظام الايراني بوجه العالم

حاول النظام الايراني بطرق مختلفة التقليل مما أثير عن تشدد وتطرف الرئيس الجديد ابراهيم رئيسي، وبنفس السياق بذلت بعض القنوات والاوساط الاعلامية المحسوبة على...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

يا حسين: سمعنا واطعنا ووعينا فاتبعنا

ملحمة ليست كسائر الملاحم التي ذكرها التاريخ، لقد سبقت التاريخ بل كشفت زيفه وزيف كثيرٍ من أربابه، مختلفة عن سائر الملاحم التي خلدها، واراد...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أيقونة السياسة الألمانية آنجيلا ميركل تغادر منصبها بهدوء

اليوم ٢٦-٩-٢٠٢١ تغادر السيدة Angela Merkel، أو ما تسمی عند البعض بـ"المرأة الحديدية"، المولودة عام ١٩٥٤ في مدينة هامبورغ، التي حظيت بإهتمام سياسي بارز...