العراق دولة رخوة.. تتلاشى

ورد في كتاب “الدراما الآسيوية.. بحث في فقر الامم” تاليف الاقتصادي السويدي جونار ميردال، مصطلح “الدولة الرخوة – soft state” ويقصد به: الدولة التي تضع القوانين ولا تطبقها، ليس فقط لما فيها من ثغرات، ولكن لإن لا أحد يحترم القانون.. المعنيون لا يبالون به.. يهمشونه حفاظا على ما إغتصبوا من مال وسلطة من دون إستحقاق.

وأهم سمات العراق الان، هي: تراجع مكانته خارجيا، ويأس الشعب من السلطة.. تشريعيا وتنفيذيا، حد السخرية وإنفصام عرى الروح الوطنية متراجعة أمام توسع رقعة التصحر والجفاء بين مكونات الدولة.. السيادة والشعب والارض.

وإنطلاقا من عدم إحترام المنظومة القيمية التي يفترض أن تنتصب مكفولة بالتعاليم الدينية، نجد الشرائع تسفح القيم وتفرط بها وتتنصل منها بل تغلف الفساد بإضفاء شرعية على الجريمة، وبهذا تنهار المنظومة القيمية نتيجة سوء التطبيق…

وبدل معاقبة القانون للفاسدين وتكفير الدين لهم، نجد النزاهة موضع إلتفافات تكفيرية زلفى تضبب الرؤية وتحيل مؤسسات الدولة الى عبء على المواطن والموازنة العامة للإقتصاد، ويتفرد بالحكم أنانيو البلاد، مستوفين صلاحيات غير دستورية؛ لأنهم يضعون دستورا يحمي فسادهم ويبدد محاولات التصحيح قاطعا الطريق على الوطنيين بل تجريمهم لأنهم مخلصون.. فإنك ميت وهم ميتون.

وهنا تتوقف التنمية؛ لأنها لم يعد لها رعاة؛ فيتفشى الفقر والتخلف لغياب العدالة الاجتماعية، ويتمزق النسيج الإجتماعي، فينتهب المال العام، حتى لا يعد يدخل الى خزينة الدولة وارد من ريع ثرواتها، بل تتبدد بالتبعية للخارج وفقدان السيطرة على قرارها الداخلي، ولا يبقى أمامها خيار سوى التلاشي.

والعراق دولة معدة للتلاشي بين فكي كماشة الولاء لدول المحيط العاطفي… التي تلتهم ثرواته الان، وتسجلها ديونا عليه في المستقبل، بتواطئ عملائها السياسيين من الداخل…

ولسوف يضع البنك الدولي والبلدان (الدائنة) أيديهم على منشآت العراق الاقتصادية بدعم من الامم المتحدة؛ لتسديد ما بذمته لمستحقيها بموجب “كمبيالات” شهودها عراقيون.. وإذا أدين المرء بشهادة أهل بيته؛ حل قتله.. غير مأسوف عليه.. الى تلاشٍ ذاهبة دولة العراق الرخوة..

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةمصر تتحدى!!
المقالة القادمةالقانون المنفلت بالعراق؟

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
735متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنتخابات العراقية صفْقةٌ أم صفْعةٌ..؟؟

قلتُ في مقالي السابق ،الموسوم (هل تقرّر الإنتخابات مصير العراق)،أن ألإنتخابات المقبلة ستقررمصير العراق،وها هي الإنتخابات ألقّتْ بأوزارها،وأفرزت تحولات كبرى في المشهد السياسي العراقي،فماهي...

الانتخابات العراقية…. قراءة الوجه الاخر

سوف انطلق في تحليلي المختلف كليا عن ما يطرح في وسائل الاعلام وعبر وسائل التواصل الاجتماعي وسوف اتبنى كليا نظرية المؤامرة في هذا التحليل...

الجلوس بين الصدر والمالكي مفتاح الأستقرار

ان الحراك الشعبي، الذي حصل عام ٢٠١٩، حصل نتيجة تذمر الشعب من نقص الخدمات، وضعف الأداء السياسي، مما نتج عنها انسداد سياسي، ضرب العملية...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة في بعض آيات سورة الصافات

- الآية٧٧ = الإمام المهدي اعطوني رواية واحد غير ما روي عن رسول الله(ص) : يظهر في آخر الزمان رجل إسمه كإسمي من ولد فاطمة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نتائج الانتخابات الجدلية تدخل العراق مرحلة مفصلية جديدة

على مدار الـ18 سنة الماضية ، لم يمر شهر واحد لم يقل فيه المحللون إن « العراق يمر بمرحلة مفصلية » واليوم تتكرر هذه...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانتخابات العراقية ومتبنيات النظام السياسي

على الرغم من التجربة الانتخابية التي جرت يوم 10/10 وما سادها من ملاحظات مهمة أشرتها بعثة الأمم المتحدة أو المفوضية العليا للانتخابات إلا أننا...