الإثنين 20 سبتمبر 2021
37.8 C
بغداد

غياب المعايير المهنية في إختيار السفراء الجدد

لاجديد، وكالعادة، وبنفس الطريقة تصادر حقوق العراقيين والكفاءات لحساب قوى المحاصصة الطائفية، وقوى النفوذ والهيمنة. حيث تستسلم الحكومة، وتعلن أسماء عشرات من الأشخاص الذين يغلب على إختيارهم كسفراء في بلاد الدنيا طابع المحاباة والمجاملة والخوف من تلك القوى،. فهم بلامؤهلات حقيقية، ولم يدرسوا سياسة، ولاعلاقة لهم بالدبلوماسية، وتمثيل الدولة والشعب في الخارج.
ولعل مايجعل إختيار السفراء الجدد فضيحة من العيار الثقيل جملة أسباب يمكن إيجازها في نقاط ومنها:
إن ٩٠ ٪؜ من مؤهلات المرشحين بعيدة عن المهنية، ولايحق للحكومة أن تعين درجات خاصة بعد 30-6_2021 بحسب الإتفاق بينها وبين مجلس النواب، وسبق للمحكمة الإتحادية أن أصدرت قرارا بعدم جواز تعيين الدرجات الخاصة من قبل الحكومة والأحزاب لأنها متاحة للكفاءات، علما بأن قانون الخدمة الخارجية الصادر عام 2008 نص صراحة علي تعيين 75% من داخل الوزارة، و25 % من خارجها. وهو مايدفعنا لنطالب مجلس النواب، ومختلف الكتل بعدم التصويت علي القائمة تلك.
كما أن الأختصاص الدقيق للسياسة الخارجية، وعمل وزارة الخارجية يتطلب التخصص في العلاقات الدولية، حيث تطغى تخصصات بعيدة عن السياسة في الإختيار (الهندسة والطب والفيزياء والكيمياء والصيدلة) وبعضهم متخصص في الولاء لاأكثر !
والمثير للألم تغييب الكفاءات الحقيقية في الوزارة، وإبعادهم عن ملف الترشيحات بسبب كفاءتهم العالية، والتي أصبحت لعنة في
العراق على مايبدو، ولدينا معلومات موثقة عن وجود شخصيات داخل الوزارة تفوق كبار المسؤولين في مجال العلاقات الدولية لايتم الإهتمام بها للأسف.

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png
هادي جلو مرعي
كاتب عراقي

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
717متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

عظمة اللغة العربية

في جلسة دفاع دكتوراه في جامعة لايبزغ بألمانيا الديمقراطية، لطالب ألماني ذكي ومجتهد كان أسمه: "أرمين أرنست ، توفي بعدها بسنوات قليلة بحادث طائرة"،...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البيئة في العراق … هزلت ورب الكعبة !!

"الرجل المناسب في المكان المناسب"، وعسكريا "الوحدة بقائدها" ... مصطلحان ينطبقان على القيادة الجيدة وسواء كان ذلك في مؤسسات الدولة المدنية أو العسكرية، وبسبب...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانتخابات القادمة والتجارب السابقة

انا من الذين يُشكلون على العملية السياسية العراقية ضمن الملايين من المراقبين لاسباب متعددة منها ،بسبب التعامل مع الواقع السياسي مباشرة، و وصلت هذه...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اصلاح الامن المناطقي يبدا من مركز الشرطة

سلسة الإصلاح الأمني الحلقة (4) اصلاح الامن المناطقي يبدا من مركز الشرطة عند تناول إصلاح الامن المناطقي من أين يبدأ الإصلاح بالأمن المناطقي؟ ليس هناك ترياق...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اشياءٌ اخرى عن مرشّحي الإنتخابات

نعودُ مرّةً اخرى < بينَ مُكرهين – راغبين > للحديثِ عن مرشّحي الإنتخابات وعن كيفية عرض بضائعهم الدعائية " بالرغم من أنّ معظمهم لا...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ملف تعويضات دور أهل الأنبار

لست من المخولين بالحديث بالإنابة عن أحد منكم في هذا اليوم المبارك , لكنني أنباري عراقي مسلم مظلوم نزح وتهجر من بيته ومدينته أكثر...