الثلاثاء 24 مايو 2022
27 C
بغداد

حريق مستشفى الحسين في ذي قار ( هل هو حادث عرضي ام متعمد)

اعتقد ان الاسهاب بالتحليل والتاويل والاجتهاد للاسباب التي ادت الى حدوث الحريق غير مجديه… بسبب كثرة الحوادث المتكرره والكوارث المتشابهه … وتشكيل اللجان دون ان تخرج بنتيجه وبالنهايه تختم باختيار اي سبب عام لغلق موضوعاتها …اما ما حدث في ردهة الكرفان التي تحتوي على ستين سرير فقط وعند حدوث الحريق كانت الابواب مغلقه عدى باب واحده وكانت الحصيله اكثر من مائه واربعة عشر هم جميع الضحايا والمصابين ( وهذه كارثه كبرى علماً ان النزلاء مصابون جميعهم بوباء كورونا ) .
فهل تم حدوث الحريق عن عمد ام هو ناتج عن حادث عرضي ؟؟؟وهل كانت الاسباب مشابهة لحريق مستشفى الخطيب … ام اننا سنضع سبب مقبول وهو انفجار قنينة الغاز … لكن اللغز المحير هو حدوث حريق في وزارة الصحه بوقت واحد تقريباً وامتداد النيران في الطابقين ( الرابع والثالث) الذي تتواجد فيهما الملفات الماليه والاداريه … مما يتطلب التوقف عند هذا التوقيت فمجرد ربط الحدثين مع توقيت بعضهما يجعل حتى بسطاء الناس يتسائلون عن سبب الاهتمام بماساة مستشفى الحسين دون الحديث عن حريق ملفات وزارة الصحه ( افتونا مأجورين) صحيح ان
البعض يتسائل (المجزره قد حثت واحدثت احتقان كبير في الشارع كونها وقعت في اكثر محافظات العراق فقراً) واكثرها قد قدمت تضحيات كون ابناؤها قد ارتوت اراضي العراق بدمائهم عند مواجهتهم لارهاب داعش وكان المفروض ان تتميز ذي قار بالخدمات والتطوير لكن ما هو واقع الحال فان وضعها الماساوي لا تحسد عليه…فهل بكثرة الوزراء والمسوولين وحجم لجنة التحقيق ستكشف حقيقة ما حدث ؟؟ انا اشك بذلك فستنتهي اللجنه الى ان الحادث ناتج عن انفجار قنينة غاز اوما شاكل ذلك …وتنتهي العمليه باعتبار الضحايا شهداء وتعطل الدوائر لمدة ثلاثة ايام وما بعدها كأن شيئاً لم يكن …جوهر المشكله لا يتعلق بمجزرة ذي قار وانما باختيار الطرق التي تضع حد بالعبث بمقدرات البلد كتفجير اعمدة الكهرباء وامور اخرى لا حدود لها ولذلك نحن نعتقد ان وجود حكومة الكاظمي والاحزاب المهيمنه احد اهم اسباب انفلات الامن وحدوث الكوارث ان حل البرلمان واعادة النظر بمواد الدستور وتمكين اجهزة الدوله وحل مشكلات المواطنين الانيه الملحه كفيل ان يحقق الاستقرار ويعيد ثقة المواطن بالحكومةولا ننسى انشطة استهداف المواطنين ومطالبتهم بشتى السبل بالامتناع عن اخذ اللقاح ضد وباء الكورونا كلها مساعي مدروسة لتدمير المجتمع العراقي وتفتيته
وستبقى الحوادث التي حصلت والتي ستحصل تقع مسووليتها على عاتق الحكومة واجهزتها الى ان تظهر الحقيقه … ولكن متى ؟ الله اعلم !!!!( سنرى)

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
860متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تفسيراتٌ ما لزيارة ” قرداحي ” الى العراق

كان قد جرى الإعلان عن زيارة السيد جورج قرداحي الى العراق منذ نحوِ اسبوع , بغية زيارة معرض بغداد الدولي للكتاب , وكان الأمر...

مبادرة ثوار تشرين والقوى الوطنية المتحالفة معها

ايها الشعب العراقي العظيم, الأخوة والاخوات في الوقت الذي يتفق فيه الجميع على انّ العملية السياسة في العراق قد وصلت فيه الى طريقب مسدود , والى...

ما بين الانتفاضة في ايران والانتخابات في العراق ولبنان خيوط تنقطع

الانتفاضة الان في ايران ليست الاولى من نوعها فقد سبقتها انتفاضات عديدة اكد فيها الشعب الايراني رفضه حكم الملالي في طهران وهذا حق طبيعي...

مؤشرات ومعطيات لحقائق الموقف

حدثني صديق، عمل في الستينات وزيراً في أكثر من حكومة عراقية واحدة، أنه ذهب للولايات المتحدة للدراسة بعد حل الوزارة التي كان عضواً فيها،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أين أنتم من أسلام الآيات الحدية…الذي به تدعون ..؟

كفاية نفاقا ايها السياسيون العراقيون الأذلاء اليوم في عالم يحيط بكم ويتأمر عليكم ولا يريد للوطن ان يعود مرة اخرى للحياة ..مياهكم شحت ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لماذا هذا (( التقاذف والتراشق )) بيننا .. أليس من الممكن أن نستبدل التهور بالصبر والشتائم بالمدح ..؟

منذ أشهرٍ عدة أَمْسَكَ قلمي وتراجع صاغراً عن الكتابة لأننا دخلنا في عصرٍ إعلاميٍ جديدٍ يكتب به الناس مايشاؤون ومتى يشاؤون وكيف يشاؤون !...